"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





27-06-1432 12:38 AM

[ALIGN=CENTER][COLOR=blue]بسم الله الرحمن الرحيم

المرأة والحقوق المغيّبة[حقائق مؤلمة] [/COLOR][/ALIGN]


سبق أن نشرت مقالا بعنوان \"إنهم لا يريدونها (كاشير) لأجل اعفافها \" وضمّنت فيه كثيرًا من الأمور التي كان من المفترض أن تكون محل الصدارة عند الحديث عن حقوق المرأة في مجتمعنا وها أنا ذا أضمنها مرة أخرى لكي نعي أن قيادة المرأة للسيارة ليست القضية التي تستحق كل هذا الزخم الدائر في الساحة خصوصا وأن حاجتها لقيادة السيارة لا تُعد ضرورة من الضروريات بل لا ترتقي أحيانا كثيرة إلى أن تكون حاجة من الحاجيات في بلادنا إلا في حالات مخصوصة قد يتم التغلب عليها فيما لو قامت الدولة حرسها الله بوضع الحلول المناسبة التي ذكرها غير واحد من كتاب الساحة ..

أيها الأحبة

النساء شقائق الرجال وهن الأمهات والأخوات والزوجات والبنات و هن حسنة الدنيا لا يكرمهن إلا الكرام ولا يهينهن إلا اللئام ، خير من تعامل معهن وواساهن وأحبهن وحفظ حقوقهن سيد البشر صلى الله عليه وسلم الذي قال (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) وقال (استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عندكم عوان)

أيها الأفاضل

هناك قضايا سأذكرها وهي موجودة في مجتمعنا وقد دوّنتها بعد تحرٍ وسؤال ، وإن لم تصل هذه القضايا ولله الحمد إلى أن تكون ظاهرة إلّا أنها موجودة واسمحوا لي أن لا اذكر المناطق التي تتمركز فيها حتى لا يحيد الفكر عن مضمون الخطاب فكلنا بلد واحد شرقه وغربه وشماله وجنوبه.

- المرأة في بعض الأماكن يُبخس حقها من الميراث وتُسكّت بالفُتات حتى تعودن على هذا البخس وأصبحت المطالبة به من باب العيب.

- بعض أولياء النساء هداهم الله يظنون أن المهر حق لهم حتى أصبحوا يبحثون عن الأغنى من الرجال بدلا من الأصلح حتى كسدت بعض النساء وفاتهن قطار الزواج ، مع العلم أن المهر حق للمرأة بأكمله.

- بعض الرجال هداهم الله إذا أراد أن يُنزّه نفسه من أمر ما حلف بقوله : (أنا مثل أمي لو كنت قد فعلت كذا) من باب التنقص بها وكذلك إذا ذُكرت المرأة عند بعضهم قال (أكرمكم الله).
والحق أن أمه خير منه ومن أشكاله وقائل هذه المقولة عاق لأمه ولا حول ولا قوة إلا بالله.

- المرأة تُعلّق من قبل الزوج وتبقى الأشهر الطويلة وهي تراجع المحاكم والمؤسسات الحقوقية ، كما تُمنع من رؤية أطفالها أو تُبتز من قبل الزوج الذي علّقها وتفنن في إهانتها وهي صابرة من أجل أولادها.
فأين السعي الحثيث من دعاة حقوق المرأة بالمطالبة بعمل الجمعيات الخيرية مثلا التي تقوم على خدمة المرأة في هذا المجالات وتنصيب المحامين و المعقّبين الذين يقومون بخدمتها وهي محتشمة مصونة في بيتها ؟ ونحن لا نريد منهم جهدا أكثر مما بذلوه عندما أرادوا أن يجعلوها كاشيرة أو قائدة سيارة .

- والله الذي لا إله غيره ، أنه يوجد في بعض الأماكن من يعتقدون أنه من العيب ــ أقول من العيب ــ أن يحضر الأب زواج ابنته وكذلك من العيب أن يحضر إخوانها بدعوى .... ( والله إني لأستحي أن اذكره لقوة تخلفه ووقاحته).

- والله الذي لا اله غيره أنه يوجد في بعض الأماكن من يستعيبون النوم مع الزوجة في فراش واحد وأن هذا الأمر لا يكون إلا في وقت الوطء فقط ، أما في غير ذلك فتنام وحدها والرجل ينام وحده.

- والله الذي لا اله غيره أن النساء في بعض الأماكن يقبّلن أبناء عمومتهن تماما كما يقبّل الرجل أخته أو ابنته مع أنهم كبروا وتحتّم على النساء منهن الاحتجاب عن الرجال.

أحبتي

- هل تعلمون أنه يوجد اعتقاد بأن الرجل من العيب عليه أن يُخرج (القمامة) أكرمكم الله من المنزل وأن والمرأة هي التي تقوم بهذا العمل ولو شوهد الرجل يقوم بذلك لعُيّر ، بينما هذا الأمر مستساغ عند النساء.

- هل تعلمون يا أحبتي أن المرأة في بعض الأماكن لا تركب إلا في المقصورة الخلفية للسيارة التي يقودها(محرمها) و حتى لو سُمح لها بذلك فيُشترط أن لا يوجد في السيارة شخص ذكر حتى ولو كان هذا الذكر طفلا فإنه يُقدّم وتعود المرأة للخلف حتى ولو كانت أمه ، بل لربما ركبن النساء في الحوض الخارجي للسيارة.

- هل تعلمون يا أحبتي بأنه يوجد اعتقاد بأنه من العيب أن يسير الرجل مع زوجته أو أخته في السوق فتجده يضعها عند باب السوق ويتركها لوحدها بدعوى (كما قال أحدهم أنا لست \"بتيـس\" حتى أمشي وراء الحريم).
وأقول كن تيسا يا هذا وسر مع أهلك وأقض لهم حوائجهم أفضل من أن يسير ورائهم ويؤذيهم ويضايقهم تيس آخر ..

- وجود النظرة الدونية من بعض الجهلة المغفلين من الرجال للمرأة المطلقة وكأنها مجرمة يُشك في كل تصرفاتها وكذلك المرأة العانس.
وعجبي حقا من دعاة حقوق المرأة لماذا لا نرى لهم جهودا جبارة في تثقيف المجتمع عن أهمية هذه الشريحة من المحافظة على مشاعرهن والحث على تزوجهن بل وتسهيل أمر زواجهن.

- المرأة التي عقّها أولادها ، وتركوا زوجاتهم يكيلون لهن أصناف العذاب والإهانة.

- المرأة التي ابتليت بإعالة أسرة كاملة ويجب عليها تأمين الرزق لهم كأن يكونوا جميعا نساء وهي أقدرهم.

أخيرا أقف معكم على بعض المحاور الأساسية التي ينبغي التركيز عليها :

أولا : إقامة المجمعات النسائية الخاصة الكبيرة التي توفر مئات الآلاف من فرص العمل للمرأة وهي في ستر وعفاف بعيدا عن أعين الرجال وإيجاد البيئة المناسبة لتسوق المرأة وهي في غاية الراحة ؟

ثانيا : إنشاء المستشفيات الخاصة بالنساء والتي لا تُعرّض النساء إلى الاختلاط و التكشف أمام الرجال ، والتي لربما وصل الحال عند بعض المفتونات من النساء إلى أن تكشف عورتها المغلظة أمام طبيب ذكر غير محرم لها مع وجود البديل من النساء الطبيبات ؟

ثالثا : المطالبة بعمل المحلات النسائية الخاصة والساترة بعيدا عن أعين الرجال لبيع الملابس النسائية الخاصة بالنساء بدلا من أن يقتلها الحرج عند طلبها لذلك من الرجال الأجانب ، وكم ستوفر هذه المحلات التجارية الساترة من مئات الآلاف من فرص العمل للنساء بعيدا عن أعين الرجال وكذا تضمن التسوق المريح للمرأة؟

رابعا : دعم المشاريع النسائية المنزلية التي تقوم عليها بعض النساء الناجحات والآتي أصبحن من سيدات الأعمال بممارسة مثل هذه التجارة المناسبة.

والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

[ALIGN=CENTER][COLOR=red]وكتبه
محمد ابن الشيبة الشهري
alfqir-ela-allah@hotmail.com[/COLOR][/ALIGN]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 899



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#44147 Saudi Arabia [أم صلاح الدين]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-1432 06:52 PM
أخي الكريم قرأت زفراتك التي خرجت من قلب متألم لحال المرأة فوجدت العامل المشترك الذي يربط النقاط ببعضها هو: رضا المرأة بالظلم !!
وما ذلك إلا:
لطريقة تربيتنا لبناتنا..إلى أن تحولت لثقافة مجتمع وبعضهم تختلط عنده ثقافة المجتمع بتعاليم الدين! بالعرف!!
إن الدين قد بين المصالح والمفاسد.
إن ديننا عظيم قد بين الواجبات والحقوق للذكر والانثى
نحن نفتقر للمربي الفاضل
المربي بما تحمله هذه الكلمة الرائعه هو الأب والأم والمعلم والمعلمه الداعي والداعية خطيب المسجد....................................................
إن المرأة في مجتمعنا بحاجة أن تنتصر على هذا الاستعمار الذي رضيت أن تأسر نفسها وراءه بعد أن كرمها الاسلام وأعطاها حريتها وضبطها بشرع الله العظيم..
يجب أن نربي بناتنا على العزة..وعدم الرضوخ للذل..أن تعرف حقوقها وأن تطالب بها ولا تتنازل إلا إذا أرادت..
إن بناتنا بحاجة لاستعاد ثقتهن بأنفسهن بإمكانتهن بقدراتهن التي رزقهن الله إياها.
إن حرية المرأة ليست بالخروج عن الدين بل بالدين تنال حقوقها وعزتها..
إن حرية المرأة ليست بقيادة السيارة و تزيين الحجاب أو شبه الحجاب!!
إن حرية المرأة ليست بمجمعات نسائية أو مشاريع تحقق بها ذاتها لتصبح سيدة أعمال ......
إن حرية المرأة بأن تعيش ذاتها:
أن تنطق بأمان دون خوف
أن تختار ردة فعلها!! لا أن يملى عليها!!
نحن النساء لسن بحاجة للتمرد على الدين أو أولياء الأمور
بديننا ننال حريتنا
دائما أقول للنساء إعملوا ما شئتم ضمن ثلاث ضوابط ضابط الدين والأسرة والشرع..
موضوعك أخي الكريم موضوع يحتاج لوقفات ووقفات....


#44487 Saudi Arabia [سلمان الشمري]
1.00/5 (1 صوت)

09-07-1432 11:55 PM
كلام سليم ميه بالميه فالمراءه في مجتمعنا مظلومه جدا


محمد ابن الشيبة الشهري
محمد ابن الشيبة الشهري

تقييم
4.57/10 (50 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار