"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
من مقالات كاتبنا " علي الساير " ... ذكرياتي مع عيد الفطر أيام زمان


من مقالات كاتبنا
20-09-1436 06:00 AM

سبق حائل ــ علي الساير :

بعد ليلة القدر وقد خشع كل من فى المسجد طمعاً بإجابة الله لدعاؤهم بكاء وشهيق أن يعيد الجميع على رمضان القادم بصحة وسلام يوم 27 رمضان نجتمع شباب جماعة المسجد بشوق نتذاكر يوم العيد , ويبدأ الحديث عن خشرة العيد !!! , نتشاور من تكون خشرتنا بقهوتهم وهذا اهم موضوع .. , بعضنا ليس لهم سلطه على أهلهم , يبدأ توزيع المهام على مجموعة الشباب , ونجمع فلوس الخشرة ثم نذهب لدكان عوده الحربي بسوق الخراريز جنوب المقصب حدرى سوق المسحب بحائل , ودكان عودة حصري بمنوعات الخشرة بحائل بما لذ وطاب , حلاو الملبْسْ , ربع وزنه بنصف ريال , ومشروب التوت القارورة بريال ونصف , وفسفس ..هبّود ربع وزنه بنصف ريال ... الخ . والخشرة ليلة العيد .
أمّا يوم النشر : قبل العيد بيوم نحن شباب الحارة نجتمع بعد صلاة العصر لابسين لباس العيد , إمّا تحت برج المصارعية جنوب سوق لبدة أو بأرض نقرة باجد محاذية لمنازلنا اللى شيّد على ارضها المدرسة الفيصلية حالياً .
نقف صف مثل صف الصلاة يحضره الآباء , والإخوان ويشاهدون لباس العيد علينا اللى ثوبه خياطة هزاع اليماني الوحيد بحائل , وكان دكّانه بأحد الدكاكين بالمحطّه بسماح بحائل , أو خياطة بعض الإسر التى تملك ماكينة خياطة , واللباس الشتوى يشنرونه اهلنا خام ( الذراع بريال ) من دكان الشيخ عبدالله الفوزان بسوق المسحب , ود كان السويحل , أمّا الشماغ والكوت , والكنادر الشامية ببْسطار , والبدلة والدقْله من دكاكين سويق البركة ببرزان .
بعد ماينصرف الرجال من مشاهد تنا بثياب العيد المنشورة ويجلسون بالمشراق يصلن أمهاتنا يلقن نظرة تبريك على ثياب العيد المنشورة , والنشر لملابس العيد قبل العيد بيوم عادة صحونا عليها ولا تخلو من البهو والإفتخار بالأبناء .
عند غروب الشمس ننصرف لبيوتنا بفرحة نزلت علينا بعد عام من الترقب والسرور , والإبتهاج البرىء .
ومن بعد صلاة المغرب ليلة العيد ,نبدأ التحضير للخشرة , وأمير الخشرة اللى يدخلنا بقهوتهم , ويتكفـّل بالحطب والشاهي , من اواني الخشرة المثعـوبه مقاس عشرين لتر للماء , لها فتحه تقريباً خمس سنتمتر ونصب التوت بالمثعوبة ونضيف عليه قليل من الماء الفصل شتاءا أم صيفا , والسراج يشاركنا فرحتنا , ثم نتسامر بلقاء سنوى حصرى مميز وسط ظلام ٌ ليلي بهيم ماتشوف يدك , والسراج هو الوسيلة الوحيدة أيام زمان ونتبادل أحاديث بريئة وقصص مشوقة تبقى ذكرى وقد بقيت إلى اليوم .
الخشرة تزيد وتنقص حسب ضروف المشاركين , لكن الحقاق , والملبسْ , وعلوك أبو جنيه عنوان الخشرة , إذا سرى الليل نطلع بالسوق المظلم نبحث عن شباب الحارات المجاورة اللى مثلنا بخشرتهم , ولا نخاف من ظلمة الليل لأننا جماعة , رغم السكون الموحش , وإذا وصلت الساعة ستْ غروبى ... ( احد عشر ونصف زوالي ) نفترق بعد حفله كلها أفراح وتجدد حب ومولاة , أذكر احدنا طلب منّا نرافقه إلى بيت أهله خايف ( نجسْرهْ ) وتمضى ليلة العيد بخشرتها على أمل يتجدد إجتماعنا بخشرة عيد الضحيةإن شاء الله .
ملابس عيد الفطر نحفظها لعيد الإضحى لأنه لاجديد لعيد الإضحى إلا ملابس عيد الفطر , ونعود نلبس ملابسنا العادية والتوكل على الله .
أمهاتنا وأخواتنا يرابطن ليلة العيد كل ٌ فى بيتها إستعداد لطبخ العيد , وكل إسرة تأمل أن عيدهم هو المميز !! رغم المعانات وشحْ الموارد بوسائل الطبخ المريحة , ضرورى الحطب , أو كرب النخيل , أو الجّلةْ وقدر العيد ضرورى كبير, والصّينيّة والهوادى , والمنْخالةْ .
أيام زمان وزنة لحمة البعير بثلاثة ريال , ولحم بعير كبير يصعب نضوجه من نار ضعيفة أمـّا لحم الحاشى مايعرف أيام زمان , ولحم الغنم الوزنة بأربعة ريال , وتنكة البندوره بريال ونصف , وجرو الدبّا بريال , وأغلب البيوت على عيدهم لحم غنم يتاشركون الثلاثة بتيس أو خروف وأ سعار الغنم ما يتجاوز ثلاثين ريال للرأس , ربما أيام زمان ينقص ويزيد .
الفجر نصلى بالمسجد , وبقية عطر رمضان تملأ جوانب المسجد .
مع شروق الشمس نذهب مع الوالد لمصلى العيد ( الذى بنى عليه جامع خادم الحرمين فهد ابن عبد العزيز بحائل - الله يرحمه )
الرجال ضرورى يلبسون البشتوت صباح العيد , اللى ماعنده بشت يتثاقل صلاة العيد ربما يجلس بيته لأنها فرض كفاية , هناك شيبان من يدخل باب مصلّى العيد تسمع تكبيرهم بأعلى اصواتهم وبأصوات تجعل الآخرين تذرف دموعهم رقـّة ورحمه ( الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا .... الخ ) ومصلّى العيد ارض مكشوفة ً سورت لاحقا , وأبوابها من كل الجهات الأربع , يدخلون المصلين من باب , ويخرجون من باب آخر وكذلك الطريق .
بعد الفراغ من سماع خطبتى صلاة العيد من فضيلة الشيخ عيسى السعود العلي وجاء من بعد وفاته شيوخ صدحو على منبر العيد بخطبة تسكن بالقلوب , ينصرفون من المصلّى كل يتوجه لجماعته بسوقه سيراً على الأقدام بسوقنا بلبدة نفرش أمام منزلنا , ونجهز القهوة والشاهى والتمر , ويبدؤن الجماعة بالوصول سيراً على اقدامهم قادمين من مصلّى العيد , ويتعايدون , حامدين الله على من جعلهم يدركون رمضان وعيده السعيد , متذكرين باكين على أحبه دفنوهم قبل رمضان وبشهر رمضان .
اكثر الأعياد المعروضه تكون بصيانى ثم يقلطون على الأعياد كل واحد يأكل لقيمات ثم ينتقل للعيد الآخر إلاّ الشيبان ينقل لهم قليل من أعياد الآخرين بواقع لقمة أو لقمتين متذوقين طبخ البقية داعين لمن جهز الطعام يوم العيد , والتنقل للأكل بين الأعياد إلى اليوم من فضل الله .
تنقل جميع الأعياد إلى المنزل الذى فيه عجوز ويجتمعن الأمهات والأخوات ويتناولن طبخهنْ كل تشجع عيدها , وكل الأعياد بإمتياز , بعد ذلك كل أم أو أخت تأخذ عيدها لبيتها , وجميعهن سرور ببهجة العيد .
بعد ذلك تبدأ الجماعة شباب ورجال بمعايدة الشيبان بمنازلهم يدخلون جماعة السوق اسراب بيوم عيد سعيد يغمر القلوب فرح مبهج حتى الشيبان المقعدون فرحهم مخلوط بالبكاء الذى أعادهم الله على العيد السعيد , وحضور الجماعة لمعايدتهم بمنازلهم .
وبعد صلاة العصر نذهب ببهجة وفرحه مفتخرين بلباس العيد الجديدة إلى مقر عرضة العيد بين الزبارة وسوق لبده يسمّى شعيب عقده, ويضعون الطبول أمام الشباب ويأمرونهم بضربها عشوائياً ثم يبدا وصول الرجال من كل جهة حتى يكتمل نصاب العرضه ثم تبدأ العرضه إلى قبيل المغرب , وهناك عرضه ثانية أمام قصر الأمير لها روادها , وعرضه ثالثة بسوق عفنان وكانت عرضة باب غطاط بتميزه بتنسيق طبول العرضه الجاذبه بحسن الترتيب وسطوع المثلاث , وكل عرضه لها مشجعيها وروادها , أيام العيد الثلاثة ونحن بفرح عيد سعيد , متنقلين على أقدامنا .
بنات الحارة يجتمعن بأحد البيوت اللى بها عجوز ويبدأن بالرقص بواسطة آله موسيقية شامية تنفخ بالفم , ويبدأ ( الدّف ْ ) أى الرقص السعيد بيوم العيد السعيد , ويحرم دخول أى شاب أو رجل على رقص البنات ( الدّفْ )
اليوم الرابع لعيد الفطر تتوقف حفْلات العرضه , ونخلع ملابس العيد لتحفظ لنا لعيد الأضحى القادم .
كل شىء بحائل أيام زمان مستور الحال , بيوت طين , شوارع ميادين , فلايح لاترى من البشر يسير إلاّ قليل جداً , والسيارات قلييييلة ,ووسائل الإنارة معدومة , وموارد التموين شحيحة , ولكن لازلنا ولا نزال نتذوق تلك االسنين المتوجه بالشبابية ونظافة القلوب من الحقد والضغينه , والفارق شاسع بين تلك الأعوام المثمره بالرحمة وصلة الأرحام , وهذا العام الذى وهن العظم وإشتعل الرأس شيبا , ولم نكن بدعاء ربنا اشقيا ء إن شاءالله وزماننا الحالي إن شاء الله مجيد ورغيد , لكن هذا الزمان تأتنى ليلة عيد الفطر أو الإضحى اقل من عادية , الشباب لابسين سروايل فوق الركبة عندهم مباراة ( ليلة العيد !!!! ) والمسافرين ( ياكثرهم ) ويوم العيد كأن الخلق خارجه من وليمة , ولا تتذوق لليلة العيد طعم كمثل الذى جرّبناه أيام زمان زماننا الحالى ولا كأن هناك ليلة عيد محسوسة أو صبح عيد بأفراحه هذا الزمان رغم الأمن والأمان والنعم الرغيده والمعيشة السعيدة يحل العيد غريبا ً ويرحل غريب , اللهم اعد علينا مناسبات الأفراح من غير ضراء مضرة ولا فتنة مظله .. آمين ..

علي الساير من كتاب سبق حائل


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1041

Y
W
تقييم
4.50/10 (3 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#111506 Saudi Arabia [القاضي]
1.50/5 (2 صوت)

22-09-1436 02:28 AM
الاخ العزيز أبا فواز حقاً نقلت الحقيقة واعتدنا الى الزمن الجميل ايام البساطة والمحبة والإلفه لافرق بين هذا وذاك أمور الناس ميسره وشبه متقاربه حقاً وانا أقراء ما كتبت وكنى اشرب ماء بارد فئ يوم شديد الحرارة لا استطيع ترك الإناء وباقي فيه قليل من الماء أبا فواز لبده تاريخ وحضاره كل واحد استعرض اسمه له ميزه ووقع خاص رحم الله العمالقة ممن رسخوا القيم والعادات والتقليد فى نفوسنا أبا فواز أهديك أبيات جادت بها القريحة ( ليت الزمان اللي مضى يرجع شوى. أبى أتذكر بيتنا والجماعة في مجلس ألقرنه مع كسرت ألفى اهل الكرم والطيب رمز الشجاعة ناديت لبده قالت مرحباً حي. قلت الزمان اللى مضى وش بقى فى حسابه ؟؟.


#111517 [علي الساير]
1.00/5 (1 صوت)

23-09-1436 04:57 AM
فضيلة القاضى .. والله لو كنت بجانبك لقبلت رأسك .. كلام حائلى اصييييل ياليتك مظهر إسمك والله احتذي فيه وكل من قرأ سطورك يحتذى .. حضيض القاضى اللى صرت عنوانه .. شكرا شكرا شجعتنى ايدتنى الله يجعلنا وإياك من اللى يعودون رمضان سنين عديده وإخواني المسلمين .. والله مانت غريب على من حروفك سبحان الله قلبى بدأ يهفو إليك حباً , أنا فخور بتعليقك ودايم الأصيل سبقه أصيل .


#111536 [القاضى]
1.00/5 (1 صوت)

23-09-1436 11:05 PM
اخي العزيز ابا فواز اولا شكرا لك وانت من يستحق تقبيل الراس فانت اكبر من سنا وانا لبداوي اصيل عشت فى لبده طفولتى وما زالت جميع الذكريات امامي انت من اثار ذكريات لبده خصوصا لبده الزمن الجميل فى حياتي لبده كالماء والهواء بالنسبه لى ما يمر يوم الا وازور الحاره كل من قابلت من اهل الحاره وكانه نازل على من السماء اخى العزيز ابا فواز دمت ودامت ايامك بفرح وسرور وصحه عندما اقابلك صدفه اكشف لك شخصيه القاضى00000


#111539 [علي الساير]
1.00/5 (1 صوت)

24-09-1436 05:03 AM
فضيلة القاضى : الله لايحرمن شوفة وجهك الطاهر إن شاءالله .. كلنا لبداويين من جذوع لبده .. وتحية فخر لسبق حائل التى اوصلتنى بحرفك اللى نابع من قلبك قبل يدك وقلمك ..والله لازلت ولا ازال اخترق شارع لبده متذكرا رواسى الجماعة لوعديتهم لكثرت السطور لكنك أنت الحكم والعلم.


#111551 [ابو صايل]
1.00/5 (1 صوت)

25-09-1436 11:29 AM
ويبدأن بالرقص بواسطة آله موسيقية شامية تنفخ بالفم , ويبدأ ( الدّف ْ ) اسمهااستاذ علي الزماره


#111554 [علي الساير]
1.00/5 (1 صوت)

26-09-1436 04:57 AM
ابو صايل مع السلام .. حياك الله واشكرك وأحييك ذكرتنى بالزمّاره .. التى يقدم بها الحجيج مع الحلاو الملبس والصفيراء حياك الله وثبتك بالقول الثابت



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار