{* php buffer start *} {* php buffer end *}بدء تطبيق برامج حقوق الإنسان في 30 ألف مدرسة ....بدء تطبيق آليات الاختبارات الجديدة للمتوسطة والثانوية - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
أخبار التربية والتعليم
بدء تطبيق برامج حقوق الإنسان في 30 ألف مدرسة ....بدء تطبيق آليات الاختبارات الجديدة للمتوسطة والثانوية


بدء تطبيق برامج حقوق الإنسان في 30 ألف مدرسة ....بدء تطبيق آليات الاختبارات الجديدة للمتوسطة والثانوية
07-01-1430 07:59 PM

( سبق حائل ):




وجهت وزارة التربية والتعليم مختلف المدارس التابعة لها في المناطق والمحافظات للمشاركة في الاحتفال السنوي بالذكرى الستين، لنشر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في العاشر من ديسمبر الماضي، والذي وافق إجازة الحج لهذا العام.

جاء ذلك في توجيه تلقته مختلف الإدارات التعليمية للبنين والبنات، ويتضمن سعي الوزارة إلى غرس قيم حقوق الإنسان في فكر الناشئة من خلال أنشطتها المختلفة، واشتمال مناهجها الدراسية على هذه القيم التي يعتبرها الإسلام مطلبا شرعيا.

وشدد التوجيه على أهمية تطبيق برامج فعاليات وبرامج الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، ونشر ثقافة حقوق الإنسان بين الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وجميع منسوبي المدارس وفق آلية محددة تم تنفيذها ابتداء من أمس، وتستمر حتى الأربعاء المقبل.

وطالبت التربية بتنفيذ الفعاليات والبرامج والأنشطة بمختلف وسائلها من ندوات ومحاضرات ومسابقات وورش عمل وفقرات إذاعية ولوحات إعلانية ومطويات ونشرات، وتخصيص جزء من الحصص الأولى طيلة هذا الأسبوع للحديث عن حقوق الإنسان التي كفلها الإسلام، وحددتها الاتفاقيات الدولية.

واشترطت الوزارة أن تقتصر أعمال تنفيذ هذه الفعاليات على منسوبي المدارس فقط من معلمين وإداريين، وأن يتم بناء خطة البرنامج عن طريق المجالس المدرسية للمعلمين والمعلمات، والطلاب والطالبات، وأن يتم استغلال الإذاعة المدرسية، وحصص النشاط، والأيام المفتوحة، ومواقع المدارس الإلكترونية، والمعارض المختلفة لتفعيل هذه البرامج.

من جانبها، بدأت إدارات التوجيه والإرشاد بمختلف إدارات التعليم تفعيل توجيه وزارة التربية، وطالبت المدارس بسرعة بناء خطط البرامج والفعاليات، وأعدت خططا إشرافية ميدانية لمتابعة تنفيذ البرنامج من قبل مشرفي الإرشاد والتوجيه، والمشاركة الفاعلة في أنشطة المدارس المتعلقة بحقوق الإنسان.


إلى ذلك، بدأت أكثر من 30 ألف مدرسة للبنين والبنات على مستوى المملكة أمس تنفيذ فعاليات وبرامج الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي صادف يوم إجازة حج عام 1429، وركزت مختلف أنشطتها وبرامجها على نشر ثقافة حقوق الإنسان بين الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وجميع منسوبيها، وشهدت العديد من الفعاليات التي تباينت في أساليب تنفيذها بين محاضرات وندوات عن حقوق الإنسان وواجباته تجاه الآخرين، وركزت على اعتبار أن هذه الحقوق تعد مطلبا شرعيا تسعى المدارس إلى ترسيخه في فكر الناشئة من طلاب وطالبات.





ومن جهه أخرى .


أعلن مدير عام الاختبارات في وزارة التربية والتعليم فهد بن عبدالرحمن المهيزع عن بدء تطبيق آليات الاختبارات الجديدة على جميع المقررات الدراسية لجميع الصفوف الدراسية في المرحلتين المتوسطة والثانوية، وذلك اعتباراً من اختبارات الفصل الدراسي الأول المقبلة، مبيناً أنها ستكون على غرار الآلية الجديدة التي تم تطبيقها العام الماضي على اختبارات مقررات الصف الثالث الثانوي، موضحاً أن الآلية الجديدة ستكون مبنية على وضع أسئلة الاختبارات من خلال تحليل المحتوى في المقرر الدراسي، وجدول المواصفات، ونماذج إرشادية للمعلمين، مؤكداً أنه سيتم وضع تحليل المحتوى وجدول المواصفات والنماذج الإرشادية على موقع الوزارة على شبكة الإنترنت خلال الأيام القليلة المقبلة، مضيفاً أن من بين مزايا الآلية الجديدة للاختبارات أن جميع الأسئلة في مختلف مناطق المملكة متماثلة، ومصداقية الاختبار، ومصداقية تقويم الطالب، والابتعاد عن الاجتهادات الشخصية.

وأشار المهيزع ، عقب حضوره، فعاليات اللقاء السنوي لمديري ورؤساء الاختبارات بالمملكة يوم أمس ، تحت شعار "نتائج الاختبار الجيد وسيلة لتحسين العملية التعليمية"، الذي تستضيفه إدارة التربية والتعليم للبنين في الأحساء، إلى أنه سيتم الإبقاء على موعد اختبار الدور الثاني للطلاب المكملين بعد أسبوعين من نهاية اختبارات الفصل الدراسي الثاني "الدور الأول"، مبيناً أنه بالرغم من وجود مطالبات بإجرائه بعد أسبوع واحد من نهاية اختبارات الفصل الدراسي الثاني، إلا أنه بتغليب مصلحة الطالب، تم الإبقاء على الموعد بعد أسبوعين من اختبارات الفصل الدراسي الثاني.


وأضاف المهيزع أن المشاركين في اللقاء ناقشوا في ورقة "واقع الاختبارات في المدارس الليلية الحكومية والأهلية"، أسباب الإقبال الكبير على المدارس الليلية، والتأكيد على عدم انتقال الطلاب من الدراسة النهارية إلى الدراسة الليلية بسبب وجود جاذب للدراسة الليلية، إلى جانب تحديد المشكلات التي تواجه المدارس الليلية، مبيناً أنه تم خلال اللقاء كذلك مناقشة التأكيد على أن طموح وزارة التربية والتعليم عدم رسوب أي طالب، والعمل على إيجاد حل للمشكلة إن وجدت.

ولفت إلى أن هذا اللقاء يسعى إلى تحسين العملية التعليمية، مشيراً إلى وجود برامج عديدة من أجل هذا الهدف ومنها إلغاء مركزية الاختبارات، وهذا ما أقدمت عليه الوزارة رغم صعوبته، وتطرق إلى أن جدول الأعمال به العديد من أوراق العمل.

وأضاف أنه يجب على المعنيين بالأمر إيجاد الحلول المناسبة لتطبيقها في الميدان، مشدداً على أنه يجب أيضاً أن يكون هناك تحليل لنتائج الاختبارات. وأكد على أهمية تدريب المعلمين سواء في الوزارة أو في إدارات التربية والتعليم لكي تكون تلك المخرجات إيجابية للغاية.
image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1449

Y
W
تقييم
2.39/10 (185 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار