"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
أوصله صاحب دراجة لمنزل صديقه ... " العشيوي " مبتعث سعودي يروي تفاصيل "مجزرة باريس"


أوصله صاحب دراجة لمنزل صديقه ...
03-02-1437 08:59 AM

سبق حائل ــ متابعة :

روى طالب سعودي مبتعث في فرنسا ساعات الرعب التي رافقت هجمات باريس الإرهابية وراح ضحيتها أكثر من 128 شخصاً وأصيب فيها 180 بجروح بينهم ثمانين في حال حرجة، وذكر عبدالرحمن العشيوي الذي يقيم في فرنسا لإتمام دراسته العليا تفاصيل ما جرى في مكان تواجده باستاد فرنسا الدولي والذي كان يحتضن مباراة لكرة القدم بين منتخبي فرنسا وألمانيا، وبحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

قال العشيوي في حديث ل«الرياض» بدأت القضة عندما سعمت صوت انفجارين في الشوط الأول من المباراة، وظننت أنها مجرد ألعاب نارية قوية لا أكثر، وما دعم هذا الاعتقاد هو هدوء إدارة الملعب والمسؤولين فيه، واستمر الوضع طبيعياً تقريباً حتى تلقيت اتصال بين شوطي المباراة يؤكد أن هناك انفجارات خارج الملعب، ورغم ذلك استمر الهدوء، وبمجرد انتهاء المباراة تم الإعلان في شاشة الملعب الرئيسية عن حدوث الهجمات، واغلاق عدد من بوابات الاستاد ومواقف السيارات، وهنا دب الرعب بين الجماهير التي تقدر ب80 ألف شخص وبدأ الحضور بمحاولات الخروج للنجاة بحياتيهم.

وأضاف العشيوي، "أثناء هروبي من اللعب شاهدت بعض المسلحين، يحملون أيضاً أسلحة بيضاء لكن لم نسمع أي إطلاق للنار، وبدأت الجماهير بقفز الحواجز في تلك المنطقة، عندما ابتعدنا قليلاً وجهنا عناصر الشرطة الفرنسية لمنطقة للمترو مع تأكيدهم أنه آمن جداً وسيتوجه لبعض المحطات الرئيسية فقط والتي غالباً تكون عبارة عن مجمعات تجارية كبيرة وتربط بين خطوط كثير جداً" .

واستطرد قائلاً :"بعد ذلك استقلينا المترو من محطة استاد فرنسا، إلى أول محطة وهي (شمال باريس) وعند وصولنا إليها سمعنا صراخ رجال الشرطة الذي طلبوا منا الخروج والركض فوراً، وبلا وعي أخذ الجميع بالركض للنجاة بأرواحهم، ثم ركضت لمسافة كبيرة حتى خرجت من المحطة ووجدت جميع المحال والمقاهي مغلقة، وتوقفت عند أول فندق واجهني وكانت أبوابه مغلقة ورفض استقبالي والفندق الثاني كذلك، تابعت المشي حتى وصلت لساحة الأوبرا والتي تبعد عن المحطة مسافة كبيرة، وفي تلك الاثناء لم يكن هناك أي سيارات أجرة فكلها مشغولة، والبعض توقف عن العمل، أما أنا فقد لجئت إلى أحد سائقي الدراجات الذي أوصلني مشكوراً لمنزل صديق لي".الرياض


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1721

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار