{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}بالصور شباب العلا يتمتعون بصيد الجراد .. وزارة الزراعة يحتوي الكثير من أجسام تلك الحشرات على مبيدات سامة - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
بالصور شباب العلا يتمتعون بصيد الجراد .. وزارة الزراعة يحتوي الكثير من أجسام تلك الحشرات على مبيدات سامة


بالصور شباب العلا يتمتعون بصيد الجراد .. وزارة الزراعة  يحتوي الكثير من أجسام تلك الحشرات على مبيدات سامة
26-04-1434 11:54 PM

سبق حائل ــ متابعات :

أنعش موسم انتشار "الجراد" ليالي شبان محافظة العُلا بمنطقة المدينة المنوّرة، ما بين هاوٍ لأكله أو مُمارسٍ لبيعه أو باحثٍ على فوائد قِيلت بأنها دواء لبعض الأمراض.

وعلى الرغم من أنه يدمر المحاصيل الزراعية، إلا أن شبان العُلا طبّقوا المقولة الشهيرة: "إذا جاء الجراد انثر الدواء"، ليبدؤوا رحلة صيد يصفها بعضهم بالشيِّقة والممتعة، التي يُفضِّل غالبية مُمارسيها إنهاءها "بالشواء" وتناول الجراد كـ"المُكسرات".

image

image

image

image

image

image

image

image

image

وقال أبو محمد "وهو رجلٌ مُسِن" لــ"سبق": إن "الجراد" عُرِف مُنذ العصر الماضي، وكان أكثر بكثيرٍ مما نُشاهده اليوم، حتى كُنا نعرف مواقع انتشار الجراد عن بُعد، عندما نرى تكوّنه كـ"الغيمة السوداء".

وقال عبد العزيز البلوي وهو حديث عهدٍ بالصيد: "للمرة الأولى أشاهد كميات الجراد بهذه الكثافة، على الرغم من كوني أرفض الاقتراب منه فإن الأصدقاء أوقعوني في فخ صيده، بل إلى محبة هذه الهواية".

وأضاف "البلوي": "تخصصت في ملاحقة الجراد، وجمعت أكبر عددٍ مُمكن منه، بل أكثر من بعض الأصدقاء أصحاب الخبرات".

وشرح فيصل العرادي طريقة طهي الجراد وفوائده؛ وقال: "أسهل طرق طهي الجراد تكمن في وضع كميّة من الماء على النار حتى يبدأ بالغليان، ومن ثم وضع كميّة من الجراد بعد إغلاق النار، ليُترك حتى ينضج تماماً، ومن ثم يبدأ بالجفاف، وانتهاءً بتقديمه للأكل، وهو أشبه بالمُكسرات".

وأضاف أنه يُعد دواءً لأمراض السكري، ومانعاً للجلطات بعد مشيئة الله، وكذلك يُستخدم لمن يشكو مشاكل تناسلية.
ولفت نايف العنزي إلى أن ظاهرة صيد الجراد تكثر في المحافظة بشكلٍ لافت في الفترة المسائية.

وقال إن الكثير من الأسر تستغل إجازة نهاية الأسبوع لتُرفِّه عن أطفالها بالتنزُّه خارج النطاق العمراني، والاستمتاع بصيد "الجراد"، وتجهيزه لـ"الشواء".

وأضاف "العنزي" أن البعض يعرض حصيلة صيده للبيع؛ بحيث تُقدَّر كميّة "الشوال الصغير" بـ"مائة ريال"، والأسعار تتفاوت باختلاف الكميات، مُشيراً إلى أن البيع كان قليلاً جداً.

وبدأت ظاهرة الإقبال على صيد الجراد المهاجر بعد تناقل بيعه بأسعارٍ متفاوتة في عددٍ من مناطق المملكة، لاعتقاد بعض الناس أنه يحتوي على فوائد ذات قيمة غذائية عالية، ولكونه يقتات من جميع الأشجار البرية والزهور الطبيعية، مما حدا ببعض هواة صيده على تحديد أماكن لتسويقه وأخرى لصيده.

ومن بين هذه الأماكن سوق الجردة الشعبية بمدينة بريدة الذي يشهد في مثل هذا الوقت من العام إقبالاً كبيراً من التجار والمشترين خصوصاً كبار السن الذين يحضرون لشراء الجراد.

وحذّرت وزارة الزراعة السعودية والمركز الوطني لمكافحة الجراد مراراً من صيد وأكل الجراد، حيث يحتوي الكثير من أجسام تلك الحشرات على مبيدات سامة.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3815

Y
W
تقييم
3.35/10 (94 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#89577 Saudi Arabia [فهد]
1.63/5 (4 صوت)

27-04-1434 01:04 AM
حياه الله
متى يجبنا بحايل بس،،
نبي نضبطه مقلوبه وااااااه يامقلوبة جراد يالربع .


#89589 Saudi Arabia [أبوغلا الحربي]
2.50/5 (3 صوت)

27-04-1434 09:30 PM
نجد كما كانت وستظل مقبرة للغزاة من الجراد والطيور والزواحف ولاتخافون على الشعب عندهم الفلاتر شغاله


#89594 Saudi Arabia [البافاري]
1.50/5 (2 صوت)

27-04-1434 11:16 PM
ابووووووووووووك يالجراد


#89661 Saudi Arabia [amer al shammari]
1.50/5 (2 صوت)

29-04-1434 11:39 PM
جراد يوكل ؟؟؟؟



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار