{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}في مقهى سنا بحي الورود ... نادي حائل الادبي أقام الجلسة الحوارية حول "دور النخب الثقافية في الانتخابات البلدية" .. صور - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
في مقهى سنا بحي الورود ... نادي حائل الادبي أقام الجلسة الحوارية حول "دور النخب الثقافية في الانتخابات البلدية" .. صور


في مقهى سنا بحي الورود  ... نادي حائل الادبي أقام الجلسة الحوارية حول
02-12-1436 05:31 PM

سبق حائل - فهد التميمي :

أقام النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل مُمثلاً بلجنة قراءات ثقافية مساء أمس الاثنين في مقهى سنا بحي الورود جلسة حوارية بعنوان “دور النخب الثقافية في الانتخابات البلدية”، بدأ الأمسية رئيس اللجنة الدكتور عبدالرحمن البراك الذي تحدّث عن أهمية هذه الانتخابات ودورها في المجتمع وأهميّة دور المثقف في تطويرها والعمل عليها.

وتطرّق عضو مجلس إدارة النادي الدكتور مفرح الرشيدي إلى أنه لن يتم تقديم الحلول في هذه الجلسة بل سيكون الحديث عن النخبة المثقفة التي تعتبر هي صفوة المجتمع، ودور المثقف في المجتمع أنه يحرك الكثير من مناحي الحياة، وقال أن الأدباء والنخبة منهم من استطاع قراءة الواقع وفهم الكثير من القضايا، وأضاف: “إن المجالس الأدبيه بعيدة عن الانتخابات والبلدية لم تفعل دور المثقفين فيها، وتحدّث عن دخول العنصر النسائي فيه، وأن الدورة الأولى دخل فيها بعض المثقفين وهم يميلون الى المبادئ والقيم والالتزام بها، ولكنهم لم يصلوا إلى مقاعد الفائزين بسبب القبلية والولائم حسب تبريرهم، وبالكفاءة والعلم فقط لن تصبح فائزاً بالانتخابات، ولكن الشعبية ستنتصر رغم قلة الكفاءة في المرشح، والصلاحيات هي أضعف من المأمول في هذه المجالس”.

وأكد علي العريفي أن النخبوي إذا استطاع أن ينصهر في المجتمع ومتى ما وصل الى هذا الأمر فسوف ينجح، ويجب علينا أن نذيب الشللية فهي ضد تطور المجلس البلدي، ولا بد أن يمتلك المتقدم للانتخابات الرؤى المناسبة، والعمل في المجلس ليس وجاهة فقط.

وقال الدكتور منيف الرشيدي أن ثقافة القبيلة متأصلة في المجتمع السعودي بشكل كبير، مشيراً إلى أن الناخب لا يملك برنامج ولا يعرف حتى مهام المرشح وعضو المجلس ويفترض إنهاء الشللية، وشدد الأستاذ موسى الزريقي بأنه طرح سؤالاً على عدة أشخاص من مناطق مختلفة عن مدى رضاهم عن المجلس البلدي؟ وأنهم اجابوا إجابة واحدة متفقين على السلبية، وأن المجلس البلدي لم يقدم خطوة إيجابية واحدة لتطوير أو التغيير، وأكد أنه في مملكة الأردن وعلى سبيل المثال ومن مجالسها البلدية خرج منها وزراء خدموا وطنهم، وأكد الاستاذ براك البلوي بان الانتخبات البلدية خطوة إيجابية ولكن بعض المرشحين كان قد طرح شعارات جميلة وبنّاءة، ولكن الأمور لم تسفر عن ما كان يتمناه المثقفون بسبب الاحباط من محدودية الصلاحيات.

وقال الأستاذ فاضل الغيثي أن المثقف يحمل جزء من المهمة الانتخابية وأن شريحة من المجتمع المعنية بالعملية الانتخابية لا تملك معطيات كافية تؤهلها لتشكيل رؤية واضحة عنهم، وكذلك تقصير الجهات المعنية أدّى الى نقص الوعي الانتخابي لدى المجتمع، وأكد الاستاذ فهيد الرشيدي أن المثقف يعتبر رجل علم أفضل من الجاهل فيجب أن يكون هو المرشح ويؤتمن على البلد، وأنه عندما يفقد الجانب التشريعي في عمله يفقده التطور.

وأوضح الدكتور محمد الخزيم أن دور المثقف داخل المجلس لم ينجح، وأكد أن الأمر يحتاج إلى وقت حتى يتفهم المجتمع هذا الأمر، وجاء المجلس لمتابعة البلدية ومشاريعها فكيف يكون رئيس البلدية رئيساً للمجلس، وقدم الاستاذ عبدالحق هقي صورة لعلاقة المثقف بالمجتمع وأن ما طرح بعيد عن الموضوع، فيجب التفرقة بين المثقف والمتعلم ربما تجد رجل غير متعلم ولكنه مثقف ومطلع، ولكن المثقف ينصدم عندما يدخل الانتخابات وهو يجهل أبجدياتها، وعندما صُدم في الدورة الاولى ولم يخرج منها فائزاً فهو لا يعتبر مثقف لأنه لم يستطع التعامل مع هذا الامر.

وأكّد الدكتور مفرح الرشيدي على أهمية تنوع المهن والتخصصات في المجلس البلدي الى جانب المثقفين، وليس دور المثقف هو إبعاد الآخرين مع ضرورة وجود معيار مُقنع لاختيار الأفضل، مع وصول الوعي الانتخابي إلى الكل، ثم ختم رئيس اللجنة الدكتور عبدالرحمن البراك اللقاء بالشكر الجزيل للحضور والمشاركين على تفاعلهم، وبالثناء والتقدير نظير حسن الاستقبال وكرم الضيافة من قبل مالك مقهى سنا الرئيس الأسبق لمجلس إدارة النادي الأدبي في منطقة حائل الأستاذ محمد بن عبدالرحمن الحمد .

image

image

image

image

image

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1440

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار