{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}أضواء على الجولة الثامنة والعشرون من دوري الدرجة الأولى - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
أخبار الرياضة
أضواء على الجولة الثامنة والعشرون من دوري الدرجة الأولى


أضواء على الجولة الثامنة والعشرون من دوري الدرجة الأولى
29-05-1432 11:30 AM

سبق حائل ـ محمد الحمود ــ حائل :


image


تواصلت الإثارة والندية في دوري الغرائب والمفاجآت ( دوري الدرجة الأولى ) لكرة القدم وإستمرّت الأندية في سباق ماراثوني نحو إحراز المزيد من النقاط وعدم التفريط بعدما إشتدت المنافسة حول خطف بطاقة الصعود الثانية والتي إنحصرت حسابياً بين الأنصار والرياض وكذلك الهروب من شبح الهبوط مع تبقي جولتين فقط من إنتهاء المسابقة في ظلّ التقارب النقطي بين الفرق، وحفلت الجولة الثامنة والعشرون بالعديد من المفاجآت والأحداث والتي جاءت نتائجها منطقية لبعض الفرق، هجر يعود من حائل بنقطة من أمام الطائي، والأنصار يستعيد توازنه عبر بوابة الخليج، والرياض يواصل زحفه القوي نحو المقدمة على حساب أحد، والعدالة يقضي على آمال أبها بالصعود، أيضاً حطين يقسو على النجمة بخماسية نظيفة، وضمك يتعثّر بالتعادل الإيجابي أمام الربيع، والشعلة والجيل يواصلان رحلة الهروب من شبح الهبوط على حساب العروبة والوطني.



"جريدة الرياضي " رصدت لنا أبرز ما جاء في هذه الجولة عبر التقرير التالي:



صدارة هجر


image


تقاسم فريقي الطائي وهجر نقاط اللقاء بعد تعادلهم الإيجابي بهدف لمثله في مباراة متوسطة المستوى بين الطرفين كون هذه المباراة تعتبر تحصيل حاصل، ليرتفع رصيد الطائي إلى 37 نقطة قفز بها إلى المرتبة الثامنة وبفارق الأهداف عن نظيره العروبة بعد أن ضمن البقاء لموسم آخر وتنتظره مواجهة هامة أمام الأنصار إذا ما أراد تحسين وضعه في الدوري، في المقابل إرتفع رصيد هجر إلى 60 نقطة إستقّر بها في صدارة الدوري بعد أن ضمن الصعود لدوري زين للمحترفين ودرع الدوري قبل نهاية المسابقة بثلاث جولات وتنتظره مواجهة تحصيل حاصل أمام العروبة.


إنتفاضة أنصارية

إستعاد الأنصار نغمة الإنتصارات التي فقدها في الجولة السابقة وجاءت هذه المرة عبر بوابة الخليج بهدفين نظيفين في قمة مارثونية بتفاصيلها، ليرتفع رصيد الأنصار إلى 52 نقطة إستقّر بها في وصافة الدوري وبفارق الأهداف عن نظيره الرياض مواصلاً بذلك منافسته القوية على خطف بطاقة الصعود الثانية وتنتظره مواجهة قوية أمام الطائي إذا ما أراد تحقيق الفوز والإقتراب نسبياً من الصعود على أمل تعثّر نظيره الرياض، في المقابل ظلّ الخليج على رصيده السابق 46 نقطة إستقّر بها في المرتبة الخامسة بعد أن تضاءلت حظوظه في المنافسة على الصعود وضمان البقاء لموسم آخر وتنتظره مواجهة تحصيل حاصل أمام أبها.


تألق الرياض

رسم أبناء مدرسة الوسطى ملحمة كروية ساخنة بعد تغلبهم على أحد القادم من طيبة الطيبة بهدفين نظيفين في مباراة حافلة بالإثارة والندية بين الطرفين، ليرتفع رصيد الرياض إلى 52 نقطة إستقّر بها في المرتبة الثالثة مواصلاً بذلك منافسته القوية على خطف بطاقة الصعود الثانية وتنتظره مواجهة قوية أمام الوطني إذا ما أراد تحقيق الفوز والإقتراب نسبياً من الصعود على أمل تعثّر نظيره الأنصار، في المقابل لا جديد مع أحد الذي ظلّ على رصيده السابق 38 نقطة ولكنه تراجع بها إلى المرتبة السابعة بعد أن تضاءلت حظوظه في المنافسة على الصعود وتنتظره مواجهة تحصيل حاصل أمام حطين.


عودة عدلاوية

تذوق العدالة في هذه الجولة طعم الإنتصارات التي فقدها منذ الجولة السابعة عشر بعد تحقيقه مفاجأة من العيار الثقيل أمام أبها بتغلبه بهدفين مقابل هدف في مباراة حافلة بالإثارة والندية بين الطرفين، ليرتفع رصيد العدالة إلى 32 نقطة إستقّر بها في المرتبة الثانية عشر ولكنه لا يزال في حسابات الهبوط بعد نتائج ومستويات متذبذبة في الآونة الأخيرة وتنتظره مواجهة هامة أمام الربيع إذا ما أراد تحقيق الفوز وضمان البقاء نسبياً، في المقابل ظلّ أبها على رصيده السابق 48 نقطة إستقّر بها في المرتبة الرابعة بعد أن تضاءلت حظوظه نسبياً في المنافسة على الصعود وتنتظره مواجهة هامة أمام الخليج إذا ما أراد تحقيق الفوز والمحافظة على آماله في المنافسة حيث يحتاج إلى الفوز في اللقائين القادمين وخسارة الأنصار والرياض اللقائين القادمين.


مفاجأة الجيل


واصل أبناء الجيل رحلة الهروب من شبح الهبوط بعد تحقيقهم ثاني إنتصار لهم على التوالي وجاءت هذه المرة على حساب الوطني بثلاثة أهداف مقابل هدف جاءت نتيجة ومستوى عطفاً على ما قدمه الفريق في اللقاء، ليرتفع رصيد الجيل إلى 29 نقطة إستقّر بها في المرتبة الرابعة عشر وتنتظره مواجهة هامة أمام الشعلة حيث خسارة أي من الفريقين تعني إقترابه كثيراً من الهبوط لدوري الدرجة الثانية، في المقابل ظلّ الوطني على رصيده السابق 40 نقطة إستقر بها في المرتبة السادسة بعد أن تضاءلت حظوظه في المنافسة على الصعود وضمان البقاء لموسم آخر وتنتظره مواجهة هامة أمام الرياض.


سقوط العروبة


إستمرّ شعلة الخرج في مسلسل النتائج والمستويات الرائعة في الآونة الأخيرة بعد تحقيقه ثاني إنتصار له على التوالي أمام عروبة الجوف بأربعة أهداف مقابل هدفين في مباراة دراماتيكية بين الطرفين، ليظلّ العروبة على رصيده السابق 37 نقطة ولكنه تراجع بها إلى المرتبة الثامنة بعد أن ضمن البقاء رسمياً لموسم آخر وتنتظره مواجهة تحصيل حاصل أمام هجر، في المقابل إرتفع رصيد الشعلة إلى 31 نقطة إستقّر بها في المرتبة الثالثة عشر مواصلاً بذلك رحلة الهروب من شبح الهبوط وتنتظره مواجهة هامة أمام الجيل حيث خسارة أي من الفريقين تعني إقترابه كثيراً من الهبوط لدوري الدرجة الثانية.



خماسية حطين


فجّر حطين مفاجأة مدوية بعد إستعادتهم نغمة الإنتصارات التي فقدها في الجولة الماضية بتغلبه على نظيره النجمة " الهابط " لدوري الثانية بخماسية نظيفة جاءت نتيجة ومستوى عطفاً على ما قدمه الفريق في اللقاء، ليرتفع رصيد حطين إلى 35 نقطة ولكنه تراجع إلى المرتبة العاشرة بعد أن ضمن البقاء رسمياً للموسم الرابع على التوالي وتنتظره مواجهة تحصيل حاصل أمام أحد، في المقابل ظلّ النجمة على رصيده السابق 16 نقطة إستقّر بها في المرتبة السادسة عشر بعد أن تأكد هبوطه رسمياً لدوري الدرجة الثانية قبل نهاية الدوري بثلاث جولات وتنتظره مواجهة أمام ضمك وتعتبر للأخير هامة جداً.


خطر الهبوط


إستمرّ ضمك في مسلسل نزيف النقاط بعد تعادل بطعم الخسارة أمام ربيع جدة " الهابط " بهدفين لمثله في مباراة متوسطة المستوى بين الطرفين، ليرتفع رصيد ضمك إلى 33 نقطة إستقّر بها في المرتبة الحادية عشر ولكنه لا يزال في حسابات الهبوط بعد نتائج ومستويات متذبذبة في الآونة الأخيرة وتنتظره مواجهة هامة أمام النجمة إذا ما أراد تحقيق الفوز وضمان البقاء نسبياً، في المقابل ظلّ الربيع على رصيده السابق 19 نقطة إستقّر بها في المرتبة الخامسة عشر بعد أن تأكد هبوطه رسمياً لدوري الدرجة الثانية قبل نهاية الدوري بثلاث جولات وتنتظره مواجهة أمام العدالة وتعتبر للأخير هامة جداً.


image



إحصائيات وأرقام من الجولة الثامنة والعشرون:


(28) هدفاً سجلت في 8 لقاءات إنتهت 6 منها بالفوز وتعادلين إيجابيين.


ــ يتصدر قائمة الهدافين حسين التركي (الخليج) بـ(18) هدفاً، يليه خلف سراي (العروبة) وعلي العلياني (أبها) بـ(16)، يليه عبدالعزيز الصيعري(أحد) بـ(14)، يليه مشاري جديع (العروبة) وموسى مدخلي (حطين) ومعلوي صالح (أبها) بـ(13)، ثم صالح العجيري(الجيل) بـ(12)، ثم عبدالرحمن العجلان(الشعلة) بـ(11)، ثم فهد أبو جابر (الوطني) وعبدالله هوساوي (هجر) بـ(10)، يليه مازن المولد (ضمك) وخالد الرجيب (هجر) وحسين معاذ (الرياض) بـ(9)، ثم كلا من حمد الجهيم (الطائي) ويسري الباشا (العدالة) وحسام الدوسري(الرياض)بـ(8).


ــ شهدت هذه الجولة إحتساب ستة ركلات جزاء، إثنتان للرياض أمام أحد الأولى أحرزها محمد الشهراني والأخرى أهدرها حسين معاذ، والثانية للجيل أمام الوطني الأولى أحرزها عيسى العديل والأخرى أحرزها أحمد البريكي، والخامسة لضمك أمام الريع أحرزها سعد القحطاني، والسادسة للنجمة أمام حطين أهدرها محمد العازمي، ليرتفع عدد ركلات الجزاء المحتسبة بنهاية هذه الجولة إلى 92 ركلة جزاء منها 72 ركلة تم إحرازها و 20 ركلة تم إهدارها.

ــ شهدت هذه الجولة إخراج البطاقة الحمراء مرتين ، الأولى من نصيب لاعب العدالة أمين البحراني، والثانية من نصيب لاعب الربيع خالد هزازي، ليرتفع عدد البطاقات الحمراء المحتسبة بنهاية هذه الجولة إلى 83 بطاقة.


ــ أكثر الفرق إنتصارا هجر بـ(18) إنتصار، يليه الرياض بـ(16)، ثم الأنصار بـ(14)، ثم الخليج بـ(13)، يليه أبها وأحد بـ(12)، ثم العروبة بـ(10)، بينما الأقل إنتصارا النجمة بـ(3).

ــ أكثر الفرق تعادلا الوطني بـ(13)، يليه أبها بـ(12)، ثم العدالة بـ(11)، ثم الأنصار والطائي بـ( 10)، ثم حطين وضمك بـ(9)، بينما الأقل تعادلا أحد بتعادلين.


ــ أكثر الفرق خسارة الربيع والنجمة بـ(17) خسارة، ثم الجيل والشعلة بـ(13)، بينما الأقل خسارة أندية هجر والأنصار وأبها بـ(4).


ــ أقوى خط هجوم أبها بـ( 57) هدفاً ، يليه هجر بـ(48)، يليه ضمك بـ(47)، ثم حطين بـ(46)، ثم العروبة بـ(41)، بينما الأضعف هجوماً الطائي والنجمة بـ(28) هدف.

ــ أقوى الفرق دفاعا فريق الأنصار بـ(20) هدفاً، يليه الرياض بـ(25)، ثم هجر بـ(29)، بينما الأضعف دفاعاً الربيع والنجمة بـ(53)، يليه العروبة بـ(50)، ثم ضمك بـ(46).


ــ أندية الرياض والأنصار وحطين والعدالة والجيل حققت إنتصارات على أرضها وبين جماهيرها.


ــ إرتفع عدد الأهداف بنهاية هذه الجولة إلى 612 هدف.

ــ أجريت حتى الآن 224 مباراة في 28 جولة ، إنتهى منها 159 لقاء بإنتصار ، و48 تعادل إيجابي و 17 سلبي.


ــ يعتبر لاعب فريق العروبة سعود ناوي صاحب الهدف رقم 600 في الدوري بعد إحرازه الهدف الثاني في مرمى فريق الشعلة.

ــ نسبياً وبالأرقام نجد أن بطاقة الصعود الثانية إنحصرت بين أندية الأنصار والرياض، في حين نجد أن صراع الهروب من بطاقة الهبوط الثالثة يحاصر أندية ضمك والعدالة والجيل والشعلة بإنتظار من يرافق الربيع والنجمة إلى الدرجة الثانية وربما سيعلن عن ذلك في الجولة القادمة.

ــ ربما سنشاهد مباراة فاصلة بين الأنصار والرياض في حال تساوي الفريقين في الرصيد النقطي لتحديد الصاعد الثاني إلى جانب هجر.


ــ لا تزال الجولة السادسة هي الأعلى حتى الآن من حيث عدد التهديف إذ بلغ عدد الأهداف في هذه الجولة 30 هدفاً يليها الجولتين الحادية عشر والثالثة والعشرون بـ(29) هدفاً وربما سنشاهد المزيد من نسبة الأهداف العالية في الجولات القادمة.


ــ على مدار 28 جولة من مسيرة الدوري تبقى فقط على ختام المسابقة جولتين بعد موسم كروي طويل حافل بالإثارة والندية.


صدارة الهدافين:


لا يزال مهاجم فريق الخليج حسين التركي منفرداً بصدارة هدافي المسابقة برصيد (18) هدف رغم غيابه عن التهديف في الجولتين الماضيتين ومواصلاً بذلك محافظته على الصدارة بعيداً عن أقرب منافسيه علي العلياني (أبها) وخلف سراي (العروبة)، وربما سنشاهد المزيد من التنافس بين اللاعبين لخطف لقب هداف الدوري في الجولات الثلاث المتبقية من زمن المسابقة.


image



ترتيب الفرق بعد نهاية الجولة الثامنة والعشرون:



image



image



لقاءات الجولة القادمة < التاسعة والعشرون > من دوري الدرجة الأولى:



image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 915

Y
W
تقييم
2.02/10 (67 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار