{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}رسالة الجنادرية \" 28 \" اليومية ... جناح أم القرى وطيبة الطيبة : قدسية المكان وعبق التاريخ و جازان والقصيم تجذبان الزوار .. تغطية مصورة - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
رسالة الجنادرية " 28 " اليومية ... جناح أم القرى وطيبة الطيبة : قدسية المكان وعبق التاريخ و جازان والقصيم تجذبان الزوار .. تغطية مصورة


رسالة الجنادرية \" 28 \" اليومية ... جناح أم القرى وطيبة الطيبة : قدسية المكان وعبق التاريخ و جازان والقصيم تجذبان الزوار .. تغطية مصورة
26-05-1434 12:42 AM

سبق حائل ــ عبدالمجيد الذرفي :

جذب جناح منطقة مكة المكرمة الالاف من زوار المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 28 بطراز بنائه الذي تميز به بيت مكة المكرمة وجدة والطائف من خلال محاكاة التاريخ والأصالة والتراث إلى جانب الإطلالة على الحياة الاجتماعية لما كان عليه الأجداد والآباء في الماضي والتنوع في الأنشطة ومزاولة مختلف الحرف والمهن التي تعتبر وسيلة من وسائل الحياة والمعيشة عبر الحقب الزمنية المختلفة .
ويتمعن الزائر في ما يضمه موقع المنطقة من صور حديثة وقديمة ومجسمات للمسجد الحرام والأماكن المقدسة والتي توضح التطورات والتوسعات التي نفذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لخدمة الحجاج والزوار والمعتمرين كما يجد ما يلبي شغفه ويستحوذ على اهتمامه وإعجابه بما يعرضه بيت مكة المكرمة وبيت جدة وبيت الطائف التي تم بناؤها محاكاة للطراز المعماري التقليدي كالرواشين والحارات والثريات المستوحاة من بيئة المنطقة والتجهيزات الأثرية إضافة إلى مكونات الدور والتي تمثلت في الديوان والواجهه الخارجية للدار والمجلس والمخلوان والشيش وهو الجزء البارز للنوافذ من الداخل وصهاريج المياه أسفل الدار والعلوية المسماة "الطيرمة" والشاحوطة المستخدمة في صناعة الحجر المنقبي والبحري وخشب القندل .
كما تقدم أجنحة الحرف اليدوية بموقع منطقة مكة المكرمة تعريفاً للحرف القديمة كالنجارة والصياغة وصناعة المفاتيح وحرف المواد اللينة كالفخار الذي تنتج منه الدوارق والأزيار وفناجين القهوة والقدور والبراميل والمباخر والجلود التي تصنع منها الأحذية والأحزمة وتقطير ماء الورد الطائفي بالإضافة إلى التعرف على طبيعة عمل كل حرفة والأكلات الشعبية ومنها كباب الميرو والحلويات الشعبية "أبونار" والسوبيا والكرمبو والسمبوسك التي تشتهر بها مدن منطقة مكة المكرمة
وفي ذات السياق دشن وكيل أمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للتنمية الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح، المرحلة التطويرية النهائية لجناح منطقة مكة المكرمة المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة " الجنادرية 28" ومبنى سوق عكاظ، ومعرض مشروع تعظيم البلد الحرام .
وقام الفالح بزياره تفقديه لمباني محافظات المنطقة، وزيارة السوق الشعبي الذي يضم المأكولات الشعبية والحرفيين والأسر المنتجة على فقرات الفنون الشعبية بالجناح.
ويأتي جناح منطقة مكة المكرمة المشارك بالجنادريه تجسيدًا لتراث المنطقة العريق ومحافظاتها وضمن مخرجات استراتيجية للمنطقة المبنية على بناء الإنسان وتنمية المكان .
وترصد تلك الأجنحة منتجات النجارة المكية القديمة بما فيها الباب والطاقة والكروبات والمنجور والدرج والأسقف إلى جانب حرف المواد الصلبة التي تأتي في مقدمتها الصياغة التي تعد مهنة قديمة العهد وهي من الحرف اليدوية الدقيقة وأرقاها وأوثقها ومن إنتاجها صناعة الحلي من الذهب والفضة والأساور والخلاخيل والأقرطة ومنها الحرف التي تشمل الحديد والصفيح والنحاس وصناعة السبح .
وتقدم فرق الفنون الشعبية عددا من الألوان الشعبية التي تتميز بها محافظات منطقة مكة المكرمة ومنها المزمار والمجرور والخبيتي والألوان البحرية وذلك وفق الطموحات التي وضعتها إمارة منطقة مكة المكرمة في أن ترقى هذه الإسهامات لمستوى العمل الثقافي الحضاري المميز الذي يتمثل في مهرجان الجنادرية والذي تخطى المحلية ليصل إلى العالمية .
ويسعى جناح منطقة مكة المكرمة إلى إثراء فكري وروحي للثقافة والتراث والحضارة المميزة لمنطقة مكة المكرمة وبناء عناصر الجناح الحجازي "بيت مكة المكرمة - بيت جدة - بيت الطائف" من خلال استنباط المظهر من بيئته الأصلية التراثية وربط التكوين الثقافي المعاصر بالتاريخ التراثي القديم لحماية هويتنا العربية الإسلامية وتأصيل مورثنا الوطني وإبراز أوجه التراث الشعبي المختلفة متمثلة في الصناعات اليدوية والحرف التقليدية بهدف ربطها بواقع حاضرنا المعاصر والمحافظة عليها وإظهار الفخر والأعتزاز بملامح الإبداع الإنساني للمنطقة والتعريف بما قدمه ومثله ذلك التراث العريق لأبناء هذا الوطن على مدار أجيال سابقة .

image

image

image

image

image

image

image

image

ومن جانب آخر تفقد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة اليوم جناح المدينة المنورة المشارك في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الـ 28 بالجنادرية .
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر بيت المدينة مدير عام المهرجان سعود الرومي وقائد وحدة أمن وحراسة المهرجان اللواء عبدالرحمن الزامل والمشرف على مشاركة المنطقة محمد النعمان ورئيس وفد المنطقة علي العمري وأعضاء وفد المدينة المنورة.
وفور وصول سموه ،تجول في البيت المدني واستمع لشرح موجز عن مايحتويه البيت من أقسام شملت المقعد والدهليز والقاعة وبعض المشغولات النسائية التي تشتهر بها المنطقة .
بعدها تجول سموه في السوق الشعبي , مثنيا على جهود الجميع , مقدرا لهم حرصهم على خدمة منطقتهم وإبرازها في هذا المحفل الكبير.
عقب ذلك قص سموه الشريط إيذانا بافتتاح معارض جمعية الثقافة والفنون بالمدينة المنورة المشاركة بجناح بيت المدينة من خلال مشاركتها بثلاثة معارض للفن التشكيلي تحت عنوان " طيبة في عيونهم " , ومعرض التصوير الضوئي " المحبوبة " ومعرض الخط العربي" المعمورة" التي تسهم على إبراز مناسبة المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية من خلال إظهار التراث المديني وإبراز تاريخ المدينة المنورة في خدمة مختلف العلوم الإسلامية التي تؤكد ريادة المدينة المنورة كعاصمة للثقافة الإسلامية منذ العصور الأولى.
ونوه سموه وفي ختام الجولة بدعم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود , وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الهادف إلى تعزيز التعريف بثقافة هذه البلاد العريقة وتطورها الدائم.
وأعرب سموه خلال تسجيل كلمة له في سجل الزيارات عن سروره لما شاهده في بيت المدينة المنورة , معبر عن شكره للقائمين على الجناح , مبينا أن منطقة المدينة المنورة تسعى للمحافظة على تميزها في هذه التظاهرة الوطنية المميزة من خلال تجديد وتنويع مشاركاتها.

image

image

image

image

image

image

image


قدم جناح منطقة القصيم من خلال جناحه بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة 28 فكرة لتنمية تسويق التراث المادي والفعاليات التراثية التي تقام في مدن ومحافظات المنطقة بصورة سنوية أو دوريه وإبراز ما تزخر بها المنطقة سياحياً من خلال الجوانب والأنشطة لتراث وثقافة المنطقة عبر الحرفيين والمهرجانات والتراث العمراني .
وشهد جناح منطقة القصيم في هذا العام تحولا نحو الفكر التسويقي لجميع أنشطة وتراث المنطقة في مختلف محافظاتها حيث يضم الجناح العديد من الفعاليات والأنشطة التي يتم إقامتها لأول مرة من بينها فتح مبنى القصر القديم وهو نموذج يحاكي قصر الحكم في بريدة الذي بني عام 1280هـ وهو قصر منيع وذو سوار وأبواب كبيرة ومتعددة زاره عدد من الرحالة والمستشرقين وتوقف العمل به كإدارة حكم عام 1373هـ.
وروعي في الجناح إظهار الموروث الشعبي والطبيعة الجغرافية لمنطقة القصيم والمهرجانات المتنوعة التي تقام في جميع المحافظات مابين مهرجانات الصيف ومهرجانات التمور والتسوق والربيع، بالإضافة إلى المباني التراثية التي تشكل أحد المعالم السياحية الرئيسية في المنطقة ومن خلال أشكالها الهندسية وديكوراتها الخارجية والداخلية الجميلة تبين الحس المعماري السائد في تلك الحقبة.

وكما أمتاز الجناح بعروض متنوعة من التي قدمتها الفرق الشعبية كالشيلات والسامري والحوطي والناقوز رسم خلالها لوحة فنية ممتعة جذب أعداد كبيرة من الزوار .

ومن جانب أخر شهد جناح تراث منطقة جازان إقبالاً من زوار وضيوف مهرجان الجنادرية.
وقد امتاز الجناح برسم تمازج بين الأصالة والتراث مع عراقة الحاضر في قرية جازان التراثية التي تحتضنها أرض المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية 28ويعتبر جناح جازان من إحدى المعالم البارزة لزائري المهرجان لتجسد صور حقيقية لمختلف بيئات منطقة جازان وإظهار بيئتها التراثية والحضارية الراسخة في صفحات التاريخ .
وتركز القرية لجعل جازان لوحة فنية بإنسانها ومكانها وروائحها العطرية ، وقدم المشاركون في جناح جازان العديد من البرامج الثقافية التراثية للموروث الفني وبرامج خاصة للأطفال وللشباب وهناك برامج الإلقاء الشعري وعروض وفرق وفنون وألوان شعبية متميزة دأبت المنطقة على تقديمها بصور متجددة كل عام وهي تستهوي كثيرا من عشاق الألعاب والرقصات الشعبية كالسيف والمعشى والزامل والربش والعزاوي والطارق .
وتبرز القرية كمعلم حضاري يرمز لحقبة زمنية من تاريخ منطقة جازان العريق والمرتبط بحاضرها المزدهر حيث يبدو في القرية ماضي المنطقة ماثلا للعيان في صور حية وأنماط ترمز للتنوع الثقافي والحضاري تبعا لبيئة المنطقة وتضاريسها وتشرع القرية أبوابها لزوار المهرجان الذين يجدون بالقرية تجسيدا متكاملا لتاريخ منطقة جازان ببيئاته المتنوعة وثقافته وحضارته المتميزة منذ القدم.

image

image

image

image

image

image

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2682

Y
W
تقييم
4.55/10 (80 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار