"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
برعاية سمو نائب امير المنطقة تنطلق فعالياته عصر غدا الاحد .. 12 جهة تمويل و10 أوراق عمل وقصص للنجاح في ملتقى الجهات الممولة للمشروعات الصغيرة بحائل


برعاية سمو نائب امير المنطقة تنطلق فعالياته عصر غدا الاحد .. 12 جهة تمويل  و10 أوراق عمل وقصص للنجاح في ملتقى الجهات الممولة للمشروعات الصغيرة بحائل
26-10-1432 01:08 PM

سبق حائل ــ ابراهيم الجنيدي :

تنطلق عصر غدا الاحد برعاية الامير عبدالعزيز بن سعد نائب امير حائل ونائب رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة في منتزه الزيتون فعاليات ملتقى الجهات الممولة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في منطقة حائل الذي يقام بتنظيم من المجلس الاستشاري التنسيقي في الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل ومساندة من الغرفة التجارية الصناعية بحائل وامانة حائل وبرعاية مكتب الرشيد الهندسي ومجموعة عبد الله العديم ومجموعة منصور العمار الطبية والبنك الاسلامي للتنمية وثقة ومصنع حائل للبلاط والجرانيت والرخام ومؤسسة محمد ال هلال شمس الدين لادارة وتشغيل الفنادق.

وستعرض 12 جهة تمول المشاريع وهي البنك السعودي للتسليف والادخار ، صندوق تنمية الموارد البشرية ، برنامج ريادة التابع للمؤسسة العامة للتعليم الفني والمهني ، باب رزق جميل ، صندوق المؤية ، برنامج كفالة التابع لصندوق التنمية الصناعي ، صندوق التنمية الزراعي ، مركز جنى ، الصندوق الخيري الاجتماعي ، الهيئة العامة للسياحة ولآثار ، البنك الإسلامي للتنمية ، الشئون الاجتماعية الجهات المشاركة الداعمة للمشاريع الصغيرة والناشئة برامجها خلال الملتقى في لقاء مباشر مع الشباب والشابات في حديقة الزيتون بحائل ويستمر لمده خمسة أيام حيث حددت أيام الأحد والاثنين والثلاثاء للرجال بينما حدد يومي الأربعاء والخميس للنساء يقدم من خلالها المشاركون لقاءات تعريفية عن أنشطتها بالإضافة إلى عرض قصص نجاحات من تلك الجهات .

ونوه الأمير عبد الله بن خالد بن عبدالله مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل الرئيس التنفيذي للمجلس الاستشاري التنسيقي والمشرف العام على لجنة التنسيق المحلي لتنمية وتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحائل بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني - حفظهم الله - من اهتمام كبير بالشباب في كل مناطق المملكة وحرصها وعنايتها بكل ما يعلي شأنهم ويحقق تطلعاتهم في العمل والعطاء والإنتاج في كافة المجالات



وقال سموه " إن أمام شبابنا كل الفرص والمعطيات من خلال ما رصدته ووفرته الدولة من إمكانيات ودعم وتمويل وتسهيلات واسعة ليجد الشاب والشابة الفرص أمامة لإطلاق كل المبادرات التي يتبناها الشباب لتحقيق طموحاتهم في نشاط العمل والإنتاج عبر العديد من منشآت العمل "

وأوضح سمو الأمير عبد الله بن خالد أن الهدف من الملتقى هو التعريف بالجهات المشاركة وكذلك وضع الفرص المتاحة أمام شباب وشابات المنطقة ومحافظاتها بطريقة ميسرة من خلال اللقاء المباشر بممثلي تلك الجهات و بالمعلومات والأدلة الإجرائية والنماذج التوثيقيه لتسهيل الحصول على فرص التمويل لكافة الأنشطة والأعمال .

وأكد سموه حرص ودعم الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل رئيس المجلس الاستشاري التنسيقي بالمنطقة وسمو نائبة لكافة الجهود التنسيقيه التي تقدمها جهات التمويل والإقراض للشباب والشابات في مجالات المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القطاعات الحكومية والخاصة وتوحيد جهودها التنسيقية تحت مظلة أنشطة وفعاليات تعريفية وإرشادية موحدة ، بهدف إبراز أدوار تلك الجهات والتعريف بما لديها من برامج ومساندتها في تسويق برامجها وخدماتها ومساعدتها في الوصول لكافة المستهدفين والمستفيدين وإقامة الفعاليات والأنشطة الخاصة بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

وحث الأمير عبد الله بن خالد بن عبدالله مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل شباب وشابات المنطقة على الاستفادة مما سيطرح من فرص وإمكانات دعما لمشروعاتهم الناشئة وأعمالهم الواعدة . وبين سموه أن الملتقى الذي يعد أول نشاط للمجلس التنسيقي للهيئة سيعمل على توسيع دائرة العمل ودعم الشباب والشابات بالمنطقة من خلال إتاحة الفرص الاقتصادية للمشروعات ، مؤكدا وقوفهم مع الشباب والشابات لدعم مشاريعهم المنتجة وتوفير كافة المعلومات الصحيحة بالوسائل المتاحة.

وقال " هناك العديد من المعلومات التي تحتاج إلى توضيح أكثر وأدق لأنها تعد مرحلة مفصلية لأي مشروع مشيراً إلى أهمية إتباع الأنظمة واللوائح الخاصة لدراسة أي مشروع من المتقدمين والمتقدمات مما يسهم في توفير الجهد والمال ، مفيداً أن الملتقى هو برنامج تثقيفي وبناء مظلة لنعرض من خلالها على الشاب والشابة تلك القروض التمويلية التي تمكنه من تلبية متطلباته وفق آليات صحيحة يكون لها مردود ايجابي على تنمية الوطن بمختلف مجالاته .

وأبان سمو الأميرعبد الله بن خالد بن عبدالله أهمية مواكبة الإعلام المرئي والمقروء من خلال تضافر الجهود لاحتواء أنشطة الملتقى المقبل ونقله بالصورة المطلوبة التي تعمل على تحقيق طموحات الشباب والشابات بمختلف مشاريعهم .

من جانبه أوضح الأستاذ خالد علي السيف رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بحائل الجهة المشاركة والمساندة في التنظيم أنه سوف تجتمع 12 جهة تمويل حكومية وخاصة في ملتقى الجهات الممولة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في منطقة حائل خلال الفترة من 27 شوال الجاري وحتى 1 ذي القعدة في حديقة الزيتون شمال مدينة حائل ، وهذه الجهات هي البنك السعودي للتسليف والادخار ، صندوق تنمية الموارد البشرية ، برنامج ريادة التابع للمؤسسة العامة للتعليم الفني والمهني ، باب رزق جميل ، صندوق المؤية ، برنامج كفالة التابع لصندوق التنمية الصناعي ، صندوق التنمية الزراعي ، مركز جنى ، الصندوق الخيري الاجتماعي ، الهيئة العامة للسياحة ولآثار ، البنك الإسلامي للتنمية ، الشئون الاجتماعية ، بالإضافة إلى تواجد بعض الجهات الداعمة واستعراض لبعض المشاريع الصغيرة المتميزة في المنطقة ..

كما سيتم تقديم عشر أوراق عمل من الجهات الممولة للمشاريع الصغيرة ، تستهدف تحفيز الشباب وتزويدهم بالمعارف اللازمة لتشغيل وبدء المشروعات الصغيرة وذلك في مقر الملتقى يومياً .. وإقامة ورش عمل لمعرفة الصعوبات التي يواجهونها وسبل التغلب عليها ..

وأعرب السيف عن تفاؤله بنجاح هذه البرامج التي تستهدف الشباب السعودي ، بغرض تزويدهم بالمعرفة اللازمة ببرامج هذه الصناديق ومعرفة مدى مناسبتها لمشاريع الشباب المختلفة ، وأن الدولة رعاها الله والقطاع الخاص يقدمون خدمات الإقراض المختلفة لمعظم الأنشطة الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة ، وعلى الشباب الحرص على حضور هذا الملتقى وزيارة مواقع هذه الجهات والتعرف على جميع الخدمات المقدمة منهم ، كما أن هذا الملتقى يهدف إلى إطلاع الشباب من أصحاب المشاريع الصغيرة و المتوسطة على طرق و اساليب الدعم المتوفرة في المملكة العربية السعودية من خلال إيجاد تواصل مباشر بين اصحاب المشاريع الصغيرة و المتوسطة و الجهات الداعمة لها، و كذلك توفير محاضرات و ورش عمل تركز على الجانب العلمي في دعم و تطوير هذه المشاريع

كما أوضح السيف أن المنشآت الصغيرة تمثل ما يزيد عن 80% من عدد المنشآت الخاصة وتوظف أكثر من 60% من العمالة وهي من أهم القطاعات الاقتصادية التي يجب أن تولى رعاية واهتمام خاص ، ويواجه هذه المنشأت الصغيرة والمتوسطة العديد من العقبات والصعوبات التي تحول دون استمراريتها ويأتي في مقدمة هذه العقبات هي صعوبات التمويل والإدارة والتسويق ، والملتقى بأذن الله يساهم بجزء يسير من الحلول التي تناسب هذه المنشآت ..

وأعرب السيف عن شكرة لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وسمو نائبه الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز وسمو مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالله على جهودهم الكبيرة ودعمهم المتواصل لدعم إقامة مثل هذه الفعاليات الاقتصادية ، كم أعرب عن شكره وتقديره للجهات الخاصة التي ساهمت برعاية هذا الحدث وتقديم الدعم المادي مؤكدا أن هذا يأتي من استشعارهم وحسهم الوطني الكبير ومسئوليتهم الاجتماعية لتقديم يد العون للشباب الطموح في المنطقة .. والشكر كذلك لجهات التمويل واللجان المنظمة التي شاركت في هذا التنظيم ..

وحث السيف الشباب المقبلين على تأسيس مشروعاتهم الصغيرة اغتنام هذه الفرصة وحضور الملتقى والفعاليات المصاحبة له من أوراق وورش عمل ، حيث سيتمكن المستثمر الناشئ من التعرف على برامج الدعم المختلفة في مكان واحد وفي وقت واحد لمعرفة ما يلائمه لتمويل مشروعة ..


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 646

Y
W
تقييم
3.15/10 (47 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار