"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
الكاتب نواف العلي في مقال جديد بعنوان " ثلاث مسارات "


16-08-1434 04:43 AM

سبق حائل - ( خاص ) :

بدأت الإجازة لشريحة كبيرة من المجتمع ، ومعها تبدأ المدن بتوديع و استقبال وكأنها صالات مطارات ، فهذا مودِّع ذاهب إلى أهله بعد إنتهاء سنة جامعية ، و ذاك مستَقبَل من أهله بعد أن أخذ إجازة من عمله ..
و لكل مغادر خياران أحلاهما مُر ، فإما أن يغادر جوا بما يشبه الطائرة شكلا وخردة مضمونا ، مشروبه نكهات صناعية ، متصفحا صحيفة مليئة بمشاريع ضخمة و رفاهية مواطن ، لكنها تبقى حبرا على ورق ..!!
وخياره الأسلم أن يكون قائدا لمركبته منتقلا برا من مدينة إلى أخرى حتى يصل مبتغاه ..
فإن اختار السفر برا ، وكان سفره عبر طريق سريع فإن أمامه ثلاث مسارات ، وأكثر المسافرين يسلكون المسار الأوسط وفيه تكون السرعة معتدلة ، ويجب عليه أن يتوخى الحذر أثناء قيادته ، فإن غفل و زاد من سرعته وجب عليه أن يسلك المسار الأيسر ، وفي هذه الحالة هو ملزم بأن يجاري سالكيه بسرعتهم ، وهذا ما يبحث عنه ساهر و يحبذه .. و إن كان يقظا ولم يزد من سرعته وإنما قلل منها حفاظا على الوقود ، لكي يصل إلى أقرب مخرج تتوفر فيه محطة وقود ، فيجب أن يسلك المسار الأيمن ، وهذا مسار الشاحنات ، أثرها بان على طبقته فلا تحتمل المركبات الصغيرة قسوته ، ولا يحتمل أصحابها ضجيج منبه الشاحنات ، لكنه ملزم بإتخاذه مسارا ، فهل يستطيع أن يشارك الشاحنات مسارها دون إزعاج و تنفير ؟!!
مع أنه يوجد من أصحاب المسار الأيسر من يخترق المسارات دون هوادة ويصل إلى المخرج لا حسيب له ولا رقيب !!
وبجانب مسار الشاحنات على هامش الطريق تجد من تعطلت مركبته ، منتظرا المساعدة ، أو تجد من لايملك مركبة يريد من يقله إلى حيث يجب أن يصل ..
وعلى مسافات متفاوتة وضعت مواقف جانبية ، وأيضا أكثر المنتفعين بها أصحاب المسار الأيمن ، فالتوقف بجانبهم لا يخلو من خوف و حذر ..
واقعنا ثلاث مسارات كالطريق ، أصبحت مساراته أكثر وضوحا من ذي قبل ، يوما بعد يوم تتضح أكثر ..
مسار أيمن أتخذ من المجتمع مسارا له ، سالكيه أثرياء مال و أثرياء وظيفة و أثرياء أسماء !!
و مسار أيسر هو ابن للمسار الأيمن !! و أوسط المسارات يزدحم فيه غالبية المجتمع ، دخل محدود و دَين لا محدود !!
أعينهم منصبة على إعلانات الطريق ، أملا بدرجة وظيفية مستحقة أو بنقل إلى مدنهم حيث ذويهم أو بوظيفة لأبنائهم المنتظرين على هامش الطريق ، وما أندرها من إعلانات ، وحين يتمخض الجمل ويعلن عن وظيفة ، إذا بأحد الأبناء من المسار الأيسر يتجاوز أنظمة الطريق ، بحماية من أصحاب المسار الأيمن ليصل إلى المخرج معتليا الجسر ، وتمتلئ الأعين دمعا بعد الأمنيات !!
وإن كان إعلانا عن وظيفة لاتليق بأصحاب المسار الأيسر ، تم إحاطتها بشروط مستحيلة ، و ذُيّل الإعلان بشرط أخير : إقامة قابلة للتحويل !!
قلة من أوسط المسار يريدون أيمنه ، لكن هيهات ، فهو مسار تم تخصيصه ولا يُراد تعميمه !!
وقد يُمنح أحدهم فرصة تملك شاحنة إسما لا حرزا !!
رحم الله من انتظر على هامش الطريق ، عائلة فقدت معيلها ، تمر من أمامها شاحنة جمعية خيرية ، قائدها إن كان بالقيادة ماهرا ، ألقى عليهم التحية !!
وعاطل بملفه للشاحنات ملوحا ، ملفه من الإنتظار ملّ و كلّ ، وسيطول به الأمد حتى يكون منه للشاحنة منفعة ..
أصبحت سمة مجتمعنا : مناشدة و مطالبة ، وإن تحقق شيء يكون : تجاوبا مع ..!!


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1492

Y
W
تقييم
2.36/10 (40 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#94875 Saudi Arabia [ابوعبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

21-08-1434 10:47 PM
نواف في مقالك اختزلت جل هموم المواطن الذي يكدح ليس لنفسه فقد فاته القطار فهو يريد الكفاف لنفسه لعل الرفاهية تاتي لاحفاده فما إن انتهى ابنه من الدراسة وبدات رحلت العذاب بالبحث عن وظيفة تشغل وقته عن البطالة
وكذلك الموظف الذي يبحث عن درجته المسلوبة
وكذلك مريض ينتظر سرير اوعلاج فلا احد يصغي اليه الا من نشرت معاناته في صحيفة اوجريدة اوكان محظوظ فاستضيف في التلفزيون او....
ايه الكاتب الغيور على وطنه وقلمه لك الشكر من كل من قراء مقالك ولم يتسنى له الرد ولك الشكر ممن لم يعلم بدفاعك المستميت عنه ونقل مُعاناته كاتبنا العزيز انت(رادار المواطن)


#94878 Saudi Arabia [ابوعبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

21-08-1434 11:20 PM
نواف في مقالك اختزلت جل هموم المواطن الذي يكدح ليس لنفسه فقد فاته القطار فهو يريد الكفاف لنفسه لعل الرفاهية تاتي لاحفاده فما إن انتهى ابنه من الدراسة وبدات رحلت العذاب بالبحث عن وظيفة تشغل وقته عن البطالة
وكذلك الموظف الذي يبحث عن درجته المسلوبة
وكذلك مريض ينتظر سرير اوعلاج فلا احد يصغي اليه الا من نشرت معاناته في صحيفة اوجريدة اوكان محظوظ فاستضيف في التلفزيون او....
ايه الكاتب الغيور على وطنه وقلمه لك الشكر من كل من قراء مقالك ولم يتسنى له الرد ولك الشكر ممن لم يعلم بدفاعك المستميت عنه ونقل مُعاناته كاتبنا العزيز انت(رادار المواطن)



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار