{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}بعد التنسيق مع ممثلي الاندية السعودية في مدينة لوس أنجلوس ... مجموعة " سعوديين في أمريكا " تشارك بعثة المملكة للأولمبياد " الخاص " .. للسنة الرابعة تواصل المجموعة خدمة الطلاب المبتعثين بداخل المملكة وخارجها .. صور وفيديو - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
بعد التنسيق مع ممثلي الاندية السعودية في مدينة لوس أنجلوس ... مجموعة " سعوديين في أمريكا " تشارك بعثة المملكة للأولمبياد " الخاص " .. للسنة الرابعة تواصل المجموعة خدمة الطلاب المبتعثين بداخل المملكة وخارجها .. صور وفيديو


بعد التنسيق مع  ممثلي الاندية السعودية في مدينة لوس أنجلوس ... مجموعة
16-10-1436 07:54 AM

سبق حائل ــ عبد الحميد العنزي " وأشنطن " :

ساهمت مجموعة سعوديين في أمريكا منذ اللحظات الأولى بتقديم المساعدة والدعم لبعثة المملكة للأولمبياد الخاص حيث قامت المجموعة بالتنسيق والأجتماع مع جميع ممثلي الاندية السعودية في مدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة لترتيب أستقبال البعثة الى الولايات المتحدة.كما قدمت تغطية إعلامية مستمرة طيلة فترة المسابقة في جميع وسائل التواصل الخاصة بالمجموعة والتي يتابعها الألاف من المبتعثين والمبتعثات. الجدير بالذكر أن بعثة المملكة العربية السعودية للأولمبياد الخاص حققت ميدالية ذهبية وفضية في سباحة " الظهر" لمسافة 25 متر ونجح الثنائي عبد الرحمن اليافعي (توحد)، وفيصل القصيبي (متلازمة داون) في تحقيق المركز الأول بزمن 35 ثانية، والثاني بزمن 41 ثانية في منافسة اليوم الأول الخاصة بسباق الظهر لمسافة 25 متر .من جانبة قال مدرب منتخب السباحة نعيم أحمد مهدي أن سعادته كبيرة في هذا الأنجازبالمشاركة في محفل دولي بهذا الحجم للمرة الأولى. في المقابل، تلقت البعثة السعودية في لوس أنجلس اتصال من رئيس اللجنة البارالمبية العربية السعودية الأستاذ أحمد المقيرن وعددا من أعضاء مجلس الإدارة لتهنئة البعثة على هذا الإنجاز.وتشارك السعودية بـ 24 لاعب من ذوي الإعاقة الذهنية في المحفل العالمي بجانب 15 دولة عربية تتنافس مع 177 دولة في 25 رياضة أولمبية.

وضمن ساسيات مجموعة " سعوديين في أمريكا خدمة الطلاب المبتعثين بداخل المملكة وخارجها.من هنا كانت ولادة فكرة أقامة الملتقيات الطلابية السنوية للسنة الرابعة على التوالي. حيث أقامت هذا العام ملتقيين في الرياض وجدة حضرها المئات من الطلبة المبتعثين. في ملتقى الرياض قامت مجموعتي سعوديون في أمريكا و MVR صوت المبتعث بتنظيم اللقاء السنوي الرمضاني للمبتعثين باستضافة مؤسسة الأميرة العنود الخيرية. وقد حضر العديد من المبتعثين والخريجين لتبادل الخبرات الأكاديمية والشخصية التي تتعلق بموضوع الأبتعاث. حظر اللقاء وفد من مؤسسة الأميرة العنود متمثلاً بسعادة الأمين العام للمؤسسة الدكتور يوسف الحزيم وسعادة نائب الأمين العام للمؤسسة الأستاذ خالد ابو ذيب ووارف ومؤسسين ومدراء المجموعتين المنظمتين للحفل.كما افتتح الدكتور عبيد العبدلي -أستاذ التسويق سابقاً في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والمستشار السابق لنائب وزير التعليم- الملتقى بكلمته التي تضمنت نبذة عن تجربته في الابتعاث عام ١٩٨٦. كما أضاف الدكتور العبدلي أن توجهات وزارة التعليم كانت متركزة على تنمية الإنسان منذ ذلك الوقت من منظور اعتباره الثروة المستقبلية والمضمونة للمملكة العربية السعودية. ولهذا نبّه إلى أهمية التعليم وأن تجربة الابتعاث فرصة لتطوير الفرد علميًا وشخصيًا. تلته بعد ذلك كلمتي رئيسي المجموعتين الأستاذ حافظ الزكري والأستاذ عبد المحسن الدايل والتي تحدثا فيها عن بدايات الملتقى السنوي للمبتعثين في رمضان. في نهاية الحفل شكر الأستاذ حافظ الزكري جميع الحاضرين وقدم درع شكر وتقدير لأعضاء مؤسسة الأميرة العنود سعادة الأمين العام د. يوسف الحزيم وسعادة نائب الأمين العام أ. خالد ابو ذيب معرباً عن امتنانه لهم باستضافة اللقاء السنوي الرابع للمبتعثين في مقر المؤسسة. أما مايتعلق في ملتقى جدة أقامت مجموعة سعوديون في أمريكا ملتقى المبتعثين الرمضاني الرابع في مدينة جدة في المركز الطبي الدولي بالتعاون مع (MVR) يوم السبت السابع عشر من رمضان الموافق الرابع من يوليو، وسط حضور مايزيد عن 200 شاب وشابة ممن سبق لهم الإبتعاث وممن سيبتعثون قريباً. حيث قام الزملاء عمر سنبل ورفيف فقيهي بتقديم المتحدثين، بالأضافة الى ذلك ألقت الأستاذة رشا أبونجم كلمة ترحيبية ممثلةً مجموعة سعوديون في أمريكا، وقام الدكتور فواز سعد ممثلاً عن MVR بالتحدث عن إستغلال الوقت خلال فترة الإبتعاث والإنخراط في مجتمع دولة الإبتعاث والموازنة بين الدراسة والحياة العائلية والإجتماعية. وتحدثت الأستاذة سارة الرميخاني، أخصائية تثقيف صحي، قسم التوعية الصحية في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة، عن إستمرارية النشاطات التطوعية للمبتعثين حتى بعد العودة إلى أرض الوطن. بالأضافة الى عدة محاور تم مناقشتها مع في الملتقى جمعت بين مثقفين وأصحاب خبرة سابقة.

video



image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 482

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار