"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
مدير ومنسوبي مركز الأبحاث الزراعية بالقصيم/عنيزة، في الذكرى الرابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين


مدير ومنسوبي مركز الأبحاث الزراعية بالقصيم/عنيزة، في الذكرى الرابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين
29-06-1430 01:26 PM

سبق حائل ــ حمد الرشيد :

في هذا اليوم لابد وأن (نعلن) اعتزازنا وفخرنا بما تحقق من منجزات تنموية شاملة خلال السنوات الأربع الأولى لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في هذا الوطن الغالي.
وفي هذه المناسبة العزيزة لابد وأن نجدد البيعة ونقدم واجب الطاعة والولاء لقيادتنا الحكيمة من خلال مشاعر مسؤولي مركز الأبحاث الزراعية بالقصيم/عنيزة.
* كان البداية مع مدير عام المركز المهندس عبدالعزيز بن عبدالله السعود حيث قال:
- إن كل مواطن تغمره الفرحة والسرور بمناسبة ذكرى مرور أربعة أعوام على مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز- حفظهما الله- فتتجدد مشاعر الولاء لهذه القيادة الحكيمة ويزداد الانتماء لهذه الأرض المعطاءة وتعيش المملكة العربية السعودية هذه الأيام الذكرى المباركة الرابعة ليستمر بما بدأه والده الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن- طيب الله ثراه- من سياسة مستمدة من كتاب الله وسنة رسوله- صلى الله عليه وسلم- ومن بعده أبناؤه الميامين الملك سعود والملك فيصل والملك خالد والملك فهد -رحمهم الله رحمة واسعة- حيث شهدت بلادنا العزيزة إنجازات تنموية فاعلة في مختلف الجوانب فهو أيده الله وإخوانه وأعوانه يواصلون مسيرة التنمية والتخطيط لهذه البلاد في عمل دائب يتلمس من خلاله كل ما يوفر المزيد من الخير والازدهار لهذا البلد وأبنائه.
* وكما تحدث رئيس الشعبة الفنية المهندس/ عبدالله بن حمد القشيميط قائلاً: ذكرى البيعة هي ذكرى الوطن الغالي ذكرى العطاء ذكرى النماء ذكرى الأمن والاستقرار، وفي هذا اليوم تعجز الكلمات عن التعبير وتتسع الصحف للتسطير، فهو بحق يوم كبير، كيف لا وهو عنوان الولاء والطاعة لولاة أمرنا- حفظهم الله وأدام عزهم-. نحمده سبحانه وتعالى على ما هيأ لنا من قيادة حكيمة مؤمنة بربها تخاف الله وترجو ثوابه قاموا على نصرة الدين ووحدة الكلمة حريصون- حفظهم الله- على استقرار الوطن وتطوره ورفاه المواطن وتقدمه ونصرة الإسلام ودعم السلام في أنحاء المعمورة عطاؤهم جزيل وخيرهم عميم وقلبهم رحيم.
نلهج بالدعاء لله الواحد الأحد أن يحفظ قيادتنا من كل مكروه وينصرهم ويجزيهم عنا خير الجزاء ويرحم مؤسس هذا الوطن الغالي جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وأبناءه من بعده إنه جواد كريم.
* كما تحدث رئيس الشعبة الإدارية الأستاذ/ منصور بن محمد الزامل قائلاً: بمناسبة الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الحكم فإنه يسرني ويشرفني التهنئة بهذه المناسبة العزيزة علينا سائلاً المولى جلت قدرته أن يطيل في عمره وأن يرزقه الصحة والعافية. كيف لا وهو ملك الإنسانية الذي شغف قلوب شعبه والمسلمين عامة وغيرهم بحبه لما يتمتع به من طهارة القلب وسلامة الطوية ونقاء السريرة وحبه لشعبه عموما والمسلمين أرجو الله الذي رفعه في الدنيا بهذه الخصال أن يرفع مكانته في الآخرة وأن يهيئ له البطانة الصالحة الناصحة المخلصة إنه جواد كريم.
* من جانبه قال رئيس قسم العلاقات والإعلام الزراعي الفني الزراعي/ حمد بن محمد الرشيد: منذ تولي الملك عبدالعزيز- رحمه الله- ملك هذه البلاد انفتحت علينا بركات من السماء والأرض. مصداقاً لقوله تعالى: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ} ونحن نعيش تلك البركات والحياة السعيدة.. تزداد يوماً بعد يوم وينطبق على الملك عبدالعزيز ورجاله الأوفياء بأنهم (رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه) ومنذ ذلك الوقت والخير ولله الحمد يزداد.. ويجب إسناد الفضل إلى أهله مصداقاً لقوله تعالى: {وَلاَ تَنسَوُاْ الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ} وقوله- صلى الله عليه وسلم- (أسندوا الفضل إلى أهله).. ونحن الآن نعيش في رخاء وأمن وأمان وسعادة.. نحمد الله عليها في ظل هذه الحكومة المباركة.. خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز- حفظهم الله- جميعاً وأيدهم بنصره وحفظ الله بلادنا من كل مكروه.
* أما رئيس قسم الإرشاد الزراعي المهندس/ دواس بن عبدالله الدواس قال: في هذا اليوم المجيد تتجدد مشاعر الولاء لهذه القيادة الحكيمة ولهذه الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز حفظهم الله وهي فرصة لأن نستعرض المنجزات التي تحققت خلال هذه المدة القصيرة فهي بحق مكتسبات تتطلب الشكر والعرفان لله أولاً ثم لقيادتنا الحكيمة فأينما توجهت ستجد منجزاً هنا ومعلماً هناك. إضافة هنا وتجديداً هناك. لقد قطعت هذه البلاد خلال هذه السنوات الأربع شوطا كبيراً من التقدم والرقي والازدهار في جميع المجالات ومنها القطاع الزراعي بعمل أشبه ما يكون بالإعجاز فتحية لكل المخلصين من أبناء وطني العزيز.
* أما رئيس قسم الخضار المهندس/ عبدالله بن سليمان السلوم قال: نستقبل هذا اليوم المبارك بمشاعر صادقة مفعمة بالولاء والطاعة لقائد مسيرتنا وباني نهضتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز- حفظهما الله- وإلى كافة قيادتنا الرشيدة على ما ينعم به الوطن والمواطن من حياة كريمة وأمن ورخاء في جميع مدن وقرى مملكتنا الغالية، كما أن توفير كافة الخدمات التي يحتاجها المواطن بالإضافة إلى إيجاد فرص عمل لأجيال المستقبل عن طريق المدن الصناعية الكبرى التي تم إقرارها مؤخراً في جميع مناطق المملكة لخير دليل على اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمواطن أينما وجد.
* ويشير رئيس قسم مختبر المكافحة الحيوية للحشرات المهندس/ صالح بن علي الدغيثر: إلى أن ما تحقق من منجزات عملاقة وعلى كافة الأصعدة خلال هذه الفترة يعد إعجازاً.
فقد عملت حكومة خادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- ما بوسعها لإسعاد المواطن وازدهار الوطن وفي هذا اليوم المبارك نسعد جميعاً بتجديد البيعة وإعلان الولاء والطاعة لمليكنا ملك الإنسانية ولولي عهده الأمين سلطان الخير والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ونفخر بما قدموه ويقدمونه لهذا الوطن الغالي ومواطنيه الكرام فقد غدت حياتنا نحن الموطنين في أسعد حال وعيشنا كريم فرحم الله مؤسس هذا الكيان ومن بعده ابناؤه الأوفياء رحم الله من مات منهم وأطال الله عمر من بقي وحفظ الله بلادنا من كل سوء.
* وبالمناسبة تحدث رئيس قسم الري المهندس/ وليد بن إبراهيم البسام قائلاً:
ونحن في عامنا الرابع لذكرى بيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله هذه الذكرى العزيزة على قلب كل مواطن لمس وشاهد التطور الهائل الذي شهدته بلادنا خلال السنوات الأربع الماضية رغم قصر المدة إلا أن ما تم إنجازه وما يشاهد على أرض الواقع لا يتم تحقيقه إلا في عشرات السنين.
* من جانب قال رئيس قسم إدارة المزرعة الفني الزراعي/ محمد بن عبدالعزيز البقمي ان الذكرى الرابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين ذكرى عزيزةً علينا فقد شعرنا بالتطور الكبير خلال السنوت الأربع الماضية والذي شمل التطور في المجال الأمني والصحي والتعليمي والصناعي والزراعي وجميع المرافق، حيث حرص حفظه الله على تفقد هذه المشاريع وزيارة المناطق للوقوف على احتياج المواطن عن قرب مما ساهم في إنجاز العديد من هذه المشاريع في شتى المناطق والمحافظات مؤسساً بنية تحتية تستمر معها عملية التنمية والتقدم لسنوات قادمة.
* وطــــــــن عزيـــــز وقيادة أمينة وشعـــــــب وفــــي.. هكذا تحدث رئيس قسم الحركة والصيانة الأستاذ/ عبدالله بن حمد القربان بالمناسبة حيث قال:
يعود بنا هذا اليوم إلى الذكرى الرابعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ملكاً وأبا حنوناً وراعياً للوطن، لنستلهم من حنانه وأبوته معنى سامياً للقيادة الحكيمة التي تتمثل في شخصيته- رعاه الله وولي عهده الأمين-وسمو النائب الثاني اليوم نستعيد لحظات قوة التلاحم والثقة بين أضلاع ثلاثة يمثلها وطن عزيز وقيادة أمينة وشعب وفي، إننا نعيش بفضل الله ثم بفضل سياسة حكومتنا الرشيدة حياة أمن ورخاء ومحبة ورغد من العيش بالرغم من الواقع المؤلم الذي يعيشه العالم من حولنا. لتجتمع مشاعر الجميع في هذه الذكرى العطرة بالحب والإخلاص والولاء والسمع والطاعة لولاة أمرنا- حفظهم الله- فلتسارع يا وطني للمجد والعلياء ولتعش رايتك خفاقة في قلوب شعبك وفي سماء عزك حماك الله يا وطني.
* أما رئيس قسم الفاكهة المهندس/ عبدالله بن عبدالعزيز الغانم فقال تمر بنا هذه الأيام مناسبة عزيزة وغالية على جميع مواطني هذا البلد الأوفياء وهي الذكرى الرابعة لبيعة الأب القائد والوالد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهدة الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز – والنائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير نائف بن عبدالعزيز حفظهما الله وفي الذكرى الرابعة لبيعة الأب القائد والوالد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز- قائد السفينة إلى مرافىء الأمن والآمان بإذن الله تعالى.
في هذه الذكرى العزيزة نستحضر كل الإنجازات التي تحققت في هذا العهد الميمون وتأتي استكمالاً لكل ما تحقق لهذا الوطن الغالي على نفوس الجميع منذ تأسيس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه لهذه الدولة المباركة والتي أصبحت مهوى أفئدة البشر من كل أصقاع الدنيا وحلقة قوية العرى في منظومة السياسة العالمية بتأثيرها الفاعل على مسارات الأحداث.
جاءت المشروعـــــــات في عهـــد الملك عبدالله لتركز على النوع والجودة لا الكم الذي لا فائدة ترجى من ورائه وقد تم افتتاح العديد من المشاريع الصناعية والخدمية في جميع مجالات التنمية مؤكدة حرص قيادتنا الرشيدة على تحقيق الخير لكل المواطنين.
في هذا العهد الميمون حققت الدولة جملة لايستهان بها من طموحات المواطن ولا زالت تواصل المسيرة المظفرة للعمل على إسعاده.
بيعة مباركة وطموحات كبيرة بأن تكون هذه الدولة المباركة في طليعة كل دول العالم تحت قيادتكم الرشيدة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 800

Y
W
تقييم
3.38/10 (142 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار