"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
أخبار جامعة حائل
مدير جامعة حائل يدشن اللقاء الأول للمعيدين والمحاضرين


مدير جامعة حائل يدشن اللقاء الأول للمعيدين والمحاضرين
18-05-1435 12:21 PM

سبق حائل ــ فرحان المسمار :

برعاية وحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور خليل إبراهيم البراهيم، وتضمن برنامج الملتقى الذي قدمه المحاضر سليمان العجلان الافتتاح والقرآن الكريم، ثم كلمة المعيدين والمحاضرين، وكلمة سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي المكلف الدكتور راشد بن محمد الحمالي، ثم كلمة معالي مدير الجامعة، واختتم الملتقى بحوار مفتوح بين المعيدين والمحاضرين من الجنسين وبين معالي مدير الجامعة ووكيل الدراسات العليا والبحث العلمي.

وقد تضمنت كلمة المعيدين والمحاضرين التي ألقاها المحاضر فهد العنزي الترحيب بمعالي مدير الجامعة وإدارة الجامعة والحضور جميعاً، وأشادت الكلمة بدور الجامعة وبخاصة وحدة مساندة المعيدين والمحاضرين التي أنشئت لدعم ومساعدة منسوبي الجامعة من هذه الفئة المهمة والتي تمثل مستقبل الجامعة من أعضاء هيئة التدريس الوطنيين في ظل رعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله للتعليم العالي ومنسوبيه والبحث العلمي.

كما تناول سعادة الدكتور راشد الحمالي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي في كلمته التأكيد على أن هذا اللقاء ياتي إيماناَ من الجامعة بدور المحاضر والمعيد في خدمة الجامعة ومستقبلها، وأن معالي مدير الجامعة يولي هذه الفئة اهتماماً خاصاً بوصفها الفئة التي ستكون عوناً وسنداَ للجامعة في المستقبل القريب إضافة إلى دورها الحالي في خدمة العملية التعليمية والمجتمع.

كما أكد الدكتور الحمالي على أن معاليه يسعى دوماً أن يذلل كل العقبات التي تواجه هذه الفئة، ومن ثم كانت فكرة إنشاء وحدة مساندة المعيدين والمحاضرين بهدف خدمتهم جميعاَ والتأكد من أنهم يتطلعون في دراستهم وإلى التفاني في خدمة جامعتهم ومجتمعهم.

كما أشار الدكتور الحمالي إلى أنه تم البدء هذا العام في برنامج في اللغة الإنجليزية بعمادة السنة التحضيرية ومن خلال نخبة متميزة من مدربي اللغة الإنجليزية الجانب من البلدان الناطقة باللغة الإنجليزية حيث يتم إتاحة الدخول للبرنامج والتسجيل به لكافة المعيدين والمحاضرين بالجامعة بهدف تقوية مستواهم في اللغة وإعدادهم للابتعاث في جامعات مرموقة تؤهلهم علمياً للمستويات التي تطمح فيها الجامعة.

واختتم وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي كلمته بتوجيه الشكر لمعالي مدير الجامعة على رعايته ودعمه واهتمامه المستمر للمعيدين والمحاضرين وكافة منسوبي الجامعة، كما أشاد بمن حضر اللقاء من المعيدين والمحاضرين وشكرهم على ذلك وطالبهم بنقل تحياته لكافة زملائهم ممن ابتعثوا للدراسة بالخارج.

وبعد ترحيبه بالحضور وبخاصة فئة المعيدين والمحاضرين من الجنسين، تناول معالي مدير الجامعة في كلمته أهمية اللقاء معهم باعتبار أن مثل هذه اللقاءات تفتح الباب أمام إدارة الجامعة ومنسوبيها لطرح التساؤلات والقضايا التي تهم أبناءنا المحاضرين والمعيدين ومعالجة القضايا الإجرائية والمفاهيمية فيما يتعلق باستكمال دراستهم للماجستير والدكتوراة، فهم في مرحلة الإعداد ليصلوا بعدها على مرحلة العضوية الكاملة لهيئة التدريس بعد حصولهم على درجة الدكتوراة.

وشدد معاليه على أهمية هذه المرحلة بوصفها تعنى بإعداد جيل من الأساتذة الذين سيخدمون الجامعة في المستقبل. ولذلك تهتم الجامعة بهذه الفئة بدءاً من اختيار دولة الابتعاث وجامعة الابتعاث وحتى نهاية المرحلة، وتركز الجامعة على الجامعات المرموقة بما يضمن حسن إعداد وتأهيل مبتعثينا.

ونوه معاليه إلى وجود سلبيات لدى بعض منسوبي الجامعة من هذه الفئة والتي تتمثل في ركون البعض منهم إلى الاكتفاء بالماجستير والعمل بالقسم الأكاديمي داخل الجامعة لفترات طويلة دون التطلع إلى سرعة الحصول على قبول للابتعاث لمرحلة الدكتوراه وهي الأهم، موضحاً أن الجامعة تركز على ذلك الأمر واتخذت عدد من الإجراءات التي تضمن استمرارية اهتمام المحاضر في استكمال دراسة الدكتوراه وعدم الركون إلى الماجستير فقط ، فليس من المقبول أن يبقى المحاضر لسنوات بالجامعة مكتفياً بدرجة الماجستير وعلى الجامعة أن تعمل بكل جدية على توفير قبول للابتعاث في جامعات مرموقة لهؤلاء المحاضرين لأن ذلك ينعكس على سمعة جامعتنا ومستوى منسوبيها الذين يمثلون مدخلاتها من أعضاء هيئة التدريس بوصفهم المدخل الأول الذي يضمن التميز لمخرجات الجامعة من الطلبة.

كما أوضح معاليه أن الجامعة اتخذت إجراءات محددة بشأن قضية ترقي المعيد إلى درجة محاضر ومن هذه الإجراءات: ألاً يرقى المعيد لمحاضر إلا بعد قبوله للدراسة بمرحلة الدكتوراة في جامعة مرموقة وذات سمعة طيبة، كما عملت الجامعة على أن يكون الابتعاث مستمر ومكتمل كمرحلة واحدة لدراسة الماجستير والدكتوراة.

وأكد معاليه على أن الجامعة ستتخذ الإجراءات النظامية بحق المحاضرين الذين مضى عامين على حصولهم على الماجستير دون أن يلتحقوا بمرحلة الدكتوراه من خلال حصولهم على قبول لذلك.

كما أشار معاليه إلى ضرورة إلتحاق المحاضرين والمعيدين ببرنامج اللغة بالسنة التحضيرية نظراً لما يوفره من إعداد وتأهيل للمحاضرين والمعيدين وييسر عليهم الفترة الزمنية التي يقضونها بالبعثة لدراسة اللغة والتي تزيد مع البعض عن عامين مما يعرضهم لإجراءات إنهاء ابتعاثهم وعودتهم دون الحصول على الدرجة.

وفي الجزء الخير من اللقاء فتح معاليه المجال امام الحضور لطرح آرائهم واستفساراتهم ورؤاهم حول كل ما يخص الدراسات العليا والابتعاث والبحث العلمي ودراسة اللغة وغيرها من القضايا التي تهم هذه الفئة من منسوبي الجامعة.

وقد شهد الملتقى في هذا الجزء تفاعلاً ومشاركة متميزة من الحضور من الجنسين حيث طرحوا العديد من القضايا وناقشوا الكثير من الموضوعات.

وقد قام معالي مدير الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بالرد على كل ما طرح من قبل منسوبي الجامعة من المعيدين والمحاضرين وتوضيح القضايا والرد على الاستفسارات.

واختتم اللقاء بعرض من المجموعة الدولية للاستشارات التعليمية IGEC حول ما يمكن أن تقدمه للجامعة ومنسوبيها من فئة المعيدين والمحاضرين للدراسة بالجامعات المرموقة عالمياً من خلال خدمات تقدمة المجموعة بالمجان لهذه الفئة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1566

Y
W
تقييم
1.00/10 (2 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار