"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
المحور الثاني من ملتقى الجمعيات التعاونية ... الامن الغذائي واستدامته بتحقيق دعم الجمعيات والمؤسسات الريفية


المحور الثاني من ملتقى الجمعيات التعاونية ... الامن الغذائي واستدامته بتحقيق دعم الجمعيات والمؤسسات الريفية
09-07-1435 02:40 AM

سبق حائل - اللجنة الاعلامية - تصوير - نايف السلحوب :

اكد الدكتور حسن مزمل علي نائب منسق منظمة الاغذية والزراعة للامم المتحدة في
مشروع التنمية الريفية بالمملكة ان الجمعيات التعاونية هي مشاريع اجتماعية
تعطي الاولويات للمجتمع وتحقق احتياجات المجتمع وتحقق الربح والاستدامة ، وقال
خلال تقديمه ورقته العلمية في الملتقى السادس للجمعيات التعاونية بالمملكة
المقام في مدينة حائل تحت عنوان دور الجمعيات التعاونية في التنمية الريفية ،
أن الخطوات الهامة لتحقيق الامن الغذائي واستدامته هو دعم الجمعيات والمؤسسات
الريفية والاستثمار فيها وهو المحور الاساسي للتنمية المستدامة ،

مشيرا أن منظمة الاغذية تساهم الجمعيات الزراعية التعاونيات تغذي العالم وقال
ندرك اهمية دور الجمعيات التعاونية ودورها في تحسين الاداء الانتاجي الزراعي
وخفض التكاليف وزيادة دخل صغار المنتجين الزراعيين فضلا عن دورها في توفير
الغذاء وبالاسعار المناسبة والجودة.

وأشار أن الجمعيات التعاونية تساهم في تحقيق اهداف التنمية الزراعية المستدامة
وتوفير الغذاء وتحسين كفاءته وتحسين نوع التوازن في ظل ما يواجهه العالم من
ازمات غذائية .

مبينا كان في السنوات السابقة هناك ارتفاع كبير في الاسعار على المستوى
العالمي والجمعيات التعاونية لعبت دور كبير في التقليل من الارتفاع في هذه
الاسعار .

وقال ان هناك برنامج الفاو في المملكة يلعب في ما يختص في التنمية الريفية
ودعم الجمعيات من خلال المشاريع والمؤسسات وهناك مشروع اساسي من ضمن البرنامج
وهو تطوير التنمية الريفية المستدامة وهذا مشروع يعمل كل المجالات المتعلقة في
التنمية الريفية والمتعلقة في التعاونيات ودعمها ، ميزانيته 4 مليون دولار في
5 سنوات .

مشيرا أن مجال الخدمات بالتعاون مع وزارة الزراعة سيتم توفير مركز تدريب
وتجهيز وتعبئة محصول الحمضيات في العلا تلعب دور جيد وقال ان حمضيات العلا من
اجود الحمضيات .

وقال ان هناك عدة انشطة قمنا بها مع الجمعيات التعاونية ونحاول اشراكهم معنا
في يوم الغذاء العالمي للرفع من امكانياتهم لتحسين منتجاتهم من خلال ورش العمل
التي تقام بشكل دائم .

مشددا على دور المراة حيث تلعب دور كبير في تحقيق اهداف التنمية الريفية من
خلال رفع القدرات المختلفة في التصنيع وخلافه ويجب تعزيز دورها. وقال ان هناك
ورشة عمل هامة في صناعة الجبن من البان الابل في الخرج والآن هناك مطالبه بان
تكون هذه ورشة دولية واجبان الابل مرتفعه جدا والطلب عليها عالي والفترة
القادمة مؤتمر دولي لذلك .

وتحدث عن العديد من الورش الهامة التي تقيمها التنمية الريفية .



وتحدثت الدكتورة روعة صالح بري رئيسة مجلس ادارة الجمعية التعاونية للأسر
المنتجة بالمدينة المنورة في ورقتها بعنوان الجمعيات التعاونية النسائية بين
الواقع والمامول وقالت ان الاسر المنتجة لا ينتمون إلى مؤسسة اقتصادية ، ولا
يملك مقرا رسميا يقدر فيه على الانتاج ولا ينحصر في فئة معينة او مستوى تعليمي
معين او حالة اجتماعية ولا يقتصر الانتاج على الابداع بل يشمل كل المجالات
الاستثمارية . وقالت ان واقع الاسر المنتجة المنتج المستثمر والعميل والجهات
الرسمية والرقابية والمجتمع والنتيجة ان الواقع هوية الاسر المنتجة مفقودة ،

وتطرقت في ورقتها إلى كيف يتم التعامل مع الاسر وهل هي أسر اجتماعية ام خيرية
وعن العوائق والصعوبات التي تعترض طريق هذه الاسر والتي ذكرت منها عدم وجود
جهة مرجعية وغياب الجهات التدريبية المتخصصة وعدم وجود آليات التصنيع وعدم
توفر اماكن متخصصة لممارسة النشاط .

وأضافت ان المامول أن نخلق جيل قادم واعي يقدر عمل هذه الأسر المنتجة والوصول
بها للعالمية ونشر ثقافة العمل بين المجتمع وتطوير المجتمع وتحقيق التكامل ،
وأبانت انه جاءت دور جمعية بصمة التعاونية النسائية والتي تهدف إلى دعم ورعاية
المشاريع التنموية وجعل هناك قوة اقتصادية للاسر المنتجة والتعاون مع المؤسسات
الخاصة ، ودعم ورعاية مشاريع اقتصادية مدروسة ذات دخل وعوائد مالية مجدية وفق
احتياجاتهم وامكانياتهم وخفض بذلك نسبة الفقر ، ليحقق انتاج اسري سعودي محليا
وعالميا وايجاد شراكة عالمية والبحث عن فرص اجتماعية عالمية وفتح مراكز
تدريبية متخصصة .

وقدم الدكتور محمد شايع الشايع استاذ الارشاد بكلية الزراعة بجامعة الملك سعود
ورقته بعنوان دور الجمعيات التعاونية في الارشاد الزراعي التعاوني حيث تحدث عن
الارشاد متساءلا عن الحاجة للارشاد التعاوني وقال ان الارشاد ينتمي إلى منظومة
التعليم ولكنه تعليم غير رسمي ونظامي وهو تعليم بعدم الوعي وعدم وجود المعرفة
والمهارة ، وقال يجب ان تكون لدى المزارع المهارة في الارشاد ، متسائلا الشائع
عن عدم نجاح الارشاد مبررا ذلك بغياب مفهوم الارشاد مبينا ان الهيكل التنظيمي
لا يخدم الواقع وغياب المرشد المرشد المتخصص وعدم مصداقية الجهات المسئولة ،
وعدم جدية الجهات المتبوعة والهدر بالزراعة دون قيود ومستلزمات الزراعة دون
رقيب وحجب المعلومات رغم اهميتها ، وقال صندوق التنمية الزراعية لا يقدم
الارشاد بقدر ما يقدم التمويل فقط ولا يسال غلا في قضية السداد ، وابان ان
وزارة المياه تقول أوقفوا الزراعة لماذا هي لا تقوم بالدور المنوط لها
والارشاد بعدم هدر المياه .

مشيرا الدكتور الشايع إلى الزراعة هي امن وطن تخص جميع فئات المجتمع مزارع
ومواطن وقال مثل ان الهدر موجود بالكماليات او الأساسيات والهدر الموجود
بالزراعة يقابله انتاج زراعي ولماذا لم يقوم الارشاد الزراعي بدوره وذلك لأنه
لم يدرس الاحتياجات ولم يحدد الاولويات ، وتحدث عن اهمية الدور الارشادي
الزراعي التعاوني وضروة تفعيله من خلال وسائل التواصل تويتر والواتس وعددا من
وسائل التواصل الإلكتروني .

وقال يجب ان يكون هناك توقيع مع الجامعات من اجل سهولة التدريب ومنح شهادات
تدريبية للمؤسسات الناجحة .

وفتحت بعد ذلك المداخلات من قبل الحضور والتي تمحورت في أوراق العمل التي قدمت
واجاب مقدمي الاوراق على جميع الاستفسارات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 575

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار