"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
بعد إطلاق نار عليهم بأحد الطرق السريعة ببيروت ... إصابة الإعلامي منهل عبدالقادر ومقتل زوجته


بعد إطلاق نار عليهم بأحد الطرق السريعة ببيروت  ... إصابة الإعلامي منهل عبدالقادر ومقتل زوجته
21-10-1436 10:12 AM

سبق حائل ــ متابعة :

تعرض الإعلامي السوري منهل عبدالقادر، مقدم البرامج في قنوات "إم بي سي" و"الرسالة" وإذاعة "روتانا إف إم"، لحادث إطلاق نار على أحد الطرق السريعة بالعاصمة اللبنانية بيروت، فجر أمس الأربعاء، ما أدى لإصابته بجروح ومقتل زوجته، وسط تضارب الروايات حول ملابسات الحادث.

ووفقاً لما ذكرته وسائل إعلام لبنانية، فإن "عبدالقادر" وزوجته وتدعى "فاطمة عدنان"، كانا يستقلان سيارة على طريق أوتوستراد المتن السريع ببيروت، فجر الأربعاء، قبل أن تعترضهم سيارة أخرى وتخبرهم بأن الطريق مقطوع وعليهم سلك الجسر، ولما قاموا بذلك، اعترضهم مسلحان، وأنزلاهما من السيارة، وأطلقا النار على الإعلامي، لتحاول زوجته نجدته، فتتلقى بدورها رصاصتين، أردتاها قتيلة في الحال، فيما نُقل "منهل" للمستشفى وغادرها بعد تلقي العلاج.

وأفادت وسائل الإعلام هذه، بأن التحقيقات توصلت إلى أن سائق السيارة قد يكون متواطئاً في الجريمة، حيث تبين وجود أرقام على هاتفه الجوال ربما تعود لمنفذي الجريمة.

وفي رواية مختلفة، قالت جهات أمنية لبنانية، في بيانٍ لها حول الحادثة، إن الإعلامي اعترف خلال التحقيقات باتفاقه مع سائق السيارة لقتل زوجته.

وقالت إن السائق قام بإطلاق النار باتجاه الزوجة من مسدس حربي، ثم أطلق عياراً نارياً باتجاه الزوج بغية التمويه وعدم كشف الجريمة وإيهام المحققين بأنها عملية سلب، قبل أن توقفهما الجهات الأمنية وتقوم بضبط المسدس المستعمل، وفقاً للرواية الأمنية.

إلى ذلك نشط على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وسم #منهل_عبدالقادر_يحتاج_دعواتكم، عبر فيه مغردون عن استنكارهم الجريمة، داعين للفقيدة بالرحمة وللمصاب بالشفاء العاجل، فيما نشر الدكتور طارق الحبيب صورة للطفلة الوحيدة لمنهل وهي ترتدي "تي شيرت" عليه صورة والدها، مؤكداً أنه عمل معه في برامج عدة، وقال الدكتور علي العمري رئيس منظمة "فور شباب" عن "عبدالقادر": "سافرت لأحضر زواجه، واليوم أقرأ خبر فراقه عن زوجته".24 .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1974

Y
W
تقييم
1.50/10 (2 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار