{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}افتتح المؤتمر السنوي لجمعية \"علوم الحياة\" بجامعة حائل وكرّم المتحدثين والمشاركين ...نائب أمير حائل يحث العلماء على النتاج البحثي القابل للتطبيق - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
أخبار جامعة حائل
افتتح المؤتمر السنوي لجمعية "علوم الحياة" بجامعة حائل وكرّم المتحدثين والمشاركين ...نائب أمير حائل يحث العلماء على النتاج البحثي القابل للتطبيق


افتتح المؤتمر السنوي لجمعية \"علوم الحياة\" بجامعة حائل وكرّم المتحدثين والمشاركين  ...نائب أمير حائل يحث العلماء على النتاج البحثي القابل للتطبيق
29-05-1434 07:29 PM

سبق حائل ــ فرحان المسمار :

حث صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل المشاركين في مؤتمر "علوم الحياة" من علماء وباحثين على تقديم أفكار علمية قابلة للتطبيق، وطالبهم خلال افتتاحه لفعاليات المؤتمر السنوي الذي تنظم جامعة حائل نسخته لهذا العام، بالسعي إلى رفع مستوى الفهم والتعايش للموضوعات العلمية، مؤكدا أن الأمل كبير في أن تكون الجامعات السعودية بشكل عام وجامعة حائل بشكل خاص مشاركة حقيقة في مسيرة التنمية المستدامة التي تعتبر هدفا أثيرا لحكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني، وأن تكون الاستفادة للمجتمعات المحلية كبيرة، وأن لا تكتفي الجامعات بما يدور داخل أروقتها فقط.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد قد افتتح مساء أمس فعاليات المؤتمر السنوي الثامن والعشرون الذي تنظمه جامعة حائل بالشراكة مع الجمعية السعودية لعلوم الحياة، وحمل هذا العام عنوانا عريضا (السياحة البيئية والتنمية المستدامة) وذلك في المدينة الجامعية على طريق حائل - الخطة.
وأوضح رئيس الجمعية السعودية لعلوم الحياة الدكتور إبراهيم عارف أن اللقاء يتضمن عدداً من المحاور العلمية في مجالات اقتصاديات البيئية والسياحة والتنمية وعلوم الحياة الأخرى ويشارك فيها باحثون من مختلف مناطق المملكة وخارجها بأوراق علمية تتجاوز 320 ورقة كما يصاحب اللقاء ورش علمية في عدد من المحاور متمنياً أن يكون اللقاء ميداناً خصباً للحوار والمناقشة العلمية الهادفة وأن يخرج المشاركون بعدد من التوصيات العملية والمفيدة، ونوه الدكتور عارف بجهود سمو أمير منطقة حائل وسمو نائبه في مختلف المجالات الحضارية والتنموية من أجل تطوير منطقة حائل خدمة للوطن وتنفيذاً لتوجيهات ولاة الأمر حفظهم الله، مقدماً شكره وتقديره لكافة القائمين على تنظيم اللقاء .
بعد ذلك رحب معالي مدير جامعة حائل الاستاذ الدكتور خليل بن ابراهيم البراهيم، بصاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير حائل راعي الحفل وأصحاب الفضيلة والسعادة، كما رحب بسعادة الأستاذ الدكتور ابراهيم عارف رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية لعلوم الحياة وأعضاء وعضوات الجمعية، مؤكدا أن جامعة حائل تتشرف باستضافة اللقاء السنوي للجمعية السعودية لعلوم الحياة، مرحبا بالضيوف باسم جميع منسوبي ومنسوبات الجامعة في رحاب منطقة حائل، متمنياً لهم إقامة سعيدة ولقاء موفق ومتميز، مشيراً إلى أن جامعة حائل في احتضانها لهذا اللقاء العلمي تؤكد أهمية دور الجامعات في احتضان الجمعيات العلمية ىمناشطها، إيماناً بالدور العلمي الذي يناط بهذه الجمعيات ولما تقوم به هذه الجمعيات من حراك بحثي ودور معرفي يصب في خدمة التخصصات العلمية التي تخدمها وينهض بالحركة العلمية في الجامعات السعودية، وقال الدكتور البراهيم إن الجمعية السعودية لعلوم الحياة تعد أقدم الجمعيات العلمية في المملكة وأبرزها من الناحية العلمية، ويكفي أن هذه الجمعية حظيت برعاية المغفور له صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز الذي كان الداعم الأول لها، وأوضح أن اختيار الجمعية لموضوع السياحة البيئية والتنمية المستدامة موضوعاً للقاء العلمي لهذا العام، لم يأت من فراغ بل كان اختيار يتناسب مع المكان لما لحائل من إمكانيات في مجال السياحة البيئية والتنمية المستدامة، وأنه على ثقة أن الأوراق العلمية التي ستطرح في هذا اللقاء ستسهم في بناء أرضية علمية لتوجهات السياحة البيئية في المملكة بشكل عام وفي منطقة حائل على وجه الخصوص، وفي الختام شكر نائب امير حائل على رعايته لهذا للقاء ودعمه الدائم للجامعة، كما شكر رئيس وأعضاء الجمعية السعودية لعلوم الحياة واختيارهم جامعة حائل لعقد الملتقى وموضوعاته، مثمنا وقفات أصحاب المبادرات وشركاء الجامعة في دعم هذا اللقاء الشيخ علي الجميعة وشركة الخليج للتدريب والتعليم.
ثم شاهد سموه والحضور فيلماً وثائقياً يحكي تجربة الجمعية السعودية لعلوم الحياة وأهدافها واهتماماتها وما تقوم به من نشاطات في التعريف بالبحوث العلمية التي تقوم بها وتنظيم الندوات الخاصة بالبيئة ونشر الوعي العلمي في مجالات الحياة. بعد ذلك كرّم سموه المشاركين والمتعاونين مع الجمعية والمنظمين والداعمين، ثم تسلم سموه هديتان تذكاريتان من جامعة حائل ومن الجمعية السعودية لعلوم الحياة.
بعدها ألقى سمو نائب أمير منطقة حائل كلمة رحب فيها بالمشاركين في فعاليات اللقاء، مؤكداً أن الحياة البيئية تحتاج إلى تأهيل وليس توجيه، مؤكداً أن التأهيل هو ما يساعد الوجود الفطري على أن يتكون بالطريقة التي فطر الله عليها الكون من دون توجيه، مشيراً إلى أن الإنسان حين قرر توجيه الحياة الفطرية سعى في إتلافها، وقال سموه "يجب تأهيل البيئة في مجتمعها و تضاريسها وفي تكوينها لكي تتعايش مع طبيعتها، وأن نؤهل بيئة صالحة قادرة على أن تتعايش مع ما خلقها الله له " .
ودعا سمو الأمير عبدالعزيز بن سعد المشاركين في فعاليات اللقاء إلى أن تكون جميع البحوث والدراسات قابلة للتطبيق والتعايش، حاثهم على البعد عن الدراسات النظرية البحتة غير القابلة للتطبيق، والسعي في رفع مستوى الفهم والتعايش، وأن تكون المقترحات والتوصيات التي يصدرها المؤتمر قابلة للتطبيق بأسلوب ممنهج ومعروف مدى وكيفية، مبينا أن البيئة تحتاج إلى تأهيل لا توجيه، موضحاً أن جميع من حاول توجيه البيئة فشل، أما من سعى إلى تأهيلها فقد نجح.
وقال عن جامعة حائل أن هذا الأمل وهذا الرجاء اللي نتطلع فيه الجامعة دائما وابداً وأن تكون مشاركة حقيقة في المنطقة والمملكة بصورة فعالة نستطيع أن نستفيد من هذه الجامعة في خارج أورقتها وليس في داخل الأوراق الجامعية في اليوم هذا عنوان حقيقة جيد وكبير يدل على تفاعل الجامعة مع محيطها ومع الوطن بشكل عام، وأشد على أيديهم وأقول إلى الأمام إن شاء الله ونحن في حاجة حقيقية مثل هذا الندوات وهذا الملتقيات، ومنطقة حائل دائماً وأبداً ترحب بمثل هذه اللقاءات،
الجدير بالذكر أن فعاليات اللقاء تشمل ثلاث جلسات تتحدث الجلسة الأولى عن السياحة الدينية وعلوم النباتات والأحياء الدقيقة وعلوم الحيوان والطب البيطري والإنتاج الحيواني والتنمية المستدامة. والجلسة الثانية تتحدث عن علوم الأغذية والتقنيات الاحيائية وعلوم المياه والتربة والتلوث البيئي، أما الجلسة الثالثة فتشمل الإنتاج النباتي والاقتصادي الزراعي والهندسة الزراعية وعلوم الكيمياء الحيوية والعلوم الصيدلانية.

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2161

Y
W
تقييم
4.39/10 (65 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار