"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية





05-12-1432 12:36 PM

رئيس هيئة سوق العقار

في الآونة الأخيرة كثرة أحاديث ناس عن العقارات وعن ارتفاعات أسعار الأراضي في البلاد ممن اتجه وقال إن سبب ارتفاع الأسعار الأراضي في الوضع الحالي كانت زيادة في طلب ونقص في المعروض ومنهم من سلك اتجاها أخر وقال انه استغلال ومضاربات وجشع رجالات أهل العقار في سوق العقار واختلف الوجهان واختلف ناس هنا وأصبح الكل يتهم الأخر للدرجة أصبح الأرض هو المتهم والكل يرغب بمعرفة الحقيقة لماذا لا نسأل الأرض من هو سبب في تلك الارتفاعات؟؟ ويتحدث منهم من يقول أن العقار ابن البار والعقار يمرض ولا يموت !! هل ما زال أناسا تستخدم تلك الأمثلة شعبية وتطبقها علينا كا قول إلي اكبر منك بيوم اعلم منك بسنه !! أشاهد وإقراء العديد من المقالات والتي اغلبها من يكون كتبها من رجالات سوق العقار وكأنهم يدافعون عن أنفسهم بواسطة كتابتهم ومقالاتهم ويرمون الخطاء والملامة علي المواطن بسبب إهدار ماله في شراء سيارات فارهه وإهدار ماله في سفر وسياحة وان المواطن يهدر ماله ويحب الاقتراض من دون سبب وغيرها من الأمور التي لا ليس لها صله بالموضوع نهائيا فقد أخدنا با الأعراف عند شرائك قطعة ارض سكنية أن تكون مناسبة للبناء وخالية من العيوب التي سوف تكلف عليك من إهدار مال في إصلاح الأرض أو إزعاجات مستقبلية إذا كان في عيب, من الأمور التي يجب إن تخلو الأرض منها أن لا تكون الأرض دفان وان لا تكون بجانب عداد كهرب لبلدية وان لا تكون إمام مدارس وان لا تكون خلف شريط تجاري كل هذا العوامل تنقص من قيمة الأرض عند شرائها بسبب العيوب التي فيها ومن أهم الأعراف لدي رجالات العقار الذين يرغبون بطمسها ومسحها من الوجود وألا هي أن لا تكلف قيمة الأرض عند البناء 26% إلي 27% من قيمة البناء إذا كانت قيمة الأرض اعلي من تلك نسبة ينصح بتركها والبحث عن غيرها لما فيها من ضرر في بيعها في المستقبل لأنه عمر المنزل له دور في القيمة إثناء البيع وإثناء الإيجار وهذا عرفا من أعراف المهمة في سوق العقار ولكن ما يدهشني في حال رجالات العقار لم يذكروا هذا العرف شائع في مجالسهم أو مقالاتهم وخاصة من كبار أهل العقار لماذا خرج أهل العقار عن أعرافنا في البيع بحكم أن ليس هناك سوقا مخصصا للسوق العقار ولا يوجد لدينا مؤشر رئيسي مثل بقية الأسواق في العالم مؤشرنا الوحيدة في سوق العقار والتي لا يعتمد عليه ولا نعرف هل هو رسمي أو غير رسمي سوا مؤشر كتاب العدل في بعض مناطق المحددة في وطننا العزيز ويأتي ألينا احد رجالات العقار يصرخ علينا من بعيد يقول إن مؤشر طلب قد ارتفع ولا اعلم من أين أتي بهذا الخبر رغما انه جالس في مكتب لا يتعدي مساحة مكتبه 6 في 4 متر ؟ واغلب مكاتب العقارية في الفترة صباحية مقفلة لا تجد سوا عامل يقوم بتنظيف المكتب بسبب جلسة سمر التي حدثت ليلة أمس بالمكتب معتقدا إن عددا من زاره من أصدقائه أو من مر عليه وقام بسؤاله بجلسة سمر عن الأراضي انه طلب وعرضا ولا نعلم من يدير هذا المكتب ولا نعلم ماهية خبراته العلمية ولا نعلم ماهية دراسته التي قامت علي دراسة المؤشر العقاري أو قرأت شارت التي اعتمد عليها في تحليلاته ونوع المعلومات إلي جمعها كانت أوليه أو ثانوية وماهية مصدر معلوماته كانت من وزارة الاقتصاد أو من كتاب العدل !! اعتقد انه من الواجب علي مؤسساتنا المالية ممثلة من وزارة الاقتصاد وتخطيط وزارة التجارة الحفاظ علي سيوله نقدية وتوجيها إلي المسار صحيح لما فيها منفعة أفضل للحفاظ علي ثروات البلاد ومنها منع زيادة تضخم في دولة بسبب تضخم الحاصل في دولة الفترة الحالية بسبب سوق العقار الذي لا نعلم من هو رئيس في سوق العقار.

خالد بن علي النزهة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1016



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#54534 Saudi Arabia [ذيب السلي]
1.00/5 (1 صوت)

05-12-1432 10:53 PM

بأختصار



الجهة المسؤولة عن مشكلة العقار هي الحكومة (لجميع الجهات المعنية بالعقار )





ملاحظة : الرقم للبيع وإلا وش قصته مع المقال ( )



خالد بن علي النزهة
خالد بن علي النزهة

تقييم
3.57/10 (98 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار