{* php buffer start *} {* php buffer end *}\"ركيزة القابضة\" تبرم اتفاقية إنشاء كرسي للبحث العلمي في جامعة حائل - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
"ركيزة القابضة" تبرم اتفاقية إنشاء كرسي للبحث العلمي في جامعة حائل


\"ركيزة القابضة\" تبرم اتفاقية إنشاء كرسي للبحث العلمي في جامعة حائل
27-03-1430 07:03 PM

سبق حائل ــ إبراهيم الجنيدي :

بحضور الامير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز امير منطقة حائل و الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي أبرمت اليوم "جامعة حائل" و "شركة ركيزة القابضة" من خلال ذراعها للمسؤولية الاجتماعية "برنامج الشمال للتنمية" اتفاقية إنشاء كرسي للبحث العلمي المتخصص تحت مسمى "كرسي برنامج ركيزة – اكسفورد لتنمية القيادات الإدارية"، حيث تهدف الاتفاقية التي وقعها الدكتور أحمد بن محمد السيف مدير جامعة حاثل و المهندس عبد الله بن ابراهيم الرخيص رئيس مجلس إدارة شركة ركيزة القابضة رئيس مجلس أمناء برنامج الشمال للتنمية وعضو المجلس الاستشاري الدولي للتعليم التنفيذي في جامعة أكسفورد ، تهدف الاتفاقية الى احداث نقلة نوعية في مجال البحوث والدراسات الاكاديمية المتقدمة في تنمية القيادات الادارية في المملكة العربية السعودية من خلال الافادة من برامج السعودية اكسفورد التي تنفذها جامعة اكسفورد البريطانية العريقة .
وتشمل اتفاقية انشاء الكرسي ابتعاث دارسين و باحثين سعوديين في مجال دراسات تنمية القيادات الادارية للدراسة في جامعة اكسفورد وتمويل برنامج الاساتذة الزائرين من جامعة اكسفورد و تمويل برامج بحثية متخصصة و تمويل انشاء مركز دراسات القيادات الادارية في جامعة حائل لدعم و لتطوير قدرات الكفاءات السعودية من القيادات الإدارية العليا بالتعاون مع جامعة اكسفورد بموجب الاتفاقية الاطارية بين جامعة اكسفورد و شركة ركيزة للتعليم بهدف إحداث نقلة معرفية وتطبيقية في التفكير الاستراتيجي للقادة من خلال أسلوب جامعة اكسفورد التعليمي الفريد في تاهيل وتدريب وتعليم القادة والممتد لنحو ثمانية قرون .
وسوف يعمل الكرسي على المساهمة الفاعلة في دعم التنمية المحلية في منطقة حائل والتي تشهد مشروعات تطويرية عملاقة في مقدمتها مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية ، وذلك من خلال استكشاف التحديات والفرص لدعم وإلهام القادة والتنفيذيين من اجل الارتقاء بمهاراتهم القيادية وصقلها و جعلها أكثر فعالية واحترافية وقدرة على المنافسة في ادارة دفة هذه المشروعات .


و قال الدكتور أحمد بن محمد السيف مدير جامعة "حائل" إن الاتفاقية تهدف الى تحقيق شراكة حقيقية فاعلة بين الجامعة و القطاع الخاص وتعزيز فرص نمو الاقتصاد القائم على المعرفة، وربط مخرجات البحث العلمي في الجامعة بحاجات المجتمع، وتحقيق التكامل في مجال البحث العلمي، وشدد الدكتور السيف على أهمية مد جسور التعاون بين القطاع الخاص والعام في سبيل تفعيل آليات تحقيق التكامل البناء، خدمة للمجتمع، وبما ينسجم مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين و ولي عهده الامين ، مثمنا مبادرة شركة ركيزة القابضة من خلال تبني برنامج الشمال للتنمية تمويل كرسي للبحث العلمي على مدار خمس سنوات، بما يشكله من خطوة ايجابية في مسيرة النهوض بمجتمع المعرفة السعودي لتسريع حركة البحث العلمي المتخصص، وتوفير البئية الملائمة للبحث والتطوير بما يدعم التنمية المستدامة في المملكة ، وتوفير السبل الداعمة لاستقطاب وتدريب وتأهيل الكفاءات المتميزة في مجالات البحث العلمي محليا ودوليا والمشاركة في تعزيز المكانة العلمية والبحثية للمملكة.
ومن جانبه أكد المهندس عبد الله الرخيص رئيس مجلس إدارة شركة ركيزة القابضة ان مبادرات "برنامج الشمال للتنمية" تسعى للاستثمار في تطوير الموارد البشرية السعودية ايمانا بأهمية دور الكفاءات الوطنية في القطاعين العام و الخاص في المساهمة الفاعلة والجادة في قيادة مسيرة التنمية المحلية"
وأشار المهندس الرخيص إلى" أن الغاية العملية من تمويل مثل هذه البرامج البحثية المتخصصة إنما تنطلق من اهمية الدور الملقى على عاتق القطاع الخاص للمبادرة في توسيع آفاق الشراكة التكاملية مع القطاع الحكومي لمواجهة التحديات و الضغوط التنموية المتزايدة من خلال تسخير أدوات الاقتصاد المعرفي و التقني والبحوث والتطوير و دعم المبادرات التعليمية والتأهيل والتدريب بهدف إحداث نقلة حقيقية و ممنهجة لانجاح و تفعيل هذه الشراكة الاستراتيجية بين القطاع العام و الخاص انسجاما مع التوجهات السامية لحكومة خادم الحرمين الشريفين".
ويعتبر برنامج الشمال للتنمية، الذي يمثل ذراعا مستقلة للمسؤولية الاجتماعية بمثابة مبادرة شراكة تكاملية بين القطاع الخاص والعام بهدف المساهمة في رفع تنافسية الموارد البشرية الوطنية لتطوير الأداء وتعزيز قيم العمل و المهنية و الاحتراف والقيادة والادارة و تطوير روح المبادرة وتحقيق المشاركة الفاعلة بما يخدم مسيرة التنمية المحلية. ويتم تنفيذ هذه البرامج من خلال الشراكة التكاملية مع الجهات الحكومية المعنية والخاصة بواسطة فرق عمل منظمة تستخدم معايير قياسية لإدارة المشروعات بالتعاون مع استشاريين و اكاديميين و مقدمي خدمات و خبراء محليين ودوليين ومراكز أبحاث وهيئات وجامعات محلية وعالمية مرموقة و قد ساهم برنامج الشمال للتنمية منذ انشائه قبل نحو اربع سنوات في تقديم مبادرات هادفة مثل برنامج تنمية تطبيقات وممارسات تطوير روح المبادرة و الذي تم من خلاله تدريب نحو 262 شابا سعوديا خلال السنوات الاربع الماضية في جامعة ام آي تي في ماساشوتس في الولايات المتحدة و برنامج السعودية اكسفورد للقيادة والادارة المتقدمة والذي تم من خلاله تدريب نحو 58 من القيادات السعودية من القطاعبن العام والخاص خلال السنتين الماضيتين، وبرنامج السعودية اكسفورد للقادة الشباب و الذي يهدف لتأهيل خمسة آلاف شاب سعودي خلال خمس سنوات والذي ينفذ بالتعاون مع جامعة اكسفورد في المملكة المتحدة وبرنامج رفع مستوى الاداء في مؤسسات النفع العام مع معهد الاعمال الانسانية في لندن وبرامج بحوث الطبقة المتوسطة وبرنامج بحوث التوظيف و البطالة وبرنامج بحوث الاعمال المتوسطة والصغيرة و برنامج بحوث معايير الرصد الحضري و التنموي وبرنامج بحوث الاوقاف الصغيرة وبرنامج بحوث المسؤلية الاجتماعية.



image

الطرفان لحظة التوقيع.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1404

Y
W
تقييم
3.75/10 (522 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار