"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
{ تابع نهاية من عـقّ بوالده }


{ تابع نهاية من عـقّ بوالده }
25-10-1436 11:57 AM

{ تابع نهاية من عـقّ بوالده }

وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23
قصّة حقيقية الراوي صديق العـاقّ :-
رضا الله سبحانه من رضى الوالدين , كتبنا للموعظة والتذكير وإلى كل من أبحر بعقوق والديه , وإن شاءالله أن بر الوالدين قائم ولن يزول, لكن ربما يوجد قلّه عسى الله يتوب علينا وعليهم :-
يحكى أن شاباً توفيت والدته قبل أن يتزوج , وهو وشقيقته وحيدا والديهما ورفض والدهما زواج إبنته حتى يتزوج شقيقها .
بعد زواجه سكن بمنزل والده , أمّا شقيقته بعد فترة تزوجت وسافرت مع زوجها خارج المملكة لإكمال تخصص زوجها بعد الجامعة .
يعتاد والده المسجد القريب من منزله بثقل وصعوبه , وبعد صلاة العصر يستقبل من يزوره من جماعة المسجد بمنزله , وهم يخدمون انفسهم بمجلسه خدمات زوجته لوالده بكبرياء وشح , وتأفف , ومضت السنين ورزق بثلاثة ابناء من زوجته , وما إن بلغ عمر إبنه الأول سبع سنوات , ودخل المدرسة بدأت الزوجه تصعّدْ المضايقات على زوجها بشأن والده وزلزلت الأرض من تحته وبدأت المنغصات وعلت الخلافات والعياذ بالله إلى حد قالت لزوجها متناسية السنين الخوالي مع زوجها ( يأنا بها البيت يا أنت وأبوك ) حتى أطفالهمازاد عليهم التعقيد من كثرة مشاكل الوالدين رغم طفولتهم البريئة .
والده مستمربالدعاء لإبنه وذريته ويباهى عند جماعة سوقه بإبنه وعياله ويشكر الله اللى شاف عيال إبنه وهو حى يرزق .
بدأ على وجه إبنه حزن وكآبه بالحيل , ولم يوضح لوالده شرط زوجته الجهنمى العقوقى , وذات يوم مشاكل وسوء جمعت شنطها وتأهبت للرحيل فصار يتوددها , ويذكرها بحبه لها ولإبنائه وصعوبة بعده عن ذريته ووالده المستسلم العاجز الذي لم يصدر منه أى سلبية عليها !!!!
سألها وين تبين اروح بوالدي ؟؟ ردت عليه بعنف وقالت تصرف هذه العيشة ماأطيقها , كل عصر شاهى وقهوة لبوك وشيبانه , كل يسافر ويستانس , وأنا زوجه مانى خادمة وبدأ إبليس يرسم له خطط القطيعة والعقوق , وذات جلسة عقوق بغرفة نومه مع زوجته اشارت عليه يضعه بأحد المساجد البعيده عن حيّهم وقالت المسلمين ما يقصرون بخدمته ( هذا قبل وجود دور المسنين ) عزم على تنفيذ هذه الفكرة العقوقية والعياذ بالله , وبعد صلاة العصر وقد جهزت زوجته شنطة ملابس والده وضعها بسيارته بدون علم والده ودخل على والده وهو على فراشه : قال ماتبى نتمشّى ياوالدى بالسيارة ؟؟!! , فرح والده وقال إيى والله إنى ضايق ياوليدى وضيقـتى من وضعك اللى ماهو جايز لى وإنته مخفىْ على الله يصلحك ويهداك بينك وبين زوجتك مشكل ترن أحلّها إن شاءالله ؟ !!!!!!!
أجاب والده بنيّه العقوق , والعياذ بالله .
غادر والده منزله الذي بإسمه ذهاباً بلا عوده وابعد به كثيراً عن حارتهم ودخل احد الأحياء وأبصر جامع كبير , وعثر على غرفة لابأس بها وعاد لوالده وقال ياوالدي ابى اصلّح خراب بالسيارة واود تجلس بغرفة هذا الجامع واعود لك بعد إصلاح السيارة , قال والده لاتجعلنى بالغرفة إجعلنى بالمسجد أقرأ قرآن حتى تعود إن شاءالله , قال مقفول المسجد ياوالدي , قال رح بى معك قال الورشة مافيها مكان تجلس فيه , وافق وأدخله الغرفه وتفاجأ والده بشنطته أمامه وسأل إبنه ؟ هذه شنطتى , قال مثل شنطك ليست هي , صدّق الوالد المظلوم وإستسلم وجلس بغرفة المسجد , وطلب مصحف يقرأ به ( الله أعلم بوضع تلك الغرفة )وترك والده للمجهول , أذ ّن المغرب قام والده بتثاقل المشيب , وعصاه ثالث قدميه وتوضأ ودخل المسجد بصعوبة وجلس بالمسجد حتى إنصرف المصلين من صلاة العشاء الأخير , المؤذن سأل الشايب ؟ قال انتظر إبنى راح يصلح السيارة ولا جاء وصار يرتعش الشايب خوفاً على إبنه ربما حدث لإبنه مكروه أخذه المؤذن لمنزله , وهو يبكي ويرتعش ويردد اكيد صار على ولدى حادث , وبات عند المؤذن والله العليم بليلة حزن ذلك الوالد المظلوم .
عاد العاقّ لزوجته وقصّ عليها تصريفه لوالده , والمجْرمة زوجته إحتفلت فرحاً بزوال والده عن المنزل , وقلبت تلك الليلة افراح, وحين بكى إبنه الكبير وهو يردد أبى جدّى...... ضربت إبنها حتى انسته جدّه .
جماعة والده جاؤو يزفـّون وحاصروا منزل العاق يسألون عن والده قال البارح جاء عمى وسافر به إلى مدينته, قالو لماذا مادعيتنا نسلم على عمك أخو ابوك ؟ قال مستعجل عمّى وأبوى وافق صدّقو جماعة المسجد وهم يتمنون صديقهم ويتشرهون عليه ليش ماودّعنا ؟؟ , وليش مادرينا بوصول عمّه ؟!!!!
والده الحزين الكئيب المصاب بظلم , بعد فراغه من صلاة الفجر صار يبكي بكاءاً اشد من بكاء الرضيع الفاقد لثدى أمّه خوفاً ان إبنه هلك بحادث !!! , وفزع من حوله بالمسجد لنصرته , وإستفزعهم يبحثون عن إبنه , وأغمى على الشايب بالمسجد ونقلوه الأخيار للمستشفى وبعد خمسة أيام أفاق وجماعة المسجد الغرباء حوله وقد فقد الذاكره وهو يردد أنا وين ؟ من احضرنى ؟ ولم يذكر إبنه بإسمه وبدأت دموعه تذرف بغزارة , ولا أحد يعلم سر غزارة دموعه إلاّ الله سبحانه .
وبدأ جماعة المسجد السؤال عن ذوى هذا الشايب بعدة مساجد ولم يهتدوا لبعد المسافة بين الحارتين , وصار جماعة ذلك المسجد بتواجد مستمر عند الشايب وبعثو من يبحث عن ذويه بكل همّة وإخلاص , أغمى عليه مرة أخرى وأدخل العناية الفائقة وساعات وإنتقل إلى رحمة الله .
تكفل احد جماعة المسجد بمتابعة قضية ذلك الفقيد , و بعد حصولهم على شهادة الوفاة خرج مع جنازته حشود إلى المقبرة ولا واحد من تلك الحشود يعرف تلك الشايب والجميع يتساءلون عن مصير ذلك الشايب وهم الجاهلون بأن السبب إبنه العاقّ عليه لعنة الله لعّنة , وأستغفر الله أن أكون من الشامتين .
وبعد شهرين جاء الإبن العاق يتحسس مصير والده , وسأل شباب يلعبون الكره بجوار المسجد , قالو نعم .. فيه شايب غريب مات قبل شهر .
عاد ليبشر زوجته أن والده مات ودفن ولم تؤيده زوجته ولم تفرح , وكأنه صدم برد فعل زوجته البارد.
وبعد أيام وأبناؤه يلعبون الكرة بحوش الفلّه نشبت الكورة بمكيف احد الغرف المطلّه على الحوش بالدور الثاني , فزاد صراخهم على والدهم يريدون الكرة , شبّك سلّم بسلّم وربطهما بحبل , وصعد ليخلص الكورة من المكيف وما إن مد يده ليأخذ الكره زلق به السلّم ووقع على بلاط حوش الفلّة وإنكسر حوضه وفخذه وإثنين من ضلوعه جلس بالمستشفى ستة اشهر وقرر المستشفى خروجه لمنزله لدومومة إعاقته بشلل نصفى .
وذات يوم وقفت زوجته على رأسه وهومستسلم على فراش الشلل وقالت طلّقنى !! طلّقنى .. ماعندى إستعداد أصير ممرضه لعاق بوالده , قال فعلت ذلك على شانك قالت أنت معاق , وعاقّ إذهب لجهنم ياعاااقّ طلّقنى , قال وانا وين أذهب ؟؟ قالت للذى ذهب والدك له ورحلت وتركته يتفضلون عليه الجيران حتى تدخل فاعلى الخير وأعادوه للمستشفى الذى نوّم به سابقاً , وأغلق منزل والده .
زوجته بعد أيام من تركها لزوجها عازمة على الطلاق مرضت مرض عضال وبعد الفحص إتضح أن زوجته أصيبت بمرض السرطان , وحين علمت بالبلاء الذى حلّ بها.. بكتْ ندماً , والعياذ بالله , وإعترفت بتصرفاتها الخاطئة وهى تبكى ندماً على ظلمها لوالد زوجها الذى لم يمسّها بأذاً , وعلى البلاء الذى حل بزوجها وهى السبب , وما أبتليت به من مرض السرطان , وتوفيت قبل مضى عام وعلم جماعة والده بفعلته المشينة , وما حصل له ولزوجته من بلاء نتيجة ظلمهما لذلك الشايب الطاهر المستغفر الذى لم يمس إبنه ولا زوجته بعذاب وشهد عليه جماعته أنه العاق المذموم , وصاروا يدعون عليه من قلوبهم الباكية الحزينة , وقالو مقسمين لو علمنا بوقتها لأخذنا الشايب بعيوننا قبل قلوبنا وسكن بدورنا وهم يبكون , وأصبح الزوج لاحى يرجى ولا ميت ينسى والعياذ بالله , وتوقف عن زيارته كل من علم بفعلته الظالمه لوالده , وتشردوا أبناؤه إلى المجهول .
آمل أن تكون هذه موعظه لنا ولذرياتنا اولا.. ثم لوزوجاتنا جميعا قسماً.. بمن جعل البر بالوالدين واجب على الأبناء وإن شاءالله أن العاقّ بلاجدال معذ ّب إن شاءالله بدنياه قبل آخرته وأستغفر الله إن كنت من الخاطئين الهدف من نشرهذا المقال العقوقى ليفيق من هم على مثل هذه القصه أو يفكرون بسبب ضغط الزوجات الوهمات.
نصيحة قلبية لكل من غرق بسحرحب زوجته أن يجعل الله سبحانه ثم والديه وإخوته بقلبه أولاً , ولا يخاف فى الله لومة لائم بالبر والتقوى وإن شاءالله سيمن الله عليه بصلاح الدين , والدنيا , والآخرة , وإن لله وإن إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله .
علي الساير من كتاب سبق حائل


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1261

Y
W
تقييم
7.75/10 (6 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#112001 [رامبو الصحراء]
0.00/5 (0 صوت)

14-11-1436 01:57 PM

نسج من الخيال


#112006 [علي الساير]
0.00/5 (0 صوت)

15-11-1436 05:57 AM
رامبو الصحراء ... شكرا لتواضعك وقراءة مقالي وإن شاءالله انا وأنت من المتعضين وكل بار بوالديه .


#112012 [رامبو الصحراء]
0.00/5 (0 صوت)

15-11-1436 12:59 PM
كاتبنا المبجل
شكرا لتفهمك
انت لو قلت قصه لقبلناها
لكن ان تحدد انت نوعية العقوق وطريقة العقوق و نهاية العاق وكأن القصة حقيقيه هذا هو مايضعف الفائده المرجوه
لذلك



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار