"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
اللهم إسقنا الغيث و لا تجعلنا من القانطين ... فضل وحكم وكيفية صلاة الإستسقاء


 اللهم إسقنا الغيث و لا تجعلنا من القانطين ... فضل وحكم وكيفية صلاة الإستسقاء
27-03-1433 08:42 PM

سبق حائل ــ فرحان المسمار ( متابعات ) :

* الاستسقاء: هو الدعاء بطلب السقيا من الله تعالى على صفة مخصوصة.

* حكم صلاة الاستسقاء:

سنة مؤكدة، وتصلى في كل وقت، والأفضل أن تصلى بعد ارتفاع الشمس قيد رمح

* حكمة مشروعية صلاة الاستسقاء:

إذا أجدبت الأرض، واحتبس المطر شرعت صلاة الاستسقاء، ويخرج لها المسلمون في الصحراء متبذلين، خاشعين، متذللين، متضرعين، متواضعين، رجالاً ونساءً وصبياناً، ويحدد لهم الإمام يوماً يخرجون فيه لصلاة الاستسقاء.

* كيفية الاستسقاء:

إما بصلاة الاستسقاء جماعة، أو بالدعاء في خطبة الجمعة، أو بالدعاء عقب الصلوات وفي الخلوات من غير صلاة ولا خطبة.

* صفة صلاة الاستسقاء:

يتقدم الإمام ويصلي بالمسلمين ركعتين بلا أذان ولا إقامة، يكبر في الأولى سبعاً بتكبيرة الإحرام، ثم يقرأ الفاتحة وسورة من القرآن جهراً، ثم يركع ويسجد، ثم يقوم فيكبر في الركعة الثانية خمساً سوى تكبيرة القيام، ثم يقرأ الفاتحة وسورة من القرآن جهراً، فإذا صلى الركعتين تشهد، ثم سلم.

* خطبة الاستسقاء:

يخطب الإمام خطبة واحدة قبل الصلاة، يحمد الله تعالى ويكبره، ويستغفره، ويقول ما ثبت في السنة، ومنه: ((إنكم شكوتم جدب دياركم، واستئخار المطر عن إبان زمانه عنكم، وقد أمركم الله عز وجل أن تدعوه، ووعدكم أن يستجيب لكم))، ثم يقول: (الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، ملك يوم الدين). لا إله إلا الله يفعل ما يريد، اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغني، ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين)). أخرجه أبوداود .
((اللهم اسقنا غيثاً، مغيثاً، مريئاً، مريعاً، نافعاً غير ضار، عاجلاً غير آجل)). أخرجه أبو داود .
((اللهم اسق عبادك وبهائمك وانشر رحمتك، وأحي بلدك الميت)). أخرجه مالك وأبو داود .
((اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا)). أخرجه مسلم .
((اللهم اسقنا، اللهم اسقنا، اللهم اسقنا)). أخرجه البخاري .
* وإذا كثر المطر وخيف الضرر سُن أن يقول: ((اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والجبال والظراب والأودية، ومنابت الشجر)). متفق عليه .
* المطر حديث عهد بربه، والسنة إذا نزل المطر أن يحسر ثوبه ليصيب المطر بعض بدنه قائلاً: ((اللهم صيباً نافعاً)). أخرجه البخاري .
* ويقول بعد نزول المطر: ((مُطِرنا بفضل الله ورحمته)). متفق عليه .
* إذا استسقى الإمام فالسنة أن يرفع يديه ويرفع الناس أيديهم، ويؤمنون على دعاء الإمام أثناء الخطبة.
* إذا فرغ الإمام من الخطبة استقبل القبلة يدعو، ثم يحول رداءه فيجعل الأيمن على الأيسر، ويرفع الناس أيديهم يدعون، ثم يصلي بهم صلاة الاستسقاء ركعتين كما سبق.
* السنة أن يخطب الإمام قبل صلاة الاستسقاء قائماً.
1- عن عباد بن تميم عن عمه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يوم خرج يستسقي قال: فَحَوَّل إلى الناس ظهره واستقبل القبلة يدعو، ثم حول رداءه ثم صلى لنا ركعتين جهر فيهما بالقراءة. متفق عليه .
2- عن عائشة رضي الله عنها قالت: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حين بدا حاجب الشمس، فقعد على المنبر، فكبر صلى الله عليه وسلم وحمد الله عز وجل، ثم قال: ((إنكم شكوتم جدب دياركم..)) ... ثم أقبل على الناس ونزل فصلى ركعتين. أخرجه أبو داود

اللهم إسقنا الغيث و لا تجعلنا من القانطين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 922

Y
W
تقييم
8.29/10 (23 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#64347 Saudi Arabia [درباح]
0.00/5 (0 صوت)

27-03-1433 10:39 PM
قل المطر علامة على غضب الرب علينا اسيقظوا


قد تزود الحالة سوء وقد تتحسن كثيرا


هذا مرتبط بنا


ان قام الحاكم والمحكوم بما عليه في دينه عدنا الى احسن حال او العكس


العلمانيون يسرحون ويستهزئون بكل شيء

ولهم المناصب والاعلام وخصوصا الاعلام الحكومي

انا مادري ليش يبعد عنه الفضلاء

وتستولي عليه عصابة علمان رويبضات الاعلام

رغم انه حكومي التوجه والدعم

والفساد طال اشياء كثيرة


#64368 Saudi Arabia [موحد لله]
0.00/5 (0 صوت)

28-03-1433 04:28 AM
بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء

بصراحة كنت ناوي ابحث عن كيفيتها بالنت ولكن قلت خلني اتصفح

الصحف الحائلية ولقيت عنوانك وكأنك مرسل لي

بارك الله فيك وبارك الله في أعمالك أخوي المكرم فرحان



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار