"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
بمبادرة سعودية ... بوادر لعودة العلاقات " المصرية التركية "


10-03-1437 10:45 PM

سبق حائل ــ متابعة :

يرى خبراء سياسيون أن احتمال عقد مصالحة قائم بقوة، متوقعين أن تلعب دول الخليج، لا سيّما المملكة وقطر ، دورًا كبيرًا في هذا التصالح، ويُعزز من هذه الاحتمالات الدور الخليجي الذي أكّد ضرورة تحسين العلاقات بين مصر وتركيا.

كما أن توصل أنقرة إلى اتفاق مبدئي مع تل أبيب لتطبيع العلاقات، التي ساءت على مدار السنوات الخمس الماضية، على الرغم من أن المشهد العام بين مصر وتركيا يشير إلى استمرار التوتر في العلاقات بين البلدين، الذي بلغ قمته في 24 نوفمبر 2013، عندما اتخذت مصر قرارًا باعتبار السفير التركي “شخصًا غير مرغوب فيه”، وتخفيض مستوى العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردّت أنقرة بالمثل. إلا أن التطورات الأخيرة تشير إلى ثمة محاولات لطي صفحة الخلافات بين البلدين.

وبدأت سيناريوهات إمكانية إعادة العلاقات وعودة المياه إلى مجاريها بالتصريحات التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في أبريل الماضي، لدى عودته من زيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران، التي قال خلالها إن ثمة شروط ينبغي استيفاؤها قبل الحديث عن استعداد تركيا لإعادة العلاقات مع مصر؛ ويأتي على رأسها إطلاق سراح الرئيس المعزول محمد مرسي، وإلغاء أحكام الإعدام التي صدرت بحق الآلاف من المعارضين السياسيين في مصر.

وقد حاولت الخارجية التركية دومًا إصلاح العلاقات مع مصر، لكن جميع تلك المحاولات باءت بالفشل في ظل الهجوم المستمر الذي يشنّه الرئيس أردوغان على السيسي والنظام الحاكم في مصر.

ومؤخرًا أعرب وزير الخارجية المصري سامح شكري، في حوار تليفزيوني، أجراه على إحدى القنوات المصرية، الأربعاء الماضي، عن تطلعاته لعودة العلاقات مع تركيا، بقوله: “نأمل في عودة العلاقات المصرية التركية إلى عهدها السابق، الذي كانت فيه تلك العلاقات قائمة على الاحترام المتبادل وعلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية وسيادة الدولة والإرادة الشعبية في تحديد المسار، ومصر لا تقبل أي نوع من المحاولة علي الانقضاض على مصلحتها وإرادة شعبها”.

وأضاف: “أتصور أن تركيا تسعى دائما لأن يكون لها علاقات إيجابية، ومن باب أولى أن تراعي في علاقتها مع مصر العمل الإيجابي”، معربًا عن تقديره للشعب التركي والتاريخ الطويل الذي يربطه بالشعب المصري.

ويمكن اعتبار تصريحات الجانبين التركي والمصري بـ “الإيجابية والمتفائلة” على أقل تقدير.صدى .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 471

Y
W
تقييم
1.00/10 (1 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار