"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





10-04-1432 05:20 PM

من تونس إلى ليبيا مرورا بمصر, فقد اجتاحت رائحة الموت الأولى حتى تحقق ما يريده الشعب !
وشاهدنا الأرواح تنفك عن أجسادها في مصر حتى أشرقت عليهم شمس مطالبهم !
وها هي موجة من الغضب تجوب الشوارع والمدن الليبية ومصيرها مصير ما قبلها طالت المدة أم قصرت !

وصدق أبو القاسم الشابي التونسي في مطلع قصيدته ( إرادة الحياة ) على المتقارب
إذا الشعب يوما أراد الحياة && فلا بد أن يستجيب القدر

على ما فيه من الخلل العقدي, فهو أراد أن يقول: أن إرادة الشعب فوق إرادة أي سلطان كائنا من كان, ولو عدَّل قافيته في هذا البيت لكان أسلم, فلو تأملنا الأحداث الأخيرة التي عصفت بالبلاد العربية لوجدنا أن بدايتها كانت عدائية انتقاميّة ثم تحولِّت إلى فن من الفنون كحال نقائض الفرزدق وجرير في العصر الأموي
- إن صح التعبير- فأصبح هوس الشعوب المطالب الثانوية التي لا تصل إلى رفع لافتات وشعارات تندد بالأنظمة, ولم يحدِّقوا النظر بالنعم التي يتمتعون بها والتي فقدها غيرهم على رأسها الأمن,
وقد نسميها في مواقف أخرى ( موضة التظاهر ) فالشعوب تتأثر فيما بينها إذا تشابه بينها المصاب, وهذا لا يعني أن نقلِّد من حولنا ونقحم ظروفه على ظروفنا ونحن في منأى عن ذلك, فالظلم والفقر في آن واحد لا يولد إلا الدمار, والعلاقة بينهما يعني ( السقوط ) وهو ما جرف تونس ومصر في أمواجه التي تَقهِر ولا تُقهر, وتكاد هذه الموجة أن تعبر خطوطاً حمراء من دونها كتاب الله وسنته, فقد رأينا ما حلَّ ببعض الدول المجاورة من تشتت في الأيام المنصرمة القليلة على ما فيها من الصلاح الذي لا يقارن بالذي أسلفناه, ومما نذعن به أنَّ كل نظام أياً كانت شاكلته لا يخلو من أخطاء لكن بعضها يغتفر وبعضها يقلب بالكرسي على صاحبه, مع إقرارنا بأنه لا يوجد مجتمع ملائكي, فلو رجعنا لمجتمع النبي - صلى الله عليه وسلم - لم نجده مجتمعاً ملائكياً مع أنه وبلا منازع خير مجتمع في خير زمان مرَّ على هذه البسيطة, ولا يخفى على العاقل أن عشَّاق التظاهر في بلادنا ورواده هم الرافضة التي تظهر ولاءها للدولة وهو في الباطن لإيران, أو تلك الفئة المندسَّة بيننا والتي أصابها هوس الإعجاب بالغرب وتقديسه. والناظر في النصوص الدينّية يجد أنها تنافي فكرة الخروج على وليِّ الأمر بل تحث على التمسك بحبل الجماعة وعدم الشذوذ عنها, ونعرف قصة الصحابي محمد بن مسلمة - رضي الله عنه - والذي أُطلق عليه الهارب من الفتن؛لأنه لما قامت الفتنة الكبرى بعد مقتل عثمان بن عفان، كسَّر سيفه، واتخذ لنفسه سيفًا من خشب، وبنى لنفسه بيتًا صغيرًا اعتزل فيه، فقال له أصحابه: لماذا فعلت ذلك؟ فأجابهم قائلا: أعطاني رسول الله سيفًا، وقال لي: (يا محمد بن مسلمة، جاهد بهذا السيف في سبيل الله، حتى إذا رأيت أمتي يضرب بعضهم بعضًا، فأت به أحدًا
(أي: جبل أحد) فاضرب به حتى ينكسر، ثم اجلس في بيتك حتى تأتيك يد خاطئة أو منية قاضية (يعنى الموت)، وقد فعلت ما أمرني به رسول الله. كل ذلك من أجل السلامة من الوقوع في الفتنة, إن أرباب هذا العشق لو خرجوا إلى بلدان عربية قريبة منَّا ونظروا بأعينهم إلى صغارهم الذين يجوبون الشوارع تحت لهيب الشمس بحثا عن لقمة العيش لما جال بخواطرهم هذا التفكير الذي يتراقص معه أسياد الغرب, فهم يؤججون المشاعر بالبطالة التي تعد ظاهرة عالميَّة, أو بأفعال أناس محسوبين وأفعالهم تعد أفعالاً شخصيَّة, ونستطيع القول بأنها خاصَّة بهم وبإمكان أي شخص أن يفعلها وليست حكراً على ذاك دون سواه . فعلى المربِّي أياً كان مكانه أن يحذر من دعاة هذه الموضة وهذا التطلع الذي لا يجلب معه إلا فقدان الأمن والاستقرار
حفظ الله أمننا ووطننا .

وطـنـــي فــؤادي بالـمحــبَّـة يـعبـقُ = وبحور شعري بالحـشا تتدفقُ

طَافـتْ حــروفي في الدُّنا وتشاءمت = وتبـسَّمت لــمَّـا رأتـكَ تُـحـلقُ

وطني رأيتُ الخوفَ يغرب في الدّجى = ورأيت أمنك بالليالي يشرقُ

الله أكــبــر عــانـقـت عـنـق السَّــمــا = والله أكــبر بالشَّــجاعـة تـبرقُ

مــــا أكثــر الـبـلـدان لــو أحــصيــتــها = وتــكـون وحــدك بـيـنها يتألَّقُ

وطــني فـداك الرَّوح يا شمس الدُّجى = وفـداك كـلُّ قــصيدة تـترقرقُ

لــو أنـشــد التَّــاريـخ فــيك قــصــائـداً = فأمام جودك يا بـلادي تـغرقُ

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 5677



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#38427 Saudi Arabia [حدك يالفقر]
1.00/5 (1 صوت)

11-04-1432 01:08 PM
كم عمرك أنت حتى تتكلم عن التاريخ والسياسه


#38482 Saudi Arabia [ام عبدالله ]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-1432 01:52 AM
صح لسانك
ويعطيك الف عافية


#38483 Saudi Arabia [ممدوح المسمار]
1.00/5 (1 صوت)

12-04-1432 02:01 AM
يا حياك الله اخي وزميلي الغالي سعد

وينك طولت الغيبه علينا اشتقنا لك



سعد الثابتي
سعد الثابتي

تقييم
4.15/10 (125 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار