"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
"العوجا هكرز" يزيحون الستار عن "مجتهد".. الحساب لرأس الفتنة المارق سعد الفقيه


15-12-1436 07:14 PM

سبق حائل ــ متابعات :

نجحت مجموعة "العوجا هكرز" اليوم في اختراق الحساب الذي دأب على نشر الشائعات والأكاذيب على موقع "تويتر" ويحمل اسم "مجتهد".

وأزاحت المجموعة الستار عن صاحب الحساب الذي تبين أنه أحد رؤوس الفتنة في الخارج، المارق "سعد الفقيه".

المجموعة وبعد تمكنها من اختراق الحساب والوصول للجهاز الذي كان يستخدمه المارق الفقيه كشفت عن فضائحه ومراسلاته وفبركاته للأكاذيب التي اعتاد نشرها عبر الحساب.

وبدأت المجموعة في نشر أولى دفعات "خفايا" حساب مجتهد، متوعدة بنشر المزيد عن المارق الذي خان وطنه وأصبح مطية لإيران.

المجموعة افتتحت دفعة "الخفايا" الأولى بملف صوتي للقصيدة الوطنية للشيخ عائض القرني التي حملت عنوان (حنا جنود الله) إبرازا للعمل الوطني الذي نجح في فضح حساب الخائن.

وتضمن الملف الأول الصور الشخصية للمارق الفقيه والتي كان يلتقطها من جهازه، إضافة لحساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، والمواقع المخلة التي كان يتصفحها.

كما تضمن ملف وورد يشتمل على خطاب مفبرك كان يجري عليه التعديلات قبل ترويجه.

وينتظر أن تواصل المجموعة بث بقية الملفات والخفايا التي فضحت حساب "مجتهد" الذي كانت أكاذيبه تتناقلها وسائل الإعلام الإيرانية ضمن محاولاتها للإساءة للمملكة.

وكان المارق الفقيه قد فشلت محاولاته لإثارة الفتنة بالمملكة خلال السنوات الماضية عبر قناته الفضائية حيث اصطدم باللحمة الوطنية ومعرفة الجميع لأهدافه الدنيئة، ما دفعه إلى مواصلة محاولاته اليائسة من خلال افتتاح حساب في تويتر باسم "مجتهد" مواصلا بث الأكاذيب والشائعات قبل أن تتمكن مجموعة العوجا هكر من اكتشاف حقيقته.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1289

Y
W
تقييم
1.00/10 (2 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار