"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
( عادات الزواج بحائل أيام زمان – 1 - )


(  عادات الزواج بحائل أيام زمان – 1 - )
21-12-1436 08:51 AM

( تابع ... عادات الزواج بحائل أيام زمان – 1 - )

قال سبحانه : وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ ( 235 البقرة.
عادات شمخت بزمانها ثم غابت وغابومعها أجيالها , وسبحان مغير الأحوال .
الإسرة الحائلية زمان أول : إذا حسّت بأن إبنها بلغ وهو يستحق الزواج إهتمْ الوالدان بأمر زواجه , وشباب زمان أول .. ظاهرين برجولتهم كالنّجوم بالليّالى المظلمة وعيال الديرة يتزوجون من كدهم بأيديهم , وكل من عنده رعبوبة ( أى بنت البيت ) يتمنّى ذلك الشاب زوج لها , بدون السؤال عن سيرة الخاطب { كحال زماننا الحاضر} , الجميع يعرفون عيال بعضهم , وحتى البنات فى بيوت أهلن ذكرهنْ الطيّب عند الناس يحتذى به , وأسرنا بحائل زمان أول يحرصون على تزويج بناتهم للّى محافظ على الصّلاة , وكدّه بيمْانه , ويكرمْ زوجته بعد بيت أهلها وزمان كانت المعيشة صعبة , وقاسية لارواتب كل نهاية شهر تضمن المعيشة والكل كدّادة فى سبيل الله للقـْمة عيشهم من عرق أجسادهم وحتى النساء عصاميات , عاملات , منتجات , يثنون عليهن أهل الديره وكم من أم تمنّتْ بنت إسرة ممدوحة تكون زوجة لولدها , وكم من إسرة تمنتْ ولد الإسرة الفلانية زوج لإبنتهم!!!. حائل صغيرة بجغرافيتها, كبيرة بأصالة قلوب ساكنيها , وكفاحهم المعيشى الفذ ْ النبيل.
أم الولد تزور أهل البنت بخفـْية وتطلب يدْ بنتهم لولدهم , وأهل الدّيره بمجالسهم رجال ونساء يتحدثون , ويمدحون البنات الطيبات , وكم من إسرة قالو لمن خطب بنت بيتهم { فااايته} أى جاء من خطف يدها وحجزها قبلكم . سبحان الله .
وإسرة البنت يحرصون تزويج إبنتهم للى يستاهلها , وهذا ديدنْ الجدود والآباء منذ الأزل, وإن شاءالله أننا تابعين لرجولتهم , وشهامتهم العريقة الأصيلة.
إسر أيام زمان زوجة الولد تشارك بعمل الفلاحة وتنتج , وتطبخ الذبيحة بالمنزل لوحدها .. نعم بالمنزل ..!! وبنار الحطب لابديل متوفرعن الحطب وكذلك تخدم إسرة الزوج كبيرهم وصغيرهم يقولون الأولين عن البنت الشاطرة بلهجه حائلية دارجة ( ماتثنى عصّهْا كل شىْ تلعبْ له !! )الله أكبر.
أيام زمان { لاشهر عسل } بل شهر كدح وعمل , ومن بعد ليلة رحيل العروسة من بيت اهلها تدخل بعمل بيت زوجها وتشارك , والمادحون يلهجون بلسان الثناء لمن يستحقه , والنساء الشّامتات المتسلطات يتصنتن لعلهن بخطفن سيئة تنشرومسكينة الزوجه المقصّرة تحرق وتشْوى إن كانت فعلاً ماقيل بهاوالتوفيق من الله , وربما تواجه إهانات من إسرة الزوج المظلوم .
يشمتْ بها بعبارة خفيفة على اللّسان لكنها سيئة يتذوقن النساء نشرها( وعْ.. يابنت الفلان خرقاء ) !!! أى تأكل ولا توكْـل , ياوسع حلم ربي !!!!!.
والبنت النشيطة الشقردية تمدحْ , ويرددن النساء مديحها بكلمة لذيذه( يالله الجنّة .. يابنت الفلان تشب بخضر حضْ من خذاها .!!! ) سبحان الله .
يوم الخطبة , تكتّم إسرى متفق عليه , يقضون حاجتهم بالكتمان كما حثّ عليه حديث رسول الله صل الله عليه وسلم , وكذلك درءاً من عيون الحاسدين ,وجميعهم متحمسون لتمام الزواج بأقصر وقت . والدة الشّاب تذهب إلى منزل البنت المراد خطبتها,والإسرة الحائلية اللىّ عندها بنت البيت يحرصون تزويجها الشّاب القائم على دينه أولاً , وإن إتّضح لإسرة البنت أن الشاب الخاطب مايصلى أو ضعيف بصلاته والله .. مايفرح بالزواج من بنات الإسر الحائلية كافـّّه , يقولون الأولين اللى مايصلى كافر مايؤكل معه الطعام , ولاتقبل شهادته وناقص , ومحارب !! .
إسرة البنت ماتستعجل بالموافقه , ويخْـفون خبرخطبة بنتهم , وكذلك إسرة الخاطب وهذه العادة إلى اليوم , ولو أن خدمات التواصل الإجتماعي هذا الزمان تفضح السريّة بأخبار الزواج بأجهزة مذهلة .
إسرة البنت المخطوبة تطلب مهلة ثلاثة أيام , عادة متّبعه إلى اليوم لأن الزواج ليس بالهيّن تقارب إسرىيمتزج بالدمْ والنسبْ , ويدوم مع الحياة , وإسرة البنت تفرح بولد تلك الإسرة الطيّبة اللى تقدم لخطبة بنتهم , وأيام زمان وإلى اليوم تحْذر الإسر عين كل حاسد تفسد فرحتهم , وإلى اليوم والحسد قائم جعل الله كيد الكائدين بنحورهم , وأعمى الله عيونهم .
وبعد مضى ثلاثة أيام تعود والدة المخطوب له لإسرة البنت بزياره تأكيدية ثم يوضحون إسرة البنت بأنهم موافقون ويطلبون حضور الرجال
تعود أم الخاطب لإسرتها بفرحة , وسرور, وغبطة , بتوافق الإسرتين .
وبسرّية تااااامّهْ يذهب والد الشاب ومعه أحد ابناؤه أو إخوانه , ولا يذهب معهم الشاب المخطوب له !!!! . وجرت العادة إمـّا بعد صلاة العصر , أو المغرب أو العشاء الأخير وسويقات حائل ضيّقة , وظلام بلا كهرباء , والسيارات قليلة.
ثم بقهوة إسرة البنت المخطوبة .. تدور أحاديث بموضوع الخطبة كلها سمنْ على عسل , وإن كانت الخطبة ليلاً يكون السراج الشاهد الحاضر , يطلب والد الشاب من والد البنت رغبتهم بأن تكون بنتهم زوجة لإبنهم , ويسمّيه , يرد عليهم والد البنت بعبارات حائلية مجيدة ( حلّت البركة , والله إنكم غالين وطلبكم رخيص وحياكم الله , والله البنت ماهي لهلها, وبنتنا جتكم هديّة مانبى من وراها جزيّه ). كـفوْ , والنـّعم .. بهذا الإسلوب الحائلي الحاتمي .. أيام زمان !!!!!
ثم تبدأ البشائر, ولأفراح بين الإسرتين وتتوّطدّ العلاقات , ثم ينتشر الخبر إلاّ..البنت يحجب خبرزواجها عليها !! عادة كلها جهل , وسلبيّة بحق البنت المخطوبة.
والد الشاب هو الذي يحدد ليلة العرس بعد اسبوع أو إسبوعين !!!!لاحظ بعد اسبوع أو اسبوعين... إذا تأخرالعرس !!! رحمة الله على ازمان الجدود .
تبدأ الإسرتان بالإعداد بليلة الزواج بهدوء وبلا تكاليف باهضة, وخسائر شيطانية , وأقرانى , إن شالله يزيدون الشرح عن هدوء زواج أيام زمان .
يبدؤن أهل الشّاب بتجهيز الدّفاع , وكلمة الدفاع يعنى المهر الذى سيدفع لأهل الزوجه قبل العرس بليلة , والعادة مقاضي المهر من سوق المسحب بحائل وسوق برزان , ( ويكثر مديح الناس بالإسرتين )وكانت حائل متلاصقه بمبانيها , وقلوب ساكنيها متراصفة بالحب , والرسوْ الإيماني , وصفاء النوايا , وطهارة القلوب ( والله أكبر يازمان حنّا له من الشاهدين وأقرانى إن شاء الله يزكّون ).
ورغم قلـّة الحارات ينتشرالخبر بأخبار منقوله باللّسان , ويكثر الحديث عن العرّيس والعرّيسة , ويكْبرون بعيون أهل الديرة وهم يرددون ( ونعم بالولد والبنت ), ( ونعمْ بالعريّس والعريّسةْ )(الله يبارك لهم .....الخ
أيام زمان هدايا العرس للعرّيس , والعريّسة قليلة جداً جداً لشح الموارد .
النمائم المنقوله لتخريب العرس مرفوضه ومحارب ناقلها, ومكروه زعيمها رجل أو إمرأة , لأن شباب الديرة بارزين , ويمدحون على كل لسان من شباب , وشابّات , لكن عادة الغبْطة لها رواج بين الناس , والخيّرون كل الناس يتمنونهم , والعدو المتربص بسوء مدحور تفوح ريحته , ويشتم ويلام, ويكرهْ , ويهجر, ويبعد من مجالس الأخيار رجال أو نساء .
أغلب الإسر الحائلية يبنون لولدهم العريّس دارمن الطّين إمّا ( روشنْ )بسطح بيت الطين أو بحوش البيت غرفة { اربع متر بأربع متر حالياً} وزمان أول مايعرفون المتر .. البُوع بالرّجلْ هو القائم .
وسقف الدّار من خشب الإثل , وسعف وخوص النخيل لتكون سكن لإبنهم وزوجته
والجدود , والآباء يباركون بالمسكن الجديد للزوجين , لحاجة بنفوسهم والتوفيق من الله سبحانه .
الدفاع أى المهر لأهل البنت .. .. هـــو........

(( بقية المقال بالعدد القادم إن شاءالله........


علي الساير ... سبق حائل


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 810

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار