"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
أهالي حائل: التباطؤ في إنجاز الطرق يحصد الأرواح


أهالي حائل: التباطؤ في إنجاز الطرق يحصد الأرواح
29-05-1430 02:15 PM

سبق حائل ــ رشيد الجار الله، سعود الرشود :

أبدى أهالي منطقة حائل استياءهم إزاء التباطؤ في سرعة الانتهاء من توسعة الطرق التي لاتزال الهاجس الأول الذي يقلق السكان، والتي تسببت في حصد أرواح الأبرياء في حوادث وصفوها بالقاتلة. ضيدان محمد السعدي ـ من سكان حائل ـ أكد أن طريق الروضة والذي يصل طوله إلى 90 كلم، ويربط حائل بأهم المدن الحضرية وهي مدنية الروضة مازال يشكي التهميش من الجهات ذات العلاقة، بالرغم من كونه طريقا سياحيا من الدرجة الأولى، حيث يربط حائل بالكثير من الأودية والشعاب الجنوبية، ويعتبر الطريق الموازي لطريق حائل ـ المدينة المنورة، إضافة إلى أنه يخدم طريق القصيم ـ المدينة كونه يقع في منتصف الطريقين ويصل بطرق فرعية عديدة مع الكثير من المدن والقرى والهجر.
ويتساءل عبد الله فالح الشمري عن أسباب تأخر إنجاز أربعة كيلو مترات فقط تربط بين مخرج حائل الشمالي الموصل لإشارة قرية مشار الوطنية. ومع ازدياد أعداد الوفيات التي وصفت بالمرعبة كون الضغط المروري الحاصل بمعدل يفوق التصور، خاصة مع مواسم العطل والإجازات الرسمية وأوقات الاحتفالات الرسمية. الشمري عبر عن تباطؤ العمل رغم اعتماده ورغم قصر مسافته ورغم أهمية المشاهدة للعيان بشكل يومي، قائلا: مهما تكون المبررات فحياة المواطن فوق كل المبررات. ويرى سعود ربيع الهمزاني أن طريق الحرس الوطني الغربي كان وإلى ماض قريب لا يشكل أهمية تذكر، وبعد توزيع عشرات المخططات السكنية في السنوات الأخيرة وسفلتة الطرق المرتبطة به من جهة الجنوب تحول إلى شريان مهم، مشيرا إلى أن أهالي المنطقة يسلكونه بشكل دائم كونه الرديف الوحيد لدائري الغربي لمنطقة حائل، وقال الهمزاني رغم انتعاش المنطقة عمرانيا إلا أنه لايزال على حاله. مشيرا إلى وجود صخرة تعرف باسم (صخرة الموت) لاتبعد عن الأسفلت سوى أمتار قليلة تسببت في حصد العديد من الأرواح، وبقائها في حدود حرم الطريق سيحصد المزيد مالم تتحرك الجهات المختصة.
من جانب آخر تقاسم العقيد عبد الرحمن الشنبري مع الأهالي همومهم مؤكدا بأن أي توسعة وتحديث لأي خط كان سيخدم بلا شك السلامة المرورية، مشيرا إلى أن إدارة المرور تحاول ومن خلال فريق خاص ودائم دراسة السبل المؤدية لسهولة سير المركبات. وأضاف الشنبري بأنهم يساهمون بجهدهم مع الجهات المعنية الأخرى للمحافظة على سلامة وأمن الأفراد والمركبات من خلال تطبيق الخطط المرورية لصرف الزحام عن المنطقة وتحويل مسارها لمناطق أخرى. ويؤكد مصدر مسؤول في الطرق أن الإدارة القائمة على مثل هذه المشاريع همها الأول الانتهاء وبأسرع وقت من عملها، لافتا إلى أنه لا فائدة تعود على تلك الجهات من تأخير إنجاز مهامها، بل أن ذلك سيجعلها عرضة للإنتقاد. مضيفا بأن هناك معوقات يجهلها الكثير مثل تأخر المقاولين، نزع الملكيات، تعديل المسارات، مشاريع تصريف المياه، اعتماد الميزانيات، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، كلها تتسبب في تعطيل وتأخير المشاريع.



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 697

Y
W
تقييم
1.83/10 (91 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#3725 Saudi Arabia [أ/ ابو ريان]
1.00/5 (1 صوت)

29-05-1430 04:53 PM
الجريمة الكبرى هي بعد هذا الإنتظار الطويل واتمام هذه الطرق, سوف نفاجأ خلال اسابيع قليلة بعمليات صيانة ترمم خلال هذه الطرق والذي يعود لعدم وجود متابعة من مسؤلي الطرق لمتابعة مثل هذه المشاريع.

اظم صوتي لكم

ولكن لا نريد سرعة التنفيذ مع انعدام الجودة!!



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار