"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





22-12-1431 09:04 AM

ستنال المعلمة النصيب الأكثر في مقالتي هذه ؟.. لأنه لايمكن لي أن أقارن بينها وبين الرجل (المعلم) من ناحية المسئولية خارج المدرسة .. فالمعلمة هي الزوجة وهي الأم المرضعه وهي ربة البيت وهي المربية بل هي الخادمة لجميع أفراد العائلة فليس لأحد منا الأستغناء عنها أو تهميش دورها في تكوين الأسرة وتنظيمها بأي حال من الأحوال , لأنها (النصف الثاني للمجتمع بأكمله)..
فربما تقضي المعلمة من عمرها أكثر من ثلاثين عاماً.. وهي تعمل في مهنة التدريس.. تحضر قبل الموظفين بأكثر من ساعة.. وقد تخرج بعدهم بساعات، حيث تدخل ماراثوناً يومياً تكاد معه تنسى أسرتها ونفسها.. بل وحتى شكلها وهندامها.. وحين ينتهي دوامها تخرج من مدرستها.. وكأنها خرجت من ميدان..لا، بل معركة بلا راية! وبلا فوز أو انتصار، وقد تكون بلا نتيجة مأمولة! فإن كانت لديها مناوبة فإنها تبقى في المدرسة، حبيسة بلا قضبان تنتظر خروج آخر طالبة نسيتها أسرتها بدعوى (ما عليها إلا العافية، بنتنا في مدرسة عندها مدرسات مالهن شغل!) وربما تظل حتى بعد صلاة العصر حيث لا يوجد حدٌّ زمني للمناوبة! ..
كما أن المعلمة لا تستطيع أن تتغيَّب بعذر، أو بدونه! لأن هناك منهجاً وخطة وتقييماً وامتحاناتٍ دورية وفصلية ونهائية.. كما أن هناك دفاتر تحتاج متابعة وتصحيحاً، وهناك طابور تتخلله إذاعة صباحية، أو تجهيز ليوم مفتوح تُمارس فيه البيع على الطالبات لتوفير احتياجات المدرسة التي تخلت عنها أسرتها . وعندما تقصر إمكانيات المدرسة أيضاً عن توفير متطلبات الطالبات الدراسية تجدها تدفع من حسابها الخاص.. ابتداءً من أقلام السبورة ودفتر التحضير، وانتهاء بأدوات ودفاتر وأحياناً حقائب لبعض الطالبات المحتاجات! مروراً بتأمين وجبة إفطار لإحدى الطالبات التي حضرت للمدرسة ونسيت وجبتها.. حيث كانت أمها تغط في نوم عميق، بحجة - أيضاً - أن ما عليها إلا العافية، عندها معلمات رواتبهن كرواتب الوزراء! والمؤلم أن بعض المعلمات لم ينلن كامل حقوقهن المالية حتى الآن .. ومع ذلك تجد المعلمة دوماً تراعي وجود تلميذات بحاجة إلى مساعدات مادية وإنسانية وعاطفية وتربوية! .. وبرغم كل هذه الجهود التي تبذلها المعلمة إلا أنها حين تطلب التقاعد المبكر بسبب الظروف العائلية الخاصة والإحباطات التي تواجهها في عملها أو التضييق عليها ممن حولها : تُقابل بالترحيب والقبول من إدارتها الصغرى والكبرى دون سؤال حنون من أحدٍ عن دوافع ذلك التقاعد أو الهروب القسري! ..
كذلك المعلم يعاني ماتعنية المعلمة كما أن هناك الكثير من المعلمين يكلف من قبل إدارة التربية والتعليم التابع لها بتغطية حصص لأكثر من ثلاث مدارس خلال الأسبوع في بعض التخصصات كمادة الغة الإنجليزية في المراحله الإبتدائية!! .. ومع ذلك لايجد لا المحفزات من قبل الإدارة ولا الدعم المعنوي ولا المادي أيضاً .. بينما الكثير بل الآلاف من الخريجين في قائمة الأنتظار للتعيين , وبعد أن يتقاعد كل منهما (المعلمة _ والمعلم)يدخلون دائرة النسيان، فليس هناك تقدير مادي أو معنوي! سواء كانت علاوة سنوية أو تأميناً صحياً لعلاجها من الأمراض التي تكالبت عليها من جراء وظيفتهم القاسية .
* في الختام : ألا تستحق المعلمات والمعلمون على حدً سواء أن يُنشأ لهم مستشفى خاص بهم أسوة بالعسكريين وموظفي القطاع الخاص يتابع حالاتهم المرضية ويصرف لهم العلاج اللازم، ويطبطب على ظهورهم ويربت على أكتافهم، ويذكِّرهم بمواعيدهم الصحية.. ولو بمقابل مادي؟
ألا يستحق هؤلاء المعلمون والمعلمات أيضاً أن تكون لهم جمعية تسعى لتكريمهم والبر بهم ومعايدتهم في المناسبات وإرسال باقات ورود محملة بعبق الامتنان لهم؟! وهم الذين مرت من بين أيديهم وعلى سواعدهم وفوق أكتافهم أرتال من الطلبة تخرجوا مهندسين وأطباء ومحامين وقضاة، بل ملوك وأمراء ووزراء، وبرغم كل ذلك يُواجه المعلمون بالجحود والنكران! .
................................................................
وعلى خيراً نلتقي ..

فاضل عقلا الغيثي alghaithy_1@hotmail.com

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1074



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#30684 Saudi Arabia [أبومالك]
1.00/5 (1 صوت)

22-12-1431 01:10 PM


بارك الله فيك أخي الكريم على هذا المقال الهادف

الذي يحمل معاني التقدير للمعلمة والمعلم ....


وعلى حد علمي بأن المعلمة ايضاّ

اذا توفت ليس لها راتب ماذا لو كان وراها اسره تعولها ....................؟؟؟؟؟







#30693 Saudi Arabia [ابو خالد ]
1.00/5 (1 صوت)

22-12-1431 03:26 PM

حقاً يستاهلون المعلمين والمعلمات كل خير وتقدير ,


وشكراً ابا فيصل على الطرح



واسف للانقطاع ابو خالد الغيثي


#30708 Saudi Arabia [ابوقمرى]
1.00/5 (1 صوت)

22-12-1431 08:26 PM
سلمت يابا فيصل على هذا الموضوع الذي يداوي جرح المعلم والمعلمة
والى الامام يابا فيصل
طبت وطاب مقالتك


#30729 Saudi Arabia [العتيبي]
1.00/5 (1 صوت)

23-12-1431 12:02 AM
أخي
الفاضل / فاضل
بداية احيي فيك روح الوطنية الصادقة والحرص على حقوق شريحة هامة في بلادنا – وهي شريحة المعلمات – وأحب أن أصارحكم بأنني لم أقرأ حتى الآن موضوعا شموليا حول حقوق المعلمات مثل ماقرأت في مقال أخي الفاضل فاضل -----
ولازالت المعلمة تعامل مثل مايعامل المعلم من حيث النصاب التعليمي والحضور والانصراف وجداول الحصص وتغطية الجدول وحصص الإنتظا رولم تراعى ظروفها النفسية والأسرية ولم يرسل الله لها من يدرس محيطها الأسري القاسي من أطفال وتربية أجيال وسهر على طفل معاق أو مريض وزوج يريد كل شيء في وقته – وارتباطات أسرية معقدة – وتعيين في قرى وهجر وشعاب لاتوجد بها أقل معطيات الحياة --- ونقل رديء وسيء -- وحمل وولادة – وزوج في الغالب متسلط عليها وعلى راتبها –ويحملها من الأقساط والديون ماالله به عليم - واذا زعل منها أو لم تسدد سيارته حلف عليها بالطلاق لاتذهب هذا اليوم للمدرسة - – كل ذلك أو معظمه تمر به المعلمة المسكينة وتصارع أنظمة لم تراعي ظروفها-
وrقد لاحظناأن المعلمة تصارع من اجل البقاء إن صح التعبير فكل شيء ضدها والأنظمة تعاملها مثل ماتعامل المعلم وشتان بين الإثنين والكل يعرف الفرق بينهما –ونسمع ونعرف قصصا للمعلمات وظروفهن خارج المدرسة لايمكن لأحد أن يعيشها ومع ذلك تأتي للمدرسة مرغمة وتجد انظمة تكبلها وتزيد حسرتها—والأدهى من ذلك أنه يستقطع من راتبها بالآلاف كل شهر على مدى عمرها الوظيفي والذي يمتد أحيانا لعشرات السنين وعند وفاتها يتوقف الراتب -- ولا أدري أين ذهبت مئات الألوف التي استقطعت من رواتبها ومن يحلل ايقاف راتبها عن ورثتها –
لذلك نأمل من الأكارم في مجلس الشورى وفقهم الله أن يدرسوا حالة المعلمات وظروفهن ماديا ومعنويا وأسريا – ويرفعوا عن ذلك لولي الأمر وفقه الله –
و يؤخذ في الاعتبار مايلي :
- مراعاة ظروفهن الأسرية –
- تقليل جدولهن الدراسي
- مساواة رواتبهن مع زملائهن المعلمين
- إيجاد حوافز مادية وعينية لهن
- توفير وسائل نقل راقية لهن وعلى حساب الدولة
- إحتساب الخدمة لهن مضاعفة إذا كان تعيينها أكثر من 150 كم عن مقر سكنها
- إنشاء مستشفيات متخصصة لهن أو علاجهن في أي مستشفى متطور وعلى حساب الدولة او توفير تأمين طبي لهن
وفي الختام اعتذر عن الإطالة وان كان في الخاطر الشيء الكثير الذي أريد أن أقوله

وتقبلوا تحياتي



#31238 Saudi Arabia [ابو يحيى]
1.00/5 (1 صوت)

02-01-1432 03:38 PM
مشكووور اخوي فاضل عقلا

اخوك /خلف شامي خلف الغيثي


أ / فاضل الغيثي
أ / فاضل الغيثي

تقييم
4.48/10 (144 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار