"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





23-02-1430 01:49 AM

[COLOR=darkred][ALIGN=CENTER][SIZE=5]ذكريات جامعيَّة(2)[/SIZE][/ALIGN][/COLOR]




شعور :
في بداية الأمر لم أشعر بالغربة, أو أني لم أعد أتناول وجبة الإفطار مع والدتي, أو أن أمازح إخوتي الصغار ، شعرت بهذا الشعور في آخر الأسبوع الثاني, وبصراحة لم أصل إلى درجة بعض - وليس كل -الأصدقاء الذين وصل بهم الأمر إلى درجة البكاء قبل النوم بصوت خافت، أخْبَرني بهذه المواقف أكثر من شخص .
صحيح أنِّي أشعر بالوحدة أحياناً, وتصرفاتي شبه مقيَّدة، واعتمادي على نفسي بعد الله إذ لا أمُّ تجهِّز لك الفطور وتوقضكَ بِرفق, ولا أبٌ ينهرك إن سوَّلت لك نفسك بأن تتغيب عن المدرسة .
ومصيري كمصير من قبلي ومن بعدي ,تأقلمت مع جو الجامعة رغماً عن أنفي، ونادر من يترك الجامعة بسبب عدم التَّأقلم مع الأجواءالمحيطة, أذكر أن أحد المستجدين معنا تأخَّر جدوله فذهب إلى شؤون الطلاب مطالباً به,قال له الموظف:لم يصدر بعد, قال الطالب:وبلهجة حادة,
(أجل أعطوني الملف!!)

بعد مضي عدَّة أشهر:
تعرَّفتُ على طرق الدكاترة, وهذه بعض الطرق المتَّبعة لديهم، فالبعض منهم يُقدِّس التحضير فَيَذهَبُ أكثر من نصف المحاضرة في تحضير الأسماء, ولايهتم بالمادة التي يقدمها,فيكتفي بالعرض المختصر الجاف المجحف لمادة تستوعب أكثر من الفصل الدراسي لو أعطيت جُلَّ حقِّها ،وأغلب الأحيان يكون هذا لضعف الحصيلة العلمية، والدليل أننا إذا اتفقنا -معاشر الطلاب- على أن نسأل أحدهم أبدى غضبه واتهمنا بعدم التركيز معه طيلة الدرس، وربما اضطر للتضحية بأحد الطلاب بمجرد المناقشة بأن يخرجه خارج القاعة, وقد يصل الأمر أحياناً إلى أن يحرمه من دخول الإختبار، وهذا النوع قد يأخذ الرشوة في بعض الأحيان سواء كانت عينية أم مالية, والحمد لله أن هذا النوع قليل جداً .
أذكر أن طالباً أعطى دكتورا 300 ريال فأعطاه الدرجة كاملة، وهناك من أعرفه جيداً أعطى دكتوراً آخراً نظارة اشتراها ب500 ريال وجوال الدمعة فما أَنْ يأخذ هذا الطالب مادة عنده إلا ويحصل على الدرجة الكاملة!
ومن الطرائف قالوا أن دكتورا -لاأعرفه غادر قبل أن أُسجِّل في الجامعة- كان يأخذ من الطلاب أي شئ
(القناعة كنز)
( غسالة، مكواة، ثلاجة, أثاث مستخدم ) أتى له أحد الطلاب بمكنسة كهربائية,طرق الباب فخرج له الدكتور فقال له: أدخلها, يقول الطالب: أثناء خروجي من بيته شاهدت شاباً ملثماً ومعه (أبوجلمبو) ويركب دينمو, شكتت بأنه فلان فانتظرته بسيارتي فأتى فإذا بي أفاجأ بأحد أصدقائي قائلاً:
(ملعون الوالدين طلب علي دينمو وقالي ركبه )
وأما النوع الآخر من الدكاترة من سيطرت عليه روح الشدة والغلظة, وطغى عليه الحرص من جميع النواحي, فإذا تأخَّر الطالب ولو لدقيقة لم يتمكن من دخول القاعة, وإذا نَسى المذكرة أو الكتاب أو دفتر التعليق أجبره بإحضاره فورا، ونسبة الحرمان عالية جداً عنده، وإن غاب عن الجامعة فلاتنسَ أن تصلي على جنازته بعد الظهر لأنه قد فارق الحياة!
وشهادة حق أن هذا النوع من الدكاترة غالباً مايكون هاضماً واعياً لما يقدمه مجيباً عن جميع مايطلب منه .
وهناك من الدكاترة من يحترم الطالب احتراماً فائقاً ويعطيه المادة بحذافيرها,والمراجع لها, وأيضاً مراجع للإستزادة ويقدر ظروف الطلاب من ناحية الغِيابات أو الإخفاقات في الإختبارات الشهريَّة فتجده كالأبِ ينصح بلا كلل ولا ملل ، وهناك من يعطي المادة المقررة ولايهتم بالتحضير ويقل الأدب مع الطلاب .
وربما تستجد طرق لا نعرفها في عالم الدال .

وجوه جديدة :
تعرفت على بعض زملائي في القاعة,وباختصار شديد صداقة الجامعة غالباً ماتكون منبنية على مصلحة,فالصديق الجامعي خائن متمرِّس على الخيانة بأنواعها, توقعها منه في أي لحظة,فهو إن أخذ رقم جوالك لايتصل بك إلا في وقت الإختبارات,وإذا قابلته مع بداية الفصل يعني-بعد الإختبارات_ كأنك لاتعرفه مطلقاً,ولا كأنه تبادل معك الإبتسامة العريضة في ممرات الجامعة,ولا كأنه دنَّس مذكرتك بكفيه,ولا كأنه أزعج جوالك بنغمته الخاصة المزعجة, أما الجانب المشرق بالتأكيد موجود,فهناك من إذا تعرفت عليه انطبق عله المثلرب أخ لك لم تلده أمك ) .
وإلى لقاء آخر .


[COLOR=darkblue][ALIGN=CENTER]--------------------------------------------------------

بقلم الأستاذ : سعد الثابتي

خاص بصحيفة سبق حائل الإلكترونية[/ALIGN][/COLOR]

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5653



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#782 Saudi Arabia [ابو شطي]
1.00/5 (1 صوت)

23-02-1430 09:40 AM
مقال رائع اخ سعد ولكن وش قصدك صداقة الجامعة غالباً ماتكون منبنية على مصلحة؟

انتظر com




#796 Saudi Arabia [سعود الرمالي]
1.00/5 (1 صوت)

23-02-1430 08:29 PM
أخي سعد : تحية طيبة ..

نص أدبي رائع ، ولكني أختلف معك حول نظرتك لصداقة الجامعة ،

فأغلب أصدقاؤنا الأوفياء تعرفنا عليهم عن طريق الجامعة ، ولكن قد

تؤثر البيئة على الصداقة ، وقد يختلف مفهومها من منطقة إلى أخرى.


#798 Saudi Arabia [سعد الثابتي]
1.00/5 (1 صوت)

23-02-1430 11:38 PM
أهلا وسهلا بأبي شطي .

أعتقد بأن ثقافتك تسعفك في معنى ( منبنية على مصلحة )


أما الجانب المشرق بالتأكيد موجود,فهناك من إذا تعرفت عليه انطبق عله المثلرب أخ لك لم تلده أمك ) .


أنت من أصحاب الجانب المشرق .



محبتي


#799 Saudi Arabia [سعد الثابتي]
1.00/5 (1 صوت)

23-02-1430 11:45 PM
أهلا أستاذ سعود الرمالي , قد تختلف وجهات النظر في أي موضوع كان كما تعرف, ويسيطر المثل العامي على هذا: ( ما يمدح السوق إلا من ربح فيه )

أما وجهة نظري فالنوع الخائن يطغى على الأوفياء .



احترامي , وشاكر لك متابعتك .


#804 Saudi Arabia [سليمان الشمري]
1.00/5 (1 صوت)

24-02-1430 07:37 PM
ذكريات جميلة جداً جداً

فعلاً أيام الجامعة من أفضل الأيام لكن الذي يحزنني دائماً هو ما أسميتهم بالخائنين فعلاً قليل من يكون من الجانب المشرق

إلى الأمام وننتظر المقال القادم بكل شوق


#1075 Saudi Arabia [خيال الشعبتين]
1.00/5 (1 صوت)

06-03-1430 11:51 PM
هلا وغلا بسعد الثابتي بدون كلمة أستاذ إلى أن يصدر ترشيحك ههههه
أخ سعد أنا أبن عم لك من ناحية القبيلة وتعرفت عليك عن طريق فهد الدغيم
بكل صراحة نعم الصديق أخلاق وتفتح
أتمنى أن لا أكون من صداقة المصلحة هههه
أكيد لا لأن التخصص يختلف بس القلوب ما تختلف
طبعا عرفت من أنا بس لا تتصل علي وتعلق علي0000

أخوك أ- أحمد مناور الدغفق


أ.سعد الثابتي
أ.سعد الثابتي

تقييم
4.49/10 (170 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار