"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
رسالة عاجلة قبل فوات الأوان ... الخادمة تقتل أطفالهم ولا نعرف العنوان


رسالة عاجلة قبل فوات الأوان  ... الخادمة  تقتل أطفالهم ولا نعرف العنوان
27-10-1432 10:23 PM

سبق حائل : ( خاص ) :

وصلت إلى سبق الجميع هذه الرسالة من أحد الأخوات ولاندري عن صحة مضمونها ولكن للفائدة والأجر بإذن الله جرى نشرها .
تقول صاحبت الرسالة كانت خالتي في محل سنتر بوينت بحائل وكانت فيه أحد النساء تشتري ملابس لمولدها القادم ..وبعد الخروج من المحل جلست هذه المراءة بجانب المراءة التي كانت تشتري لمولودها القادم عند باب المحل ..وقالت لها بعد ماشافت آثار الشهور الأخيرة من الحمل قالت الله يوقومك بالسلامة ..قالت لها الحامل باللهجة العامية تكفين ادعيلي كل ماأجيب ولد يموت بالشهور الأولى ولي ولدين ماتو ..المهم المرأتين كل وحده معها شغالته وتكلمن مع بعضهن الشغالات ..ولما رجعو البيت قالت الخادمة لكفيلتها شفتي الخادمة اللي كانت مع المرأة الحامل تقول أنا ذبحت الولدين ..أضغط على سر الولدين بقوة لين يموتو والناس يحسبونها موته طبيعية ..لأن فيني عقدة من الأطفال ما أحبهم بالبيت ..وتقول اللي يبي يجي راح أسوي فيه مثل اللي قبل ..انتهت القصة ..

تقول صاحبة الرسالة ماأعرف المراة وبيتها وتكفون انشرو الرسالة بأسرع وقت لعلها تأصل الرسالة ..


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4961

Y
W
تقييم
4.04/10 (74 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#51604 Saudi Arabia [الدختور]
1.00/5 (1 صوت)

27-10-1432 10:39 PM
لا حول ولا قوة الا بالله


#51607 Saudi Arabia [دنيا معكوســــه]
1.00/5 (1 صوت)

27-10-1432 11:21 PM






اللـــــــــــــــــــــه اكبررررررررررررر


#51612 Saudi Arabia [المستشار]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 12:03 AM
ماشفنا من الخدم إلا الهم والغم والسحر والشعوذه لكن الليت السعيد اللى ماشافهن ولاجن بيته انا ارف بيت في حائل الشغالة سحرت جميع اهل البيت في سحر قامت في وضعه بالسيفون اكرمكم الله وتنام مع السواق عينك عينك واهل البيت مايشوفون وراح احد اقاربهم لمنطقة الرياض عندما اراد الله شفاء هذه العائله وذكر مايحدث على احد المشائخ جزاه الله الف خير وطلب منه احضار صاحب البيت وقام في قرائته واجاب الجان واخبرهم في مكان السحر وقال الشيخ امكنو السحر قبل ان يذوب بالسيفون والحمدالله وجدوه وفك الله العائله لكن ماهو عقاب الشغاله السفر فقط


#51631 Saudi Arabia [lماجد]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 08:40 AM
الاغير......هالخرابيط ياناس استحو وانتم ياسبق استحو لاتخبر سبق بنشر كل شي


#51650 Saudi Arabia [وصلني الخبر من احد قريباتي]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 02:02 PM

نعم انا تلقيت اتصال من احد القريبات من منطقة الشرقية تفيد بأن لها جارة افادت بالتالي :

تقول بأن لها اخت تسكن بدولة قطر كانت بزيارة لحائل وانها قابلت المرأة الحامل باحد اسواق حائل ودار بينهم حديث وافادة الحامل وهي من سكان حائل بأنها حامل ولكن مشكلتها ان اطفالها بعد الولادة يموتون بدون معرفة السبب . وبعد عودة السيدة القطرية لمنزلها قالت لها شغالتها بأن شغالة المرأة الحائلية تكلمت معها وانها قالت : انها تقتل اطفال الحائلية وهم في الشهور الاولى بالضغط الشديد على السرة حتى يموتون وانها فعلت هذا الشيء مع طفلين وانها سوف تقتل الطفل القادم بنفس الطريقة لعدم رغبتها بخدمة الاطفال .


وقد طلبت مني احد قريباتي نقل ذالك باحد المواقع الالكترونية بحائل لعل وعسى يقع ناظر المرأة الحائلية او احد اقاربها على الموضوع وتنتبه على طفلها القادم والا تترك حق الطفلين السابقين اذا ثبت صدق الموضوع والفعلة وهذة سبق حائل سباقة كالعادة في نشر الموضوع .

ارجو من الجميع تداول الموضوع حتى برسائل الجوال من باب منع الشر للطفل القادم

وشكرا


#51655 Saudi Arabia [هزاع ]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 02:13 PM
السلام عيكم ورحمة الله وبركاته المفروض الشرطه تتفاعل مع الموضوع وتعمم ع المستشفيات والمستوصفات يسئل كل حرمه تبي تولد عن وظعها هل مات اها اطفال وان هذا مولوده الثالث وتبين انشاء الله


#51658 Saudi Arabia [وصلني الخبر من احد قريباتي]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 02:23 PM


ارجو تثبيت الموضوع من الاخوة بسبق لأطول فترة ممكنة ...

واتمنى كحل وقائي لمن لدية المعرفة او علاقة بمستشفى الولادة لوضع لوحة او على الاقل تذكير كل امرأة تدخل للولادة الحذر من هذا الفعل . لأنة حسب كلام القريبة بأن المرأة الحائلية في ايامها الاخيرة من الحمل لعل يصلها الخبر وتنتبة ، اذا فعلا الواقعة صحيحة .


دمتم بخير


#51661 Saudi Arabia [يالله سترك]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 02:43 PM
يا اخوان المفروظ تنشر بكل الصحف والبلاك بيري وكل وسيلت اعلام لعله تاصل قبل فوات الاوان
حسبي الله ونعم الوكيل


#51665 Saudi Arabia [وصلني الخبر من احد قريباتي]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 03:07 PM

اتسائل ويتسائل غيري لماذا تقوم الشغالات بهذة الاعمال ؟ هل هو شر فطري بهم . ام هو نتيجة او ردة فعل لمعامل سيئة ؟ او ماذا بالضبط .

اعتقد مع كثرت الاسباب الا ان السبب الرئيسي بنظري هو اهانة الخدم والتسلط عليهم وربما وصل الامر إلى الضرب والسب وووالخ مما ينتج عنة افعال انتقام كمثل مابهذا الموضوع .

ووقعت عيني على موضوع لو قرأناه وطبقنا ما في نهايتة لعشنا براحة تامة مع الخدم والعمالة .. اليكم الموضوع ..




مقال رائع يستحق القراءة ... درس مجاني في التربية ... في الحوار ... في التعامل مع الابناء ومع الغير .


هذه حقيقتهم فانتبهوا!!

عبدالله المبرد


في أحد شوارع الرياض الكبيرة، وفي هذا الصيف اللاهب، أوقف الزحام - كالعادة - أكداس السيارات، وصارت تزحف بتثاقل وكأنها كتلة واحدة. كانت أمامنا مباشرة عربة لنقل العمال، وهو منظر مألوف؛ حيث يعود كثير من عمال الشركات عند الخامسة عصراً من أعمالهم. لست أدري هذه المرّة بالذات لماذا أثارني منظر العمال؟! ورحت - دون شعور- أقرأ ما وراء ملامح وجوههم الشهباء. التفتّ إلى ولدي إلى جانبي فوجدته غارقاً في العبث بجهاز الآي فون الذي معه. رمقت شاشة الجهاز فإذا أحد الألعاب المثيرة هي التي أخذت كل اهتمامه حتى غاب عمّا حوله!!

رجعتُ إلى مشهد العمّال، ثم التفتّ مرة أخرى لولدي وسألته: هل يؤذيك هواء المكيف؟ فأومأ برأسه: لا. فأدرت نظري نحو العمّال، ثم التفتّ مرة أخرى إليه، وسألته: هل أزيد برودة المكيف؟ رفع رأسه مستغرباً تتابع السؤالين!! قلت له: الشمس محرقة، والجو لافح في الخارج!! قال: وزحام أيضًا و(زهق)!! قلت: "لكن الحمد لله السيارة مريحة وممتازة، وما ورانا شي، صح؟!" قال مازحاً: "أنت يا أبي فرحان بجيب (لاند كروزر) والناس عندهم بي إم دبليو!!". وذكر أسماء سيارات لا أعرفها، ولا أعرف حتى أنطق أسماءها!!

ولمّا رأى الدهشة في وجهي ابتسم ابتسامة المنتصر؛ حيث ظنّ أنّه أشعرني بمنزلتي المتواضعة جداً في سلم المجتمع!! تركته حتى عاد إلى مداعبة جهازه، ولما رأيته استغرق معه، غمزت ركبته فالتفت إلي، قائلاً: "سمّ يا أبي!!" فأومأت بوجهي للعمّال الذين ليس بيننا وبينهم غير مقدمة السيارة ونصف متر إضافي. نظر الولد وكأنه لم يدرك ما عنيته. قلت: هل ترى هؤلاء الشباب؟ قال مستغرباً: العمال؟ واصلتُ دون أن أتوقف عند سؤاله: هل ترى هذا الشاب ذا السترة الزرقاء؟ كم تقدِّر عمره؟!

ضحك والدهشة تملأ عينيه وقال: الله يجزيك الخير يا أبي!! كيف أعرف أعمار العمال؟! قلتُ: هل يعني أنهم لو كانوا سعوديين مثلاً ستعرف أعمارهم؟ قال: طبعاً يا أبي!! أستطيع أن أقدّر ولو تقريباً!! قلت: ما الفرق يا بني؟ إنهم شباب مثلكم تماماً!! بالله عليك يا ولدي اترك جهازك قليلاً، وانظر معي إلى الشاب الآخر الذي أسند رأسه إلى جانب الصندوق الحديدي الذي يزدحمون فيه!! انظر إلى ملامح وجهه الشاحب، الذي أذهبت الشمس لونه الطبيعي، إنه شاب قريب من سنّك، ومثلك يا ولدي له وطن يشتاق إليه، له عائلة يتذكرها، له أمّ يحنّ إلى نبرة صوتها ونظرة عينيها. هذا الشاب مثلك يا ولدي، هل تفهم؟!

له قلب ينبض بالمشاعر، وفؤاد يخفق بالأحلام، يفكر في فتاة يقترن بها، ويأوي إلى حبّها وحنانها، يتمنى بيتاً أو كوخاً يمتلكه يرى فيه مملكة لا يدانيها مُلك، انظر إليه والنعاس يغلبه، ثم تهزّه حركة السيارة بعنف؛ فيفتح عينيه ويرمي بنظرة شاردة بعيدة ترى فيها - لو قرأتها يا ولدي - آمالاً هي في عينه كل دنياه وكل عذاباته. إنه يا ولدي لا يعرف السيارات التي ذكرتها قبل قليل، ولا أظنه يفكر في الآي فون الذي معك!! تخيل يا ولدي إنه لا يحسدك ولا يفكر فيك أصلاً؛ لأنه يراك في عالم آخر لا يحلم في إدراكه!! إن أمنياته وأحلامه وقفت دون ذلك بكثير .. وقفت قبل أن تصل إلى مستوى (الأكورد) التي معك ولا حتى (الهايلكس) التي مللت منها وتركتها!!

هذا الشاب يا بني الآن سيذهب إلى غرفة مزدحمة بأمثاله، وربما سيقف طويلاً أمام حمام متهالك، يتقطع فيه الماء؛ ليغسل عن جسده طبقات التراب التي تغلغلت في جذور فروة رأسه، وفي كل موضع شعرة من جسمه!! ثم سيخرج متلفّعاً بقماش مهترئ ليبادر إلى بعض حبًّات من البطاطس والطماطم؛ ليشترك مع رفاقه في تقطيعها وطبخها لتسدّ جوعتهم.

وفجأة التفتّ إليه وبادرته: على فكرة ماذا تريد أن تتعشى اليوم؟ نظر إليّ نظرةً خجلى، ثم ابتسم وقال في حياء: بصراحة يا أبي كنت قبل شوي أفكر في (................) - وذكر أحد مطاعم الرياض الشهيرة - لكن بعد سالفة العمال صعبة!! صح يا أبي؟!

واصلتُ حديثي – وقد استأسرتْ نفسي للتأمّل والاعتبار -: ولدي! هذا الشاب سيلقي بجسمه المكدود على فراش بالٍ، وسيسبح خياله هناك. بعيداً. يتخيّل نفسه وقد جمع - بعد عدد من السنوات - بضعة آلاف من الريالات (ربما مثل ثمن جوالك أو ضعفه) ثم عاد إلى والديه اللذين أضناهما فقده وأجهدهما انتظاره. إنهم بشر يا ولدي!!

الخادمة التي في البيت هي أمٌّ!! نعم إنها أمٌّ!! لديها - كما باحت بذلك مراراً - ثلاثة أطفال، أكبرهم بنت في التاسعة من عمرها، وأصغرهم رضيعة لم تبلغ سوى عشرة أشهر!! هم هناك!! وهي هنا لدينا في البيت تنظف الأرضيات، وتتعهد الحمامات، وتصفصف الأحذية!! هل تظن يا بني أنها نسيت صغارها؟! أو سلت عنهم؟! إذا كنت يا ولدي تحتاج إلى أن أترجم لك كلمة (أُمّ) فانظر إلى أمّك!!

إن للخادمة قلباً – تماماً - مثل قلب أمك!! يفيض بالحب والشوق واللهفة لصغاره!! هل رجعت يوماً إلى البيت متأخراً عن موعدك المعتاد ولو لساعة من الزمن؟! هل أبصرت - لحظتها - اللوعة والفرحة في عيني أمك؟! ذات مرّة سألتُ أمّك: هل تصحبينني في سفرتي هذه لمدة أسبوع؟!! قالت مستنكرة: وأترك أطفالي؟! قلت - وكنتُ جاداً -: ليس من بينهم رضيع، وعندهم الخادمة وإخوانهم الكبار، وأختك ليست بعيدة!! قالت وهي تضم أختك الصغرى إلى صدرها: لا والله!! ما أقدر أنام إلّا وهي في حضني!!!

يا لله، إذاً هذه الأنثى المسكينة كيف استطاعت فراق أطفالها؟! لك أن تتخيلها وهي تودعهم إلى بلادنا. يا رحمة الله بها وهي تضمّهم إلى صدرها وقلبُها يكاد يذوب تحرّقا عليهم، وجزعاً من فراقهم، وخوفاً عليهم من بعدها. تصوّر لوعتها وهي تصفف ملابسهم، وتوصي بهم، ولا تدري أتعود إليهم أم أنها اللحظات الأخيرة معهم؟! انظر إليها وهي تسلّيهم بكلمات وهي لا تسلو عنهم!!

تبتسم في وجوههم وأجفانها قد تقرّحت بكاء عليهم!! إذا غلبتها فجيعة الفراق أشاحت بوجهها عنهم ترفّقاً بقلوبهم. وليس لها من يرفق بها!! كلما تذكّرتْ أن غيبتها ليست يوماً ولا يومَيْن، ولا شهراً ولا شهرَيْن، بل سنتَيْن بأعيادهما الأربعة!! ستعيشها بعيداً عن حبّات فؤادها!!! إذا ذكرت طول غيبتها زفرت زفرة تذيب صلد الحديد!! أتظن يا بني أنها عندنا - إذا أنهت يومها الثقيل المزدحم بالأعمال - تذهب إلى غرفتها لتنام؟!! والله إني لأظنّها تكاد - لولا لطف الله بعباده - تذوب لوعة وتحرّقاً وهي تتذكر فراخها!!

ونحن يا بني كل ما نراه من عالمهم أنها (شغّالة رايحة! وشغّالة جاية)، ننظر إليهم ونتعامل معهم أحياناً وكأنهم آلات استوردناها لتعمل فقط متى أردنا، وكأنهم بلا قلوب، ولا أرواح ولا مشاعر، ولا طموحات ولا تطلعات. بلا أحزان ولا أفراح.

إن السائق والخادمة وعمال البلدية يحتاجون إلى لحظات نقاسمهم فيها البسمة والدمعة، الأمل، يتطلعون إلى أن نحسّ بآدميتهم ونراعيها، يريدون أن نُشعرهم بأنهم إخوة فحسب، يجمعنا بهم بيت وعمل ومجتمع، فالتّمايز المادي الذي بيننا ليس لهم فيه ذنب، ولا لنا فيه فضل!! ولو شاء ربّك لبدّل الأحوال وعكس المواقع.

قال تعالى {ورفع بعضكم فوق بعض درجات ليبلوكم فيما آتاكم، إن ربك سريع العقاب، وإنه لغفور رحيم} ولاحظ يا بني التلويح بالعقاب {سريع العقاب}، وذلك في حال الإخفاق في امتحان التباين الاجتماعي!!



#51674 Saudi Arabia [ظلم وقهر يالامير من المسؤلين]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 04:48 PM
عاجل وقبل فوات الاوان إذا اعترفت الخادمه قاضوا المستشفى بشكوى لأنهم غير أنهم يقتلون من يأتيهم مثل مستشفىى الموت وغيره وعادي يكتبون سبب الوفاه توقف القلب والتنفس وفيه شكاوي عليهم ويقتلون من يشتكيهم

عاجل اشتكوى المستشفى إذا كاتبين سبب الوفاه طبيعي اوتوقف القلب والتنفس لأنهم لم يكشفوا او لم يحاولوا كشف جريمة القتل قتلوا من نحب وقتلونا

ولو كان قريب احد المسؤلين لقامت الدنيا قاتلهم الله والدم لن يضيع وسيقتص الله لنا بأنواع اسباب الوفاه في مضاجعهم اوفي بروج مشيده حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اقتص لنا من المسؤلين اامين


#51677 Saudi Arabia [ظلم وقهر يالامير]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 05:19 PM
عاجل وقبل فوات الاوان إذا اعترفت الخادمه قاضوا المستشفى بشكوى لأنهم غير أنهم يقتلون من يأتيهم مثل مستشفىى الموت وغيره وعادي يكتبون سبب الوفاه توقف القلب والتنفس وفيه شكاوي عليهم ويقتلون من يشتكيهم

عاجل اشتكوى المستشفى إذا كاتبين سبب الوفاه طبيعي اوتوقف القلب والتنفس لأنهم لم يكشفوا او لم يحاولوا كشف جريمة القتل قتلوا من نحب وقتلونا

ولو كان قريب احد المسؤلين لقامت الدنيا قاتلهم الله والدم لن يضيع وسيقتص الله لنا بأنواع اسباب الوفاه في مضاجعهم اوفي بروج مشيده حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم اقتص لنا من المسؤلين اامين: =ِ((


#51703 Saudi Arabia [ابو لمار المدغمي]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 09:02 PM
ارجو تثبيت الموضوع من الاخوة بسبق لأطول فترة ممكنة .



#51717 Saudi Arabia [الصراحة]
1.00/5 (1 صوت)

28-10-1432 11:02 PM
ياملا الصقق ياسبق سابقين والله بالغباء لعنبوكم هذي ركب ماهي سوالف هذي سوالف سعالوى مكانك سر للخلف در استعد استريح ياملا الريح قم ايقف لاتحرك انكتم اسكت
هذه حرية الرأي للأسف لديكم


#51739 Saudi Arabia [السيف]
1.00/5 (1 صوت)

29-10-1432 03:03 AM
ليش ماتبلغ عليها كفيلتها


#51751 Saudi Arabia [سعود]
1.00/5 (1 صوت)

29-10-1432 09:06 AM
ما تستحون يا سبق حائل سوالف تريترا عقب سالفتكم معجزة ترفع قبة مسجد بكمبوديا


#51823 Saudi Arabia [ذيب السلي]
1.00/5 (1 صوت)

29-10-1432 11:51 PM


تريترا إلى الأن وهي على قيدة الحياة


#51829 Saudi Arabia [صمت الوداع ]
1.00/5 (1 صوت)

30-10-1432 12:46 AM
انشروا الخبر بكل مكان بحائل الله يجزاكم خيييير


#51853 Saudi Arabia [القعقاع]
1.00/5 (1 صوت)

30-10-1432 09:39 AM
مصداقية الخبر طيب
يعني من نقل الخبر هل تاكدتم من المرءاه نفسها ومن هي
انتم جهة اعلامية معتمدة كيف تنزلون لهالمستوى دون التاكد


#51935 Saudi Arabia [عبدالله الرشود ]
1.00/5 (1 صوت)

01-11-1432 01:50 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اذا كان الكلام هذا صحيح الحل الوحيد هوا الاتصال او عمل منشور اعلاني ووضعه في اقسام الطوارئ بمستشفي النساء والولادة . ومستشفي حائل العام . وتنبيه التمريض بسؤال كل حالة عن وضعها السابق اذا كان هناك اكثر من مولود قد توفي لها ومعرفة الاسباب اذا كانت معلومة للوالدين وفي حالة انه حصل ان توفي لها مولود تسال هل عندكم خادمة وهل سبق ان التقيتي باحد النسوة في المكان الذكور . هذا هو الحل الوحيد للتوصل للمذكورة . نسال الله العافية لنا ولها ولعموم المسلمين .



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار