"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
المجالس البلدية السابقة «صاخبة» و«هادئة».. وأعضاء يودعون دون أن تعرف أسماؤهم


المجالس البلدية السابقة «صاخبة» و«هادئة».. وأعضاء يودعون دون أن تعرف أسماؤهم
01-05-1432 12:59 AM

سبق حائل :

بدأت منطقة حائل كغيرها من المناطق، الاستعداد رسميا وشعبيا للانتخابات البلدية التي حدد لها أواخر شهر أبريل الحالي، حيث عقدت اللجنة المحلية للانتخابات البلدية بمنطقة حائل اجتماعها الثالث بحضور رؤساء البلديات في منطقة حائل وممثلي 18 دائرة انتخابية و29 مركزا انتخابيا لمناقشة آلية البدء في الإعداد النهائي لتجهيز المراكز الانتخابية وتهيئتها لاستقبال الناخبين والبدء في الإعداد العملي للانتخابات ولمدة 27 يوما.

وأوضح المهندس عبد العزيز بن إبراهيم الطوب وفقاً لماجاء بالشرق الأوسط رئيس اللجنة المحلية للانتخابات وأمين أمانة حائل أن رؤساء البلديات يمثلون اللجنة المحلية في الدائرة الانتخابية الممثلة في نطاق خدماتها، وتم استعراض آلية تسجيل الناخبين والضوابط اللازمة لذلك والتأكيد على أهمية تنفيذ كل الأعمال بصورة تليق بما تتطلع إليه الدولة والمواطنون.


وشهدت الأيام الماضية قيام بعض من ينوون الترشح للانتخابات البلدية المقبلة بالتجهيز والإعداد للمرحلة المقبلة ومنها تحديد موقع للحملة الانتخابية والبدء بالتعاقد مع وكالات الدعاية والإعلان لتنفيذ حملات إعلامية له، وعمد البعض منهم خلال الفترة الماضية إلى الإعلان عن ترشحهم للانتخابات البلدية للدورة القادمة والتواصل مع من يحق لهم التصويت لحشد عدد أكبر من المؤيدين.

وطالب عدد من أهالي المنطقة ومراقبين للانتخابات البلدية الماضية اللجنة المحلية للانتخابات البلدية بمنطقة حائل بضرورة زيادة المراكز الانتخابية خاصة في القرى والأرياف التي تبعد عن مقرع الاقتراع مسافات تتجاوز أحيانا 60 كيلومترا. ومن المرجح أن يبلغ عدد مراكز الانتخابات بحائل 14، مع توعية المجتمعات المحلية بشروط الانتخابات وآليتها وإيجاد لوحات إرشادية لمواقع المراكز الانتخابية في القرى والبلدات.

وكانت بلدات وقرى وهجر في الدورة الماضية لم تحظ بذلك ومنها بلدة قناء شمال حائل التي تبعد عن مركزها الانتخابي مسافة تتجاوز 60 كيلومترا حيث طلب مرشحو هذه البلدة آنذاك من لجنة الانتخابات ببلدية جبة بضرورة توعية المجتمع وإيجاد لوحات تعريفية لضمان زيادة عدد المسجلين في قوائم الناخبين من البلدة، لضمان مشاركة أوسع على الرغم من بعد المسافة ودون معوقات. ولم تستجب اللجنة المحلية لهذه المطالب، وانعكس ذلك على نتائج الانتخابات، حيث حصدت مدينة جبه كل المقاعد.

وبحسب السكان المحليين، فإن أهالي البلدة لا يعرفون حتى أسماء أعضاء المجلس عدا مديري المصالح الحكومية، وهذا كان ما يعاب على بعض المجالس المحلية بعدم التواصل مع المواطنين بشكل دوري في تجمعاتهم السكنية.

وفي مقابل ذلك، بدأ أهالي القرى في منطقة حائل بعقد اجتماعات لتحديد مرشح واحد فقط بهدف ضمان الحصول على مقعد وعدم تفريق الأصوات بين مرشحين من القرية نفسها لا يستطيعون تأمين الأصوات الكافية لمواجهة مرشحي المدن والبلدات نظرا لحجم السكان وقرب مراكز الاقتراع التي تشكل معوقا.

وعلى مدى السنوات الماضية من عمر المجالس البلدية بدورته الحالية في منطقة حائل أوجدت حالتان للمجالس؛ إحداهما شهدت حراكا وجدلا واسعَي النطاق داخل أروقة المجلس وهي محدودة جدا، ونتج عنهما استقالات لأعضاء المجلس، خاصة المجلس البلدي بحائل المدينة والخطة إلى الشمال منها بعد وعود بحلها، وحظيت هذه المجالس بمتابعة شعبية وإعلامية واسعة بعد تبني الأعضاء قضايا وملفات تمس الأهالي وتتبنى مطالبتهم، مع تأزم العلاقة بين الأعضاء ومسؤولي الأمانة والبلدية في اجتماعاتهم الدورية.

وفي الحالة الثانية، كانت المجالس الأخرى لا تتعدى الأخبار سواء عن افتتاح مقر جديد للمجلس أو اجتماعاتهم الدورية التي يعقدونها، ولم يسجل أي اختلاف بينها وبين البلديات، مع غياب تام لأعضاء بعض المجالس عن التواصل مع الأهالي والاستماع لمطالبهم الخدمية في مواقع تجمعهم ومناقشتها مع مسؤولي البلديات، ووصلت الحال ببعض هذه المجالس إلى أن الأهالي لم يعرفوا أسماء ممثليهم بالمجلس، خاصة في القرى، بحسب تأكيدات السكان المحليين.

يذكر أن منطقة حائل تعد من أعلى المناطق بالنسبة لعدد المسجلين في قوائم الانتخابات وبلغ عدد المسجلين في قيد الناخبين في منطقة حائل 31135 ناخبا مقارنة بعدد السكان البالغ 527033 في الإحصاء قبل الأخير ويظهر حجم الرقم مع استبعاد الفئات التي لا يحق لها التصويت من العسكريين ومن هم دون سن الحادية والعشرين وهي سن الناخب المحددة وكذلك النساء اللائي بلغ عددهن في ذلك الإحصاء 268787 بنسبة بلغت 51 في المائة من إجمالي سكان منطقة حائل.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 757

Y
W
تقييم
3.34/10 (64 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار