"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
الكاتب نواف العلي في مقال جريء : "سجناء العراق ... ياوطن"


13-11-1433 12:25 AM

سبق حائل -- ( خاص) :

أحبابنا بين محاني العراق ؛؛؛ كلّفتُمُ قلبيَ ما لا يطاق *** العيش مُر ٌ طعمه بعدكم ؛؛؛ وكيف لا والبعد مُر المذاق ***
قد لا أكون أنا ولا تكون أنت ذقنا مرارة البعد و لوعته ، لكن قلبي و فكري مع أناس تتجرع ألمه و قسوته ، فلا يجدون في العيش لذة ، ولا في السبات راحة ..
وأنى يجدونها ؟!! ورياح الشمال هذه الأيام تحمل أنفاسا يعيشون بذكراها ، ونحن نسيناها إن كنا في الأصل ذكرناها ..
إنها أنفاس في العراق سُجنت ، عُذبت هناك وعَذبت ذويها هنا ، لن أتطرق لصواب فعلهم من عدمه ، فقد ذاقوا المرار ولن ينفع التنظير ..
سيقول قائل : ليحملوا وزر فعلتهم !!! ألم يحملوها سنين عذاب و ذل و إهانه ؟!! ولنكن منصفين وننظر حولنا ،، ملحدون و ليبراليون و روافض يعيثون بالوطن فسادا دون رادع ، هل حَملوا أو حُمّلوا وزر صنيعهم ؟!!
أين نحن من الكويت حين جعلوا شغلهم الشاغل أسراهم ؟!!
أين نحن من مصر حين ثارت ثائرتهم من أجل شخص واحد؟!! فأخذنا نتودد إليهم بالأعذار ، وكأننا الجُناة !!!
أندونيسيا وبسبب خادمة _ ليس تقليل من شأنها _ أخذت تُملي الشروط ونحن نستجيب !!!
أليس لسجنائنا في العراق كرامة حتى نفعل كما فعل البقية ؟! هل قل ّ مقامنا ففقدنا مقالنا ؟!
أين إعلامنا الكئيب ، والذي يتشدق بمكانتنا السياسية و السيادية في المنطقة ؟ أم أنها حروف تُسطّر لحشو الصحف لا غير ؟ إن الإعلام سُلطة رابعة في كل مكان و يستثنى إعلامنا من ذلك ، إن
إعلامنا عن قضايانا في سبات .. !!
إين العلماء و المشائخ ؟ هِممٌ جبارة خارجيا ، متثاقلون كُسالى عن سجنائنا ، أين شحذكم للهمم كما فعلتم لنصارى سريلانكا بعد إعصار تسونامي ؟!! هل شُغفتم حبا بالإعلام أكثر من إخوتكم المسجونين ؟!! دعوا القشور واهتموا بلب الأمور ..
إن تصريح مسؤول العلاقات الثنائية بالسفارة العراقية في الرياض بقوله : أي شخص غير عراقي سَيُعدم سنعلم ذويه بذلك ،، هو في حقيقته تلميح بأن منهم من سيلقى حتفه ، إن لم يكونوا أُعدموا ..
ألم يُحرك هذا التصريح في إعلامنا أو علمائنا ساكنا ؟ أم على رؤوسهم الطير ؟ تحسسوا قلوبكم أما زالت تنبض ..!!
إن قلوب غيركم يعتصرها الألم ، وأنتم في غفلة عنهم ،، فكم من رجل مُسن ينتظر عودة إبنه ؟ وكم من أم تتمنى رؤية ولدها قبل مماتها ؟ وكم من زوجة يُدمي قلبها سؤال أطفالها أين أبيهم ؟ وكم من طفل لم يعد يتذكر ملامح أبيه ؟
نكسوا رؤوسكم ولننكس رؤوسنا فوالله لقد خذلناهم ، جريمة بحق المسجونين و ذويهم ارتكبها وطن بأكمله ..
اللهم يا واحد يا أحد يا من أعدت يوسف لأبيه ويا من أخرجت يونس من بطن الحوت ويا من أقررت عينا أم موسى بموسى أسألك أن ترحم ضعفهم وتجمع شملهم فقد طال بهم الأمد وبعدت المسافة بينهم و شسعت فلا تحرمهم أن يجتمعوا بالدار الدنيا فليس لهم سواك ولا خاب من استجار بحماك اللهم أجرهم اللهم أجرهم اللهم أجرهم ؛؛؛


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1164

Y
W
تقييم
2.99/10 (30 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#81149 [ابوعبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

20-11-1433 01:55 PM
نواف اصبت الحقيقة ولان النار مايحس بها الا واطيها فلم نسمع عن حملة لإعتاقهم فمنهم من غرر به وبيع للامريكان وغيره
ارجوا ان يكون مقالك هذا بداية لحملة شعبية ورسمية من اجل معتقلينا في الخارج ورفع قيمة الانسان السعودي
بانتظار جديدك ايه الطيب البارع في تشخيص حال السعودي ودمت



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار