{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}تعتبر أول مشارك في العالم ينضم لهذا المشروع من خارج قارة أوروبا ... جامعة حائل تنضم للمشروع الأوروبي للتشخيص السريع للبكتيريا اللاهوائية .. صور - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
أخبار جامعة حائل
تعتبر أول مشارك في العالم ينضم لهذا المشروع من خارج قارة أوروبا ... جامعة حائل تنضم للمشروع الأوروبي للتشخيص السريع للبكتيريا اللاهوائية .. صور


تعتبر أول مشارك في العالم ينضم لهذا المشروع من خارج قارة أوروبا ... جامعة حائل تنضم للمشروع الأوروبي للتشخيص السريع للبكتيريا اللاهوائية  .. صور
05-02-1436 03:50 PM

سبق حائل ــ فرحان المسمار :

عقدت الجمعية الأوروبية للميكروبات الطبية والأمراض المعدية بمدينة خرونينقن بهولندا ورشة عمل تحت عنوان "التقنيات المستقبلية لتشخيص البكتيريا اللاهوائية"، عُرض من خلالها المستجدات الطبية للبكتيريا اللاهوائية وأحدث الطرق والتقنيات المستخدمة في التشخيص.

وقد شارك الدكتور محمد بن سليمان المقبل من جامعة حائل بورقة عمل تطرق من خلالها لتقنية حديثة تم تطبيقها لأول مرة في المملكةلتعريف البكتيريا اللاهوائية، حيث تم تعريف أنواع بكتيريا الكوليستريديوم وتحديد أنماطها المختلفة بوقت قصير جداً وبدقة عالية على خلاف الطرق التقليدية الأخرى، مما سيساهم وبشكل كبير في حل الصعوبات التي تواجهها المختبرات الطبية أثناء التعامل مع هذه البكتيريا سواء تشخيصياً أو وبائياً، والمصنفة كميكروبات هامة طبيا تسبب العديد من الأمراض الخطيرة كالغرغرينا، التيتانوس، التسمم الوشيقي، التسمم الغذائي والتهاب القولون المرتبط باستخدام المضادات الحيوية.

وقد لاقت ورقة العمل هذه اهتماما واستحسانا كبيرين من المشاركين، تم على إثرها دعوة جامعة حائل ممثلةً بوحدة التشخيص الجزيئي وشخصنة العلاج للانضمام للمشروع الأوروبي للتشخيص السريع للبكتيريا اللاهوائية كأول مشارك من خارج القارة الأوربية.

وأوضح المقبل أن الكثير من المختبرات الطبية تواجه صعوبات كبيرة في تعريف البكتيريا اللاهوائية لصعوبة زراعتها ولعدم وجود طريقة مرجعية موحده بالإمكان الاعتماد عليها لتعريف كل العزلات، إضافة إلى أن الأجهزة الحالية التي تقوم بتعريفها آلياً محدودة جداً، وكذلك لا يمكنها تعريف كل السلالات، وهذا يؤدي إلى عدم اكتمال التشخيص التام للبكتيريا اللاهوائية، كما أن تحديد الأنماط المنتشرة يساهم بشكل كبير بوضع آلية ناجحة للتحكم بها والحد من انتشارها.

وبإتباع الطريقة التي تم استخدامها بواسطة أحدث التقنيات المتوفرة حالياً تم تحديد أنواع البكتيريا وكذلك المقارنة بين أنماطها المختلفة بمدة لا تتجاوز النصف ساعة منذ البدء في تعريف البكتيريا إلى الانتهاء من تنميطها، وهذا الوقت لا يقارن بأي حال من الأحوال بالطريقة التقليدية التي تتطلب على الأقل 48 ساعة للتعريف وعدة أيام لتحديد الأنماط المختلفة، ويتم التأكد من دقة

النتائج بمقارنتها بالتشخيص الجزيئي للجينات الخاصة بالإضافة إلى دراسة التسلسل الوراثي للجينات المحددة للميكروب، وجاري حالياً العمل على دراسة مدى إمكانية تحديد وجود آليات المقاومة للمضادات الحيوية المختلفة والذي بدوره سوف يساعد بشكل كبير بطريقة تحديد المضاد الحيوي المناسب الذي يعتبر من اكبر التحديات التي تواجه الأطباء حالياً بسبب زيادة انتشار مقاومة البكتيريا اللاهوائية للمضادات الحيوية.

وثمّن الدكتور المقبل الدعم الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين إلى منشآت التعليم العالي في المملكة، مشيرا إلى الدعم اللامحدود الذي تحظى به جامعة حائل من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، ووزارة التعليم العالي، والمتابعة المستمرة من معالي مدير الجامعة، مشيرا إلى أن أحد نتائج ذلك هو إنشاء وحدة التشخيص الجزيئي وشخصنة العلاج في جامعة حائل، والتي تضم عدة مختبرات ومعامل بحثية وتشخيصية مزودة بأحدث التجهيزات الحديثة ويقوم على تشغيلها كادر سعودي متميز ومؤهل تم تدريبه في أعرق المراكز البحثية داخل المملكة وخارجها، إضافة إلى نخبة من الباحثين المتمرسين الذين قامت الجامعة بالتعاقد معهم ولهم خبرة طويلة في المجال البحثي بالمراكز الاوربية المتميزة.

يذكر أن الدكتور محمد المقبل حاصل على الدكتوراة في البكتيريا الطبية وسبق له العمل لمدة 15 عاما في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية في قسم الميكروبيولجيا الإكلينيكية، حيث تدرج بالعمل إلى أن وصل منصب المدير الفني لمختبر الميكروبيولوجي، والتحق عام 1426 هـ بقسم المختبرات الطبية بكلية العلوم الطبية بجامعة حائل حتى تاريخه، وله العديد من الأبحاث في التحكم بانتشار البكتيريا الطبية ومقاومتها للمضادات الحيوية.


image

image

image

image

image

image

image



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1673

Y
W
تقييم
3.33/10 (7 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#109018 [عاشق الغرب]
1.82/5 (5 صوت)

07-02-1436 10:37 PM
بصريح العبارة انضمت أم لم تنضم هذه جامعة لاترضي طموحات سكان المنطقة وعلينا ملاحظات كثيرة .



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار