"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
بحضور سعادة وكيل إمارة المنطقة.. نادي حائل الأدبي أقام حفل افتتاح ملتقى حاتم الطائي


بحضور سعادة وكيل إمارة المنطقة.. نادي حائل الأدبي أقام حفل افتتاح ملتقى حاتم الطائي
02-07-1435 03:13 AM

سبق حائل - فهد التميمي :




تحت رعاية صاحب السمو صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن
عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة حائل وبحضور سعادة
وكيل إمارة منطقة حائل الدكتور سعد بن حمود البقمي وسعادة وكيل وزارة الثقافة
والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان، أقام النادي الأدبي
الثقافي في منطقة حائل مساء يوم الأربعاء 1/7/1435هـ على مسرح مبنى الغرفة
التجارية الصناعية بحائل حفل تدشين النسخة الثانية من ملتقى حاتم الطائي التي أتت
تحت عنوان: "حائل في عيون الرحّالة"، حضر الحفل عدد من المسؤولين وأعيان
المنطقة وجمع من المثقفين والإعلاميين، وقصّ سعادة وكيل إمارة منطقة حائل فور وصوله
مقر الحفل شريط افتتاح معرض صور وكتب الرحالة والأحجار النادرة واستمع وضيوف
الملتقى إلى شرح واف من المسؤولين عن كافة أجزاء ومراحل المعرض، ثم بدأ الحفل الخطابي
الذي قدمه الأستاذ أبو الفرج عسيلان بآيات من القرآن الكريم قرأها القارئ عبدالله
الخلف، ثم تمّ عرض فيلم وثائقي تاريخي عن منطقة حائل يحاكي ما كان يقوم به
الرحّالة عند مرورهم بحائل، كما تطرّق الفيلم لروايات عدد من أشهر الرحّالة الذين
مرّوا بحائل قديماً، وما دونوه من إفادات وشهادات ووصف لكافة مظاهر الحياة
والحضارة في منطقة حائل، وصولاً لاستعراض لقطات من حائل الآن.



تلا ذلك كلمة للمُشرف العام على
المُلتقى رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل الدكتور نايف بن
مهيلب المهيلب قال فيها: الحمد لله الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى
فكانت رحلة من الأرض إلى السماء..والقائل (لإيلاف قريش،إيلافهم رحلة الشتاء والصيف)
فكانت رحلة من الأرض إلى الأرض.. والصلاة والسلام على من ارتحل من أم القرى بحثاً عن
الأمن والقرى فكان الإعلان من هناك ( طلع البدر علينا من ثنيات الوداع فطاب الطالع
والمطلع) .. سعادة وكيل إمارة منطقة حائل الدكتور سعد بن حمود البقمي، سعادة وكيل
الوزارة للشئون الثقافية الدكتور ناصر الحجيلان نحييكم بتحية الحل والترحال، فالسلام
عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:


باسم المثقفين والأدباء وأهالي المنطقة نُثمّن
ما يقوم به راعي الحفل صاحب السمو الملكي سعود بن عبد المحسن أمير المنطق والمنطقة
وداعم الحرف والحرف.. حيث تجاوز سموه الرعاية إلى الدعم والمؤازرة وهي نقلة نوعية
في العلاقة بين السياسي والثقافي من خلال جائزة الرواية وتوسيع دائرتها فله من
الشكر أجزله ومن الثناء أوفره.


ضيوف الملتقى أيها السادنون للثقافة..
والنساجون للحرف.. أهلاً بكم بين سفوح أجا المعطرة بقدومكم .. وهضاب سلمى المخضبة
بتشريفكم لقد رأينا أن يكون الملتقى في آخر الربيع ليستمر الربيع ضاحكاً يلقياكم
وفي أول يوم من رجب ليكون الهلال بدراً في سماء المنطقة ويشهد على ذلك قول السراء
:

والعدل إن يشهد العدلان معقد أعظم بثبتين مازلا بمقصود

أجا وسلمى كأن الدهر شدهما كالشاهدين لمسموع ومشهود

أيها الأخوة: يأتي ملتقى حاتم الطائي الثاني
– بعنوان – حائل في عيون الرحالة متزامناً مع ذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين
.. مع تاسع الذكريات الحسان وتاسع السنوات السمان والوطن – بفضل الله – يتشح برداء
الأمن والاستقرار داعين لخادم الحرمين
وولي عهده الأمين بالعمر المديد والتوفيق السديد ..

واصطفافاً مع هذا التنامي الثقافي الذي
تشهده المملكة .. وتناغماً مع إيقاعاته يأتي هذا المؤتمر لنعيش معه على تراتيل
الرحالة.. وكأننا نسمع صرير أقلامهم .. ونشم رائحة حبرهم للحفر في مناجم الإرث التاريخي والجغرافي والموروث الاجتماعي والعمراني
تحقيقاً وتمحيصاً وقد تصدى لهذا المشروع لهذا المشروع نخبة من جهابدة الاختصاص وسوف
يشارك في تقديم تلك البحوث المحكمة جمهرة من الأكاديميين والمثقفين من الداخل
والخارج يتخللها مداخلات علمية وتصويبات منهجية .. دون مزايدة أو التفاف .. يدفعنا
حوار صادق وتأصيل للقيم وتأكيد للغايات وهي فرصة للتثاقف والتواصل المعرفي مع
المفكرين لنقول للعالم من خلالهم نحن مجتمع مدني رغم الصحراء ولدينا من اللياقة
الذهنية والصفاء النفسي ما نقدم به تراثنا دون استحياء أو استنكاف بعيداً عن الفوقية السامقة أو الدونية الصاغرة، لا
يشكر الله من لا يشكر شكراً الزملاء والزميلات الإدارة والجمعية العمومية اللجنة
العليا للملتقى كل باسمه ولقبه، شكراً للجهات الحكومية والأهلية التي تفاعلت مع
الحدث الثقافي، وأخيراً ندعو الله أن يجعل هذا الوطن واحة للفكر والأدب وراحة لمن
مسه ضر أو سغب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



ثم قصيدة شعرية باللغة العربية الفصحى بعنوان "حائل" من شعر الأستاذ الدكتور عبد الله عبد الرحيم عسيلان رئيس نادي المدينة
المنورة الأدبي قال فيها:



ماذا أحدث عن أهلي وخلاني ماذا أقول لروحي وهي تلقاني

في حائل الخير والإبداع ناغمني صوت شجي يثير اليوم أشجاني

صوت يهدهد من سلمى إلى أجا يا حاتم الطائي ذابت فيك ألحاني

صوت شجي يناجي في تناغمه ماوي إن لهيب الشوق أضناني

أين المرابع يا نوار تبعث لي
رسالة بأريج الحب تلقاني

يا حائل الخير أنفاسي معطرة
من
طيبة النور أزجيها بتحناني

لي فيك أهل وخلان أبادلهم
حباً بحب وإحساناً
بإحسان

يا مؤئل الكرم الطائي ما برحت
أمجادك اليوم تروي كل عطشان

يا طائر الشوق بلغ من بساحتنا
فحاتم الطائي قد أوفى بإيمان

أيا نجوم الدجى لو زرت لأوقد النار إكراماً لضيفان

وهمسة في ظلام الليل توقظني وتزرع الجود في أنحاء أركاني

من ذا يحدثني عن سر نشوتها عن سر بهجتها عن حضنها الحاني

نسيم جبة ما أحلى أصائله ونخل بقعاء من تحتانه داني

وأين عقدة هل شاعت مباهجها وهل تناغت يشوق المغرم العاني

سماء فيد تبدت في محاسنها وأرض موقف أنداء لإفنان

ومن قفار تناجي الطير في جذل ما أعذب اللحن في أعماق وجداني

مرابع الحسن والإكرام معذرة إن قصرت عن بديع الوصف أوزاني





ثم ألقى نائب الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور
ناصر بن محمد الجهيمي كلمة المُكرّمين حيث كرّم النادي الأدبي الثقافي في منطقة
حائل دارة الملك عبدالعزيز لجهودها الرائدة في الاهتمام بكتب الرحالة وترجمتها
ونشرها لكونها إرثاً أدبيّاً وحضاريّاً للجزيرة العربيّة ومصدراً من مصادر
المعلومات التاريخية الهمة، وشكر الدكتور الجهيمي النادي على المبادرة في العناية
والاهتمام بتاريخ منطقة حائل، وأشار الجهيمي إلى أن دارة الملك عبدالعزيز عنيت بكل
ما يخص تاريخ الجزيرة العربية عامة وتاريخ المملكة العربية خاصة كما أولت الدارة
عناية خاصة بكتب الرحلات إلى الجزيرة العربية وذلك لارتباطها الوثيق بتاريخ
المملكة العربية السعودية، ولكونها تحوي سجلا مفصلاً عن جوانب مهمة من حياة
المجتمع السعودي في مراحل تاريخية متعددة.



وبعد ذلك ارتجل سعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية
الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان كلمة قال فيها: سعادة
وكيل إمارة حائل الدكتور سعد البقمي والحضور الكرام.. زملائي بأدبي حائل أحسنوا
الظن بي فلم اعد كلمة لهذه المناسبة.. ما قام به الإخوة والأخوات في مجلس الإدارة
بأدبي حائل في إقامة هذا الملتقى وجمع هذه الكوكبة الرائعة من العلماء والباحثين
والمتخصصين والمهتمين في دراسة التراث العربي وفي مجال الرحلات هذا التجمع الجميل
لو لم يحقق شي إلا هذا الاجتماع والتعارف بين هذه الوجوه لقدم اكبر هدف ممكن هذا
النادي للمجتمع، ولا شك بأن اختيار هذا الموضوع عن حائل في عيون الرحالة يعد موضوع
مهم لأنه يكشف لنا عن رؤية الآخرين للمكان وللمعطيات الاجتماعية التي نعرفها
ونعيشها على مر الزمن، كما يكشف لنا التغيرات الثقافية والاجتماعية والاقتصادية
على هذه المنطقة التي تركت آثارها على الإنسان وعلى معطيات مختلفة.

ومن الملاحظ بأن هذا المكان قد حظي باهتمام عدد كبير من الرحالة وربما
يشير بعض الباحثين إلى أن منطقة حائل من أوائل المناطق التي كانت مهولة بالسكان
وبالحضارة، ومن دواعي الغبطة والسرور ما سطره الرحالة عن إنسان هذه المنطقة وعن الصفات
والخصال التي كان يتصف بها الإنسان في هذه المنطقة، وهنا لا نغفل العلاقة بين
الإنسان والمكان أو تأثير الإنسان على المكان.


وواصل الحجيلان كلمته بشكره الخالص لصاحب السمو الملكي الأمير
سعود بن عبدالمحسن أمير منطقة حائل على تكرمه برعاية هذا الملتقى وعلى دعمه
المتواصل للنادي الأدبي بحائل والمناشط الثقافية الأخرى ومن بينها جمعية الثقافة
والفنون والمكتبة العامة والمركز الثقافي وقال: أنا سعيد أن أكون بينكم هذا المساء.



ثم اختتم الحجيلان حيثه للحضور بإعلان قرب افتتاح المركز الثقافي في حائل
والذي سيكون بمثابة منارات إشعاع ثقافي في هذه المنطقة يحتضن أنشطتها وفعالياتها ويدعمها
في كثير من المجالات مشيداً بالجهد الكبير الذي بذله الإخوة والأخوات في التنظيم
والترتيب والإعداد لهذا الملتقى الذي لاشك بأنه أخذ منهم وقت طويل وجهد كبير،
ولا شك بأن نتائجه ستكون مثمرة بلا شك.



ثمّ جاءت فقرة التكريم حيث كرّم سعادة وكيل إمارة منطقة حائل الدكتور سعد بن حمود البقمي وسعادة وكيل وزارة الثقافة والإعلام
للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان بمشاركة رئيس مجلس للمُشرف العام
على المُلتقى رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل الدكتور نايف
بن مهيلب المهيلب عدد من المكرمين وهم: دارة الملك عبدالعزيز
استلمها نائب معالي أمين الدار الدكتور ناصر بن محمد الجهيمي، الدكتور عوض البادي،
جورج اكسد، الرحالة خليل الرواف، واللجان العاملة بالملتقى نائب المشرف العام عل
الملتقى رشيد الصقري، رئيس اللجنة العلمية الدكتور خليف الشمري، أعضاء اللجنة
العلمية: الدكتور عوض البادي، الدكتور سعيد الغيلاني، الدكتور طلال الطريفي،
الدكتورة ياسمين كامل، ورؤساء اللجان العاملة في الملتقى وهم: الدكتور فهد العوني،
عبدالرحمن اللحيدان، فهد عمر التميمي، علي النعام، د.عبدالله البطي، مفرح الرشيدي،
د. ذهب الشمري، د. الجوهرة الجميل، حمود الشمري أمين الملتقى، نائب أمين
الملتقى مشعل الشمري، ثمّ قدّم رئيس
مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل الدكتور نايف بن مهيلب
المهيلب درعاً تكريمياً لوكيل إمارة
حائل الدكتور سعد بن حمود البقمي، ثم اختتم الحفل، يٌذكر أن ملتقى حاتم الطائي في
نسخته الثانية سيشهد سبع جلسات بدء من صباح الخميس وحتى صباح السبت متضمنّاً ندوات
وبرامج ثقافيّة وزيارات علمية للمواقع التاريخية في المنطقة ومعرضاً لصور الرحالة
عن الجزيرة العربية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1007

Y
W
تقييم
5.50/10 (2 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار