"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
مستنكرا ماحدث ويهيب برجال الأمن البواسل ... كلمة مدير الشؤون الإسلامية بحائل الشيخ " الحماد "عن ما حدث في محافظة الشملي


مستنكرا ماحدث ويهيب برجال الأمن البواسل ... كلمة مدير الشؤون الإسلامية بحائل الشيخ
16-12-1436 03:24 PM

سبق حائل ــ فرحان المسمار :

الحمدلله على ماقضى وقدّر، والحمدلله على مايسّر وعجّل من قبضٍ على الجاني المجرم في وقتٍ وجيز؛ ثم إنه لايزال أهل الشر يتربصون بنا في كل حين، محاولين زعزعة أمننا وبث الرعب بيننا والكيد والمكر بهذه البلاد التي هي موئل الإسلام ومأرز الدين، ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله.
ويأتي على رأس هؤلاء الأعداء المتربصين بنا: الخوارج الغلاة المسمون بداعش؛ والذين تضافرت الأدلة والآثار في وصفهم وبيان حالهم ، وعانى المسلمون من جرائمهم على مرّ العصور، مستخدمين أسلوب الغدر والخيانة والغيلة شعاراً لهم؛ ومستغلين جهلة الشباب في تنفيذ مآربهم وخططهم.
وما حدث في محافظة الشملي يوم عيد الأضحى ماهو إلا صورة من صور خستهم ونذالتهم ظهرت عياناً للناس ، ولله في إظهارها حكم .
حيث قام هؤلاء الدواعش بالتغرير بابن عمهم وخديعته وهو مطمئن لهم والذهاب به لمنطقة نائية ثم تقييده وتصويره وقتله ونشر هذه الجريمة أمام الملأ زعماً منهم وظناً بأنها ستفت من عضد رجال الأمن ؛ فخابوا وخسروا.
وقد جمعوا في فعلتهم الآثمة جرائم عدة:
أولها: قتل الأنفس المعصومة تقرباً لقائد عصابتهم
وثانيها: استحلال هذا القتل واستباحة الدم الذي حرمه الله عز وجل وعظّم حقه وحرمته
وثالثها: مفارقة جماعة المسلمين وبيعة رجل مجهول ومختفي في مكان مجهول
ورابعها: قطيعة الرحم وعقوق الوالدين ومايلحقه من مصائب وجراح في أسرتهم.
وخامسها: المجاهرة في ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء، التي تدل على انعدام الديانة والمروءة
وقد كان من نعم الله التي تذكر فتشكر؛ سرعة القبض على المجرم الأثيم وقتل الآخر ، ليكون عبرة لغيره ودليلاً على حفظ الله لهذا البلد الأمين الذي مافتيء في ترسيخ مفهوم الأمن والإيمان داخليا وخارجيا
إن الواجب علينا جميعاً التكاتف في إحباط محاولة هؤلاء الغلاة إضعاف شوكتنا وتفتيت وحدتنا، والوقوف يداً واحدة أمام كيدهم ومكرهم، وتحذير الناشئة من فجورهم وضلالهم، وتربية الشباب على سماحة الإسلام ووسطيته ويسره، والله يدافع عن الذين آمنوا ، وهو جل جلاله غالبٌ على أمره.
والله نسأل أن يكفي بلادنا شر الأشرار وكيد الفجار وأن يحميها ويزيدها قوة ومنعة وعزاً ومجداً، وأن يوفق ولاتنا وأمراءنا لما يحبه ويرضاه.

مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة حائل
عمر بن علي الحماد


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 532

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار