"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
الصحة تنفي أي مضار لـ (نعناع المدينة) وتؤكد أنه آمن


الصحة تنفي أي مضار لـ (نعناع المدينة) وتؤكد أنه آمن
21-03-1430 11:47 AM

سبق حائل ــ ريناد :

نفت وزارة الصحة ما تناقلته وسائل الإعلام عن اكتشاف مادة مسرطنة في "الحبق" المشهور باسم نعناع المدينة.

وجاء في بيان وزارة الصحة :


إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام المحلية ومواقع الانترنت حول ما أسمته أضرار استخدام نعناع المدينة ( الحبق ) ومن ضمنها إشاعة أنه يؤدي إلى السرطان أو الفشل الكبدي ، ورغبة في إيضاح الحقيقة وطمأنة الجميع تود وزارة الصحة أن توضح أنها قد قامت بفحص عينات مختلفة من هذا النبات في كل من المختبر المركزي للأدوية والأغذية التابع لوزارة الصحة وكذلك مختبرات كلية الصيدلة بجامعة الملك سعود وحيث أظهرت النتائج أن نسبة ( pulegone ) المتواجدة في زيت الحبق هي ( من 60% إلى 90%) أي أنها في نبات الحبق ( من 0.6 إلى 0.9 ) وهذا لا يمثل اكتشافا علميا جديدا حسب ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حيث تم إجراء دراسات سمية عديدة للتأكد من سلامة النعناع والجرعات المناسبة ولم يتبين وجود تسمم جيني أو صناعي أو مسرطن إيجابي لهذا المركب وليس له القدرة على إحداث طفرات أو تغيرات في الكروموسومات وذلك حسب تقرير منظمة الصحة العالمية.
كما الوزارة التأكيد بأن المادة الخام (pulegone) مسموح باستخدامها كمحسن للطعام اصطناعي ضمن جرعات محددة جدا وأنه لم تسجل أية حالات للفشل الكبدي نتيجة لاستخدام نبات النعناع وذلك طبقا لمنظمة الاتحاد الأوربي للأدوية.
وعليه فإن الوزارة إذ توضح ذلك فإنها تؤكد أن استخدام نعناع المدينة ( الحبق ) آمن تماما من الناحية الصحية وليس لاستخدامه أي آثار ضارة.
وتهيب الوزارة بالأخوة المواطنين والمقيمين بضرورة توخي الحذر وعدم الانسياق خلف الإشاعات المعلومات التي تصدر من جهات غير رسمية أو يتم تداولها عبر شبكة الانترنت والتي ليس لها أساس من الصحة ولا تستند على أساس علمي ، علما بأن الوزارة قد وفرت خدمة الهاتف المجاني (8002494444) الخاص بمركز معلومات الإعلام الصحي للرد على الاستفسارات المتعلقة بالأدوية والمشكلات الصحية والتأكد من صحة ما يتم تداوله حيث أن المركز يضم عدد من الصيدلانيات والمتخصصات في هذا المجال.
وأكد الطفيل في تصريحات لوسائل الإعلام أنه ليس للمنطقة أو التربة أي علاقة بوجود المادة المسرطنة مشيرًا إلى أن النعناع العادي ذا الورقة العريضة والمسننة ويسمى النعناع المغربي، يحتوي على مادة المنثول ويعد مكافحًا لبعض الأورام السرطانية وفي طرد الغازات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 529

Y
W
تقييم
2.63/10 (186 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار