"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
قرية (توارن) تضم قبر حاتم الطائي.. والمنطقة تحتاج لدعم ....


01-11-1432 02:08 PM

سبق حائل ــ سعود العويد :

في مكان غير بعيد من مدينة حائل وبالتحديد 30 ك.م على طريق حائل - الحفير تقع قرية الآثار التاريخية أو ما بات يعرف بقرية الأساطير الحاتمية «توارن» حيث يوجد بين أحضان جبال بلدتها القديمة كريم العرب «حاتم الطائي» الذي كان ولا يزال أسطورة الكرم والبذل والعطاء التي يتغنى بها جميع العرب من المحيط الى الخليج.. ويرصد مكارمها وقصصها الموثقة الرحالة والباحثون والمؤرخون في كافة أصقاع الأرض.

وتجديداً لتوثيق عرى التواصل بين ماضي المنطقة المجيد وحاضرها السعيد فقد قامت «الرياض» بزيارة لموقع قبر حاتم الطائي بهدف تسليط الضوء مجدداً على هذا الإرث الحضاري والمعلم الأثري النادر على واحدٍ من أهم المواقع الأثرية في منطقة حائل حيث البساتين الضليلة والأجواء المعتدلة والمياه العذبة والقلاع الأثرية المنتشرة في محيط المكان مما يجعل من فرصة دعم الموقع وتحويله الى وجهة سياحية أثرية أمراً لا يقبل التأجيل.. لما سيجده الزائر للموقع من تعاون كبير بين الأهالي ناهيك عن الحفاوة المعهودة بأبناء القرية لكل زائر لموقع قبر حاتم وقلعته التاريخية..

وهذا ما تحقق بالفعل خلال جولة «الرياض» في قرية «توارن» حيث بادر الأهالي بتقديم واجب الضيافة العربية في حين أصر الشيخ بادي دويلي العضيباوي أن نوقف سيارتنا لنستقل سيارته الخاصة التي كلف ابنه «عبدالله» - حارس قبر حاتم - بمرافقتنا إلى الموقع والعودة بنا مجدداً الى منزله حيث القصص والأساطير والحكايات التي لا تمل عن «توارن» وكريمها العربي الأصيل.

وبالفعل فقد توجهنا بمعية عبدالله الى القرية القديمة التي تبعد ما يقارب (7) ك.م جنوبي المخططات الحديثة لتوارن حيث البساتين وسلسلة الجبال الشاهقة والقلاع الأثرية القديمة وبيوت السكان الطينية الموغلة في القدم.

وما إن سرنا باتجاه قبر حاتم حتى بدأ عبدالله بسرد المعلومات التي يعرضها ويتناقلها الراوون عن المواقع الأثرية والقلاع الجبلية والكهوف الغائرة وسط الجبال مقدماً شرحاً تفصيلياً عن محتويات كل موقع ومسمياً تلك المواقع الأثرية بمسمياتها المعروفة والمتوارثة عبر الأجيال فقد بدأ بقلعة «أصفر» مروراً بقلعة «زميل» و«ترجم» وحتى بلوغ قلعة حاتم الطائي التي تتربع على أعلى قمم جبال تلك المنطقة والمبنية من الصخور الجبلية والمواد الطينية التقليدية والتي روعي في تصميمها محاكاة النمط المعماري السائد آنذاك مع توفر مظلات عالية وحصون مرتفعة ومراقب ممتدة تستخدم على ما يبدو في استدلال الضيف على المكان لتقديم واجبات الضيافة العربية له أياً كانت ملته أو وجهته.

وبعد أن بلغنا قرية «توارن القديمة» عبر طريق صحراوي غير معبد ويفتقر لأبسط الخدمات ظهر لنا سور مقبرة بدائي بدى وكأنه لم يخضع لأي أعمال صيانة أو ترميم منذ عقود حيث بدت التصدعات تنهشه من كل جانب وأبواب المقبرة كأنها لم تعرف مادة الطلاء يوماً!

على أية حال فقد ولجنا سريعاً عبر بوابة المقبرة باتجاه قبر حاتم - كما يعتقد - الذي امتد لأكثر من (6) أمتار طولاً وبجواره قبر أمه.

بلغ طوله ما يقارب (4) أمتار ونحن في غاية الدهشة من سر إطالة القبر كل هذا الحد فيما ظهرت القبور المجاورة في نفس المقبرة بأطوال بني البشر المعتادة!! والتي أُشير إلى أنها قد دفنت قبل عهد حاتم بوقت بعيد.

وقد رصدت كاميرا «الرياض» وجود العديد من البساتين القديمة والتي لا تزال مأهولة حتى يومنا هذا بالاضافة الى العديد من البيوت الطينية الموغلة في القدم والتي هجرها أصحابها لأسباب غير معلومة.

كما التقت «الرياض» كذلك بعشرات المتنزهين الذين ابدوا اعجابهم بمكونات الموقع الأثرية النادرة وما يمكن أن يتحقق من نجاح إذا ما وفرت الخدمات الأساسية لموقع قبرحاتم من أهمها تعبيد الطريق الصحراوي المؤدي إليه والمحافظة على ما تبقى من معالم أثرية وسياحية هامة والعناية بها من العبث وعوامل التعرية الطبيعية.

مراهنين على أن الموقع سيحقق أعلى معدلات الإقبال السياحي إذا ما توفرت الخدمات الأساسية والتي يقدمها أبناء القرية - محدودي الدخل - مجاناً لضيوف الموقع والذين يعتبرون أن كل زائر لموقع حاتم هو ضيفهم الذي يجب أن يستشعر بأن صيت حاتم الطائي باقٍ ولم يزل في الحاتميين.. داعين الجهات المعنية الى تطوير القرية وتعزيز فرص النمو فيها بما تمتلكه من عوامل مشجعة تجذب الزائرين الى التوافد على الموقع لما تكتنزه من مياه عذبة وجوٍ معتدل على مدار العام ومكونات طبيعية وجغرافية تجعل منها وجهة سياحية وأثرية نادرة. هذا متنشر في جريدة الرياض13899
ولكن لاحياة لمن تنادي .


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 856

Y
W
تقييم
2.93/10 (87 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#51945 Saudi Arabia [اخوعنقاء]
1.50/5 (2 صوت)

01-11-1432 02:42 PM
عندناطعس بالصبيحية وش رايكم ننقلة ونحددبة قبر حاتم (ابومناحي)ههههههههههه


#52019 Saudi Arabia [هليل الشمري ]
1.00/5 (1 صوت)

02-11-1432 09:37 AM
الشكر موصول لاخباريتكم المتميزه وكذلك لاننسى جريدة الرياض

اقول فعلا القريه بحاجه الى دعم من الدوله في جميع المجالات

لامركز صحي ولا مركوز شرطه لا مشروع ماء ونقص في لنبات الكهرباء ووووووو عموما نريد من المسئولين عاجلا زيارة المنطقه وهذا هو امر خادم الحرمين الشريفين حفظه الله

وكذلك النظر لجميع القرى


#52028 Saudi Arabia [ابو عبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

02-11-1432 11:25 AM
كل المدن فيها قبور , لكن حنا نبي دعم للحيين اول


#52036 Saudi Arabia [يافا حائل]
1.00/5 (1 صوت)

02-11-1432 01:03 PM
تحيه لارض حاتم الذي ربى عليها هو ابنتة سفانه بنت حاتم الطائي رضي الله عنهاالذي سمح لها الرسول عليه السلام بالحديث من بين القوم الذين اسروا بالحرب ومدح ابيها لكرمه ولتحليه بمكارم الاخلاق ولعدي ابنه الصحابي الذي تربى بين تلك الجبال ومن المعروف ان اوول صدقة بيضت وجه رسولنا هي صدقه بني طي والذي بادر باحضارها عدي بن حاتم الطائي رضي الله عنه اما ابيه فقد توفي قبل الاسلام وقبل سنوات زرنا قبره ولو انه لايجوز زيار النساء للقبور وكنا نجهل ذلك المكان جميل لكن يحتا ج الى ترتيب ونظافة وخصوصا بيت الطين والى ترميم ووضع لافتات



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار