"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





29-06-1431 03:19 PM

قال الله تعالى (ياايها الذين آمنوا لاتتبعوا خطوات الشيطان ... )الأية
إن مِن أشد الدعوات المُغرضة التي يغيب عن كثير من الناس خَطَرُ بداياتِها، مسألةُ الحجاب, والإختلاط بين الجنسين في ميادين الحياة, والتي تولى كِبْرَها أعداء الإسلام, مِن بني جِلْدَتِنا, من خلال الدعوات الآثمة، والشِّعَارات المُضَلِّلَة باسم حقوق المرأة، وحريتها، ومساواتها بالرجل، من دعوات تناولوها بعقول صغيرة، وأفكار مريضة، يتبجحون بالمناداة إليها في بلاد الإسلام، وفي المجتمعات المستقيمة لإسقاط الحجاب وخلعه، ونشر التبرج والسفور والعري.

ففي اللباس والحجاب: أَلْبَسُوا الأطفالَ الملابس العارية، لما فيها من إيلاف الأطفال على هذه الملابس والزينة، بما فيها من تشبه وعُريّ وتهتك. وتطور الأمر إلى أن أَلِفَهَا البَالِغَاتُ, والأمهات.

وفي الإختلاط بين الجنسين في ميادين الحياة, وضَعُوا لَبِنَة الاختلاط في رياض الأطفال، وبرامج الأطفال في وسائل الإعلام، وَرُكنِ التعارف بين الأطفال، وتقديم باقات الزهور من الجنسين في الاحتفالات، وهكذا يُخترق الحجاب، ويُؤسَّس الاختلاط، بمثل هذه البدايات التي يستسهلها كثير من الناس!! وكثير من الناس تغيب عنهم مقاصد البدايات.

وَهَاهُم اليوم يَطرحون شيئاً من خُطُوَاتِهم الآثِمَة, ألا وهي تَدْريس النساءِ لِلذُّكورِ في المراحل الإبتدائية الأولية. زاعمين أنها أكثر تأثيراً وحناناً وعاطفة وليونة من الرجل, ولأن الطفل يألفها أكثر من الرجل!!! مع العلم أن الله تعالى لَما نَهَى المرأةَ عن إِبْداءِ الزينةِ لِغير مَحارِمها ونسائِها, لَمْ يَسْتَثْن من الأطفال, إلا الذين لم يَظْهَرُوا على عورات النساء, لِيُبَيِّن لِلمرأة أن الأطفال على قسمين: قسم لا يفهم ولا يميز بين أحوال النساء وعوراتهن وكلامهن الرخيم وتَعَطُّفِهِن في المَشْيَة, وحركاتهن وسَكَناتِهِن, فهذا يُلْحَق بِمَحَارِمِهن ونسائِهِن, وأما غيره فلا يجوز التساهلُ معه وإن كان طفلاً. وذكر أهل العلم أن الذين لم يظهروا على عورات النساء هُمْ مَن دون سِنِّ التَمْيِيز. فإذا كانت المرأة مُطَالبَةً بالتَّحَرُّز من الأطفال في إبداء الزينة, وَأَخْذِ الحذر لأنهم ليسوا سواء, فكيف تُطَالَبُ بتدريس الأطفال الذكور, وتُقَدَم على الرجل؟ ومن المعلوم أن البنين في هذه المرحلة يهابون المعلم الذكر ويحترمونه ويصغون إلى مايقول أكثر من المرأة. إضافةً إلى أن الطالب في هذه المرحلة يحتاج إلى أن يُربى على أخلاق الرجال وشهامتهم وصبرهم وقوتهم.
إنها خطوة من خُطُواتِهِم التي إذا تركوا وشأنهم فيها قادوا الأمة إلى الهلاك.

ولابد أن يؤخذ بأيدي هؤلاء - الظلمة الحاسدين- إلى الحق والصواب
وأخيرا سيكون هناك دعاة على ابواب جهنم من اجابهم قذفوه فيها وهم من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ويجلسون في مجالسنا ولكنهم ممن قال الله فيهم ( فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ...)الأية


وكتبه
وليد بن سالم الشعبان
عضو الدعوة والارشاد بحائل
abo-khald@maktoob.com
صحيفة سبق حائل

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 5438



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#22593 Saudi Arabia [زميلك سابقا]
1.50/5 (2 صوت)

12-07-1431 08:04 PM


السلام عليكم

كلام في الصميم بارك الله فيك

ونتمنى أتتكلم عن حكم الغناء والمعازف وحلالها المزعوم وحرامها الحقيقي

وننتظر منكم يا دعاة مركز الدعوة مزيداً من التصدي للفتن القوية


ونطلب منكم مزيداً من النشاط في المساااااااااااااااجد


نحبكم في الله ابا خالد

( اخوك : ع . الشمري )


وليد بن سالم الشعبان
وليد بن سالم الشعبان

تقييم
3.97/10 (177 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار