"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
( زمان أول .... إقرأ عن تجّار الشّــــرْ ) - 2-


(   زمان أول ....  إقرأ عن  تجّار الشّــــرْ ) - 2-
24-03-1437 11:18 AM

( زمان أول .... إقرأ عن تجّار الشّــــرْ ) - 2-

تكملة مقال تجّار الشّر:- الرّاوى الجدود والآباء :-
تجّار الشر إذا إستافو فلاحة المديون , وعجز عن إسئجارها بعد سلبها منه يؤجرونها على الفلاليح الذين بجوار فلاحته ( نعوذ بالله من غلبةالدين وقهر الرجال ) وكذلك بيت رب الإسره المسلوب إن عجز يستأجره , قامو بالحراج عليه للبيع .
وحتى دكان المدين كذلك , وبعارين الفقير يستوفونها بكل كبرياء وتجبّر شعار المرابين ( خذ حلالك ودزّه بقليب !!! ) خذ حلالك وبحريق!!!!
وقال الجدود والآباء أن مثل هؤلاء التجّار الربيّون شافو عذاب الله بأنفسهم وبحلالهم وبعيالهم والعياذ بالله , اللهم لاشمات , ولا على الناس خافي إلى اليوم.
وإلاّ من يجرأ على إستيفاء بعارين مسكين فقير رزق عياله على الله ثم على ظهورهن يكدح بشتاء برده قارس وقارص , وصيف بحره لافح بسراب والتاجر الربوي الأمىْ يتصرف بلا وازع دينى يردعه ولا ضميريؤنبه , ولا حميّة أسرية بين جماعته تجعله يستحي ويخجل على تصرفه المشين .
ربماالإسرة المظلومة تنام جائعه ,و بلا مأوى يجمعهم ووالسبب التاجرالأمىْ المرابي الذى لايفرق بين حلال وحرام , وطبيعى جداً الربوى يرى إسرة هو سبب شقاؤها , لاأموات فيرتاحو , ولا أحياء فينستروويعيشوا, والمرابون عادى يتلذذون بأكل لحم البشر وهم أحياء.
شفرة المرابون بينهم سريّة ( دفنّا فلان بليا كفن ) إذا توسط الإمام أو الرّزين من أهل الخير قالو تجار الشر..اكفله .. أو سدد عنه , بلا وقار للخيْرين الأبرار من جماعتهم , وبلا خوف ووجل من الله ولا حياء ولا إحترام لوسطاء الخيرمن جماعتهم أنساهم الحرام كل المراجل وإحترام الأقربون .!!!
الجماعة يذكرون رواياتهم عن الهاربين من الديون من أهل نجد إلى الشام بعضهم ماتو بغربتهم , يكبر طفلهم من مهده لايعلم أين والده ؟؟ !!! لارسائل مكتوبه بحرف , ولا بلسان منقول بين المقترب , وإسرته , ولا عنوان يهتدون أحبته بالوصول إليه بغربته , ولا مكان معروف ليعثرون على والدهم ( نقطه سقطت وسط محيط ) وكل ذلك سببه تجّارالشر الربيون , عبدة الدرهم والدينارحرمو الآباء من العيش مع إسرهم وأبناؤهم سنين سببه تسلط تجّار القهر والشر , وكل فقير نابه تاجر الرباء بنابه ظلماً وقسوة .
كل الناس صغار وكبار نساء ورجال يدعون على المرابين من جراء ظلمهم لأفراد جماعتهم وهم السبب بهروب الأب عن إسرته , وديرته وجماعته وراحوا بحزن ثقيل وهمّ دفين , وبعضهم لم يعودوا من غربتهم توفاهم الله )!!
يتابع الجماعة .. عجوز من نجد دعت على تاجر تسلط على إبنها الوحيد الذي هرب للشام من قهر الربويون لعله يعود ويفوز بالإنظمام لوالدته التى هو وحيدها ويصبح منتصراً على ذلك التاجرالمتسلط الذي لم يقبل باليسير, وينظره بالعسير لكن جاءت الأخبار مع الحدرات القادمة من الشام , والعراق أن ولد العجوز توفاه الله ودفن بالشام .
يقول الراوي ... ذات ليلة والجماعة بالشبّه بعد المغرب دخلت العجوز على جماعة سوقها تحمل بيدها سراجها باكية حزينة لتبلّغ جماعة سوقها خبر وفاة وحيدها , وعزوْها الجماعة وهم مثلها بالحزن عليه يقولون الجماعة .. إستقبلت العجوز القبلة والجماعة يتابعونها بحزن , ودعت على ذلك التاحرالمتسبب وهي تبكى بدموع ابكت كل السامعين ورزحت بدعاء من صميم قلبها على ذلك الذى تسلط على إبنها الذي غاب عنها إلى الأبد!!!!!.
تحدثو الجماعة :- من غـد , سافر تاجرالشر إلى قرية ( سمّاها لزوجته ) مطالبا بدينه تضايقوا أبناء التاجرمن تأخر والدهم أيام , وتبعو طريقه لتلك القرية, وصلوها وأهل القرية يأتمرون بينهم , أن البير الفلاني المهجور تفوح منه رائحة آدمية نتئة , وبعد أن تعرف أهل القرية على أبناء ذلك التاجرالغير مرغوب فيه بعد وصولهم للقرية بلحظات أفادوهم أنهم لم يرو والدهم بالقرية , ولم يصلها , لكن أبناء التاجر اصروّ أن والدهم توجه لقريتهم , ودبْ الخوف بقلوب ذرية التاجر وإشتغلت قلوبهم خوفاً يكون والدهم هو الذي وسط البير, وبعد مداولات بين أبناء التاجر خلصونجياّ ثم طلبوا ابناء التاجر من أهل القرية أن ينقلوهم لذلك البير المنتىء بالرائحة الآدمية الكرهيهة , إستأجرو أبناء التاجر متطوعين من سكان القرية ينزلون بالبير, والتعرف على الجثّه , ونزلوا بحبل يقال له( الرّشاء) غليظ يمسك به ًعدد من الرجال وفعلاً أعلنو المتطوعون من قاع البيربصوت عالي نعم إنه فلان التاجر ودفتردينه متبعثر بجانبه , عثر عليه وسط أجياف الغنم والكلاب وقد إنتفخ ونتىء .
أنطق الله والدتهم بعد أيام العزاء وهي تتحدث بقولها ان والدكم ودعنى وهويقول ابى اروح للقرية الفلانية , والله إني لأدفن فلان وهو حي , والله لأقلب عليه الوعدة أى الدّينة , وأعطيه العشر عشرين ثم اقلبها ثانية عليه العشرين بثلاثين!!
وكثييير مثله يسمّونها تجّار الربا ( المقلوبه ) سبحانك يامن عينك لاتسهو ولا تلهو, ولا تغفل , ولا تنام, سبحانك دفنت التاجر الظالم المرابي قبل أن يدفن الغافل الفقيرالمفلس , وويل لمن ظلم , لم يهنأ بلذائذ ماله الذي صار خادم لماله , ولا مالة يخدمة ويسعده , والعياذ بالله .
ومات ينيّة الله يعلمها , وصارماله لورثته من بعده توارثوه بلا تعب ولا نصب , ولاظلم لأحد والناس يدعون على التاجر الظالم وهو تحت الثرى .
الحمد لله الذي ستر الله جيل هذا الزمان المعوزين بالإقتراض من البنوك والخصم من الراتب الشهري بستر , وراحة , وبقى تجّار الربا السلطويون بدهاليز ظلمهم ولاينفع الندم , الظالم والمظلوم يتقاضون عند ربهم يوم لاينفع فيه مال ولا بنون .
من مات الله حسبه من تجّار الشر ومن اثقلته السنين بآخر حياته وربما ندم ولاساعة مندم سيتقاضون الظالم والمظلوم عنده سبحانه الحكيم الخبير.
ونظام البنوك بالتورّق الإسلامي المباح رحمه وإنتصار على تجّار الشرإنشاءالله.
قال عزّ من قائل:- ) الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275 ) يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ( (276) .إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ)( 277

علي الساير .. سبق حائل


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 591

Y
W
تقييم
4.32/10 (5 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار