"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





15-01-1432 01:10 PM

مدخل : لابد أن يكون لكل عمل جماعي ضخم أهداف محددة ومرتكزات واضحة يرتكز عليها هذا العمل تبرر وجوده وتوجد العذر لأصحابه للقيام به .

ومهرجانات ( مزايين الأبل ) لم أجد لها أهداف ومرتكزات واضحة ومبررات لأقامتها كما يدعي منضميها والكثير من مؤيديها :

فالبعض منهم يدعي بأن لها أهداف اقتصادية :

ولكن واقع هذه المهرجانات ينفي هذا الإدعاء فالأعمال الاقتصادية لأبد من أن تتوفر لها دورة كاملة للاقتصاد حتى يستمر فيها الإنتاج وتحقق الجدوى الاقتصادية لأصحابها .

فهذه المهرجانات على العكس من ذلك فهيا لا تحقق الأرباح لمن يدخلها من المشاركين فمن أشترا قطيعاً من الإبل لا يتجاوز عددها الخمسون بأربعين مليون ريال وقام ببناء مخيماً ضخماً لاستقبال الضيوف وإقامة الحفلات والولائم واستئجار الشعراء والمنشدين ليتغنوا بهِ وبكرمه وحسبه ونسبه وبجمال أبله ووفرة ماله هل يأمل من هذا العمل أن يحقق له الأرباح لا أعتقد ذلك .
فهل من المعقول أن تكون الفوارق السعرية بهذا الأحجام الكبيرة لاختلاف بسيط فقط في الشكل فمثلاً جملين متساويين بالون والعمر ولكن لاختلاف بسيط في شكل الأذن أو السنام أو الأنف يكون الفارق السعري بينهما عشرون مليون ريال فهل هذا يستوعبهُ عقلاً أو منطق .
إذاً فهيا ليست عملية اقتصادية مربحة للمشاركين بهاء من أصحاب الإبل وهم الأساس الذي أقيمت من أجله هذه المهرجانات رغم تحقيقها بعض الأرباح البسيطة لأصحاب المحلات المتنقلة والمهن وسوق المواشي .
ولم أجد تعريفاً لما يُفعله المشاركين في هذه المهرجانات من صفقات تجارية كما يسمونها من وجهة نظر اقتصادية الإ بالجنون والهوس والبحث عن الشهرة بأي ثمن وهو حالة مرضية معروفة بعلم النفس .
فالبعض الأخر يدعي بأنها أحيائاً لتراث الآباء والأجداد :
والواقع ينفي هذه الصفة عنها فلم أجد بتراث الآباء والأجداد ما يوازيها أو يشابهها من أعمال حتى في العصور الغابرة من الجاهلية ، وما ابتدعوا في هذه المهرجانات من مواصفات للإبل لم أجدها لها شبيه عند الآباء والأجداد بل على العكس من ذلك فهيا مخالفه في الكثير منها عن ما كان يعرف للإبل من مزايا من الممكن أن توجد الفوارق السعرية المعقولة بين الإبل .
أذاً فهي ليست أحياءً لتراث الآباء والأجداد كما أدعوا .
إذا فهذه المهرجانات لم أجد لها تصنيف الإ إنهاء مهرجاناتٌ للإسراف والتبذير وأحياء النعرات القبلية والتفاخر والمباهات بالمال وبنعم الله ومتنفساً رحباً للمهووسين وطالبين الشهرة وكل هذه الأعمال لا يقراها أحداً في هذا البلد لأننا بلداً أسلامي ( يؤمر فيه بالمعروف وينهى فيه عن المنكر ) .
وإليكم بعض المنكرات والسلبيات التي تقع في هذه المهرجانات :
1- الإسراف والتبذير : و ما يفعل في هذه المهرجانات من إسراف وتبذير سواء في الولائم والحفلات أو المبالغ الخيالية التي تدفع لشراء بعض الإبل أجده من المنكرات التي يجب أن ينهى ويزجر أصحابها أو ( يحجر عليهم ) لا أن يؤيدوا ويشجعوا ويصفق لهم بل يجب أن يعلموا بأن المال نعمة من نعم الله على الأنسان لها حقوقها التي يجب أن تودا حسب ما يمليه علينا ديننا الحنيف وأيضاً يجب أن يعلموا أن المال لم يكن في يوم من الأيام مصدر فخر لأصاحبه بل على العكس من ذلك والشواهد كثيرة يزخر بهاء الحاضر و الماضي .
2- التفاخر والتباهي بخلق الله : لا نملك أمام عجائب خلق الله سبحانه وتعالى الإ التسبيح والتهليل لا أن نتفاخر بهاء فهل لأصحاب تلك الإبل مساهمة في خلقها حتى يمدحوا ويمجدوا ويتفاخروا ويتباهوا بهاء ويزينوها ويحلقوها والبعض منهم وصل به الأمر بأن ألبس بعض الإبل السلاسل الذهبية والقلائد الثمينة وأستأجر الشعراء والمنشدين لتغني بجمالها .
3- أحياء النعرات القبلية : فكل مشارك يقيم الحفلات ويؤلم الولائم ويجيش الشعراء ويستنجد بقبيلته وعصبته لتشجيعه ومساندته وكأنه سوف يقيم حرباَ ضروس .
خاتمة : أتمنى من أولياء الأمر و علماء الدين ومثقفين وعقلاء هذا البلد إيقاف هذه المهازل والسعي لتصحيح مسار هذه المهرجانات أو منعها نهائياً .

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1166



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#32064 Saudi Arabia [كايد]
1.50/5 (2 صوت)

15-01-1432 02:13 PM
لا فض فوك يافهد


#32078 Saudi Arabia [بنت حايل]
1.00/5 (1 صوت)

15-01-1432 07:44 PM
كلام واقعي وهذه عادة سيئة أنتشرت في مناطق الخليج


أصبت الهدف في هذاء المقال


#32123 Saudi Arabia [ابو عبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

16-01-1432 11:13 AM
دوري (مزايين الابل ) للمحترفين ...........


#32124 Saudi Arabia [ابو عبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

16-01-1432 11:16 AM
دوري ( مزايين الأبل ) للمحترفين .........


#32191 Saudi Arabia [ذيب السلي]
1.00/5 (1 صوت)

17-01-1432 02:21 PM

اللي يشتري بـ 40 مليون أو 50 مليون ناس تجار وعندهم خير كثير وفائض في أموالهم ويستمتع بشراء الأبل من أناس حالتهم المادية سيئة وبيع صاحب الأبل على التاجر ويحسن أحواله المادية ويشتري بها سيارة جديدة وبيت ويسدد دينه ويحسن أحواله إلى الأفضل من تاجر لا تؤثر عليه دفع هذه المبالغ فما الذي يضر أن تصل قيمتها إلى 50 أو 40 مليون أن شاء الله يصل قيمتها إلى مليار ..


أذا كان هناك مواطنيين يستفيدون من عمليات البيع والشراء فنقول لهم بالتوفيق وبارك الله لكم في حلالكم وأموالكم


وأعتبر الناقة أو الفحل مجرد سلعة رمزية بين البائع والمشتري


وحتى المخيمات .. نجد أن هناك لمواطنيين يستفيدون من أموال وفائض هذا التجار فصاحب الخيام يؤجر على تاجر وصاحب الأبل وتجد صاحب الغنم وصاحب الحطب وصاحب المواطير وصاحب الأنارة .... إلخ
يجدون رزق لهم من وراء تعامل هذا التاجر معهم وأخذ أحتياجاته منهم

وهذه العملية في البيع والشراء من مختلف العروض تجد أن هناك أناس مستفيدون ولاحظ أنهم مواطنيين يدر عليهم دخل وربح أضافي يدر عليهم أرباح ممتازة وتكون ذو فائدة على تجارتهم ... من رجل أعمال لا تؤثر عليه مثل هذه المبالغ .




نجد في المقابل أناس يشترون لوحة سيارة ( قطعة معدنية صغيرة) وصل أحدى اللوحات إلى 6 ملايين ريال وكذلك اشتراء لاعبين أجانب بعشرات ومئات الملايين لأندية سعودية وبالأمس يقول رئيس النصر دفعت 80 مليون خلال فترة رئاستي ... وكذلك شراء منديل الفنانة أم كلثوم بملايين من رجل أعمال سعودي وكذلك شراء يخت بمئات الملايين من الدولارات من أحد رجال الأعمال بالسعودية وغيرها وغيرها الكثير من الشواهد


بالله عليك وش أستفاد المواطنيين من هذه المبالغ !!!؟؟



سمعت مواطن أشترى بيت أو سيارة جديدة أو سدد دينه أو تحسنت أحواله المادية بعد شراء لوحة سيارة أو شراء لاعب أجنبي يأخذ هذه الأموال إلى بلده !!!؟؟؟





مهرجان الملك عبدالعزيز لمزايين الأبل في أم رقيبة فيه أيجابيات كثيرة وسلبيات قليلة

فأذا كان هناك أناس ومواطنيين مستفيدين من عمليات البيع والشراء ليش نحارب هذا الشيء وننسى أو نتغافل عن الأخرين الذين لا يستفيد المواطنيين منهم أي شيء .

وهناك مهرجانات مقاربة لمهرجان الملك عبدالعزيز في أم رقيبة مثل مهرجان الظفرة في أبو ظبي وكذلك مهرجان الشحيانية في دولة قط ر

ويوجد بها عمليات نفس ما يحدث في مهرجان أم رقيبة بل بالعكس يفوق مبالغ شراء الأبل ما يحدث في أم رقيبة وحتى المهرجانات والمخيمات يسرف عليها مبالغ كبيرة جداً
لكن عكسنا تماماً

تجد التأييد والتشجيع لهذه المهرجانات .... ولا أحد يجي ويقول تخلف ومثل هالكلام فهاتين الدولتين قطعتا شوطاً كبيراً في عملية التنمية والتطور ومن الدول التي يشاد بها

ليش عندنا هجوم وعندهم تأييد

بأختصار
أناس يحبون الخير ولا يحسدون أحداً وكذلك أناس يفتخرون بتراثهم وبثقافتهم هذا ما جعلهم يتميزون عنا بأشياء كثيرة



من السلبيات في أم رقيبة مثل أحياء أمسيات المحاورة ومايدور فيها من عنصرية ونعرات قبلية ولاحظ هذا الشيء يحدث حتى في حفلات الزواج حتى لا نقول أن أم رقيبة هي من أتت بمثل هذه النعرات القبيلة وكذلك مايدور حول المخيمات من رفع شعارات ورموز قبلية مرفوضة من اناس مراهقون وشباب ..

هذه الأمور لا تفسد الجوء العام للمهرجان وأهداف المهرجان يستطاع أزالة مثل هذه الظواهر بسن قوانيين تفرض على ملاك الأبل من أثارة هذه المظاهر السلبية ووضع قوانيين تجرم مثل هذه الأفعال وبذلك نتخلص من هذه الأفعال السلبية





تحيآآآتي



#32210 Saudi Arabia [إضافة]
1.00/5 (1 صوت)

17-01-1432 10:43 PM
كيف يقول الكاتب العزيز بأن مثل هذه المزايين لا توجد لها فوائد اقتصادية ..

نعم توجد فوائد اقتصادية كبيرة فأغلب المشاركين قاموا بشراء تلك الأبل من أشخاص ربما يكون بعضهم ذو وضع إقتصادي محدود وأستفاد من تلك البيعة .. وغيرها الكثير من الفوائد الأقتصادية وأخص بذلك ذوي الدخل المحدود من أصحاب المواشي وبائعي الأعلاف وحتى أصحاب المحلات التجارية المختلفة الذي استفادو من مثل هذا التجمع للكسب الحلال من خلال عرض بضائعهم للزوار ..

وما تطرق إليه الكاتب من أن مثل هذه الأحتفاليات تثير النعرات القبلية .. !!

هذا كلام مردود عليه والتعصب موجود منذو سنوات وقبل مهرجانات المزايين ..


فهد مشرف النماصي
فهد مشرف النماصي

تقييم
3.96/10 (260 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار