"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا

الإجتياز








الأخبار
الأخبار العامة
من كتاب حائل عزوة التضامن ... عروس ايام زمان اللى يخطبون الرجال !!! ) الأخير


من كتاب حائل عزوة التضامن ... عروس ايام زمان اللى يخطبون الرجال  !!! )   الأخير
11-07-1438 11:25 AM

سبق حائل ــ علي الساير :

الساعة ست {غروبى} تالى الليل الحادية عشرة والنصف{ زوالى } يستريح الشباب بعد عرضة السامرى بسعادة غسلت كل الضوائق , وقبل يسْرون جهز العريس معروض الجح أيام زمان خالى من الكيماوى وكذلك البطيّخ بصحن كبير أو صحنين ثم يأمر العريس على كل الموجودين بتناول هاك الجح البارد المشحون ببراد الجابية وأشجار الترنج والتفاح لأن زمان أول الديره تراب , وطين , وفلايح , وجوابى ,وبراد هقروعي يمرّ على تلك المواطن اللى تسمح بمرور البراد بلا حواجز مرتفعه غير النخل الباسقات .
ياكلون الحاضرين بالهناء والعافية عقب الوناسة والأفراح ثم الجميع يسْرون لبيوتهم بفرح غسل القلوب ,ومباركين لحبيبهم العريس وهم يرددون ( الله يبارك للعريسين ) وحنّا ( يرزقنا الله من فضله ) وعرس أيام زمان غيييير!!!.
من باكر يستعد أهل العريس بتجهيز غداء الجماعة اللى شاركو بالسفارة ليلة العرس بخروفين كاملين لاثالث لهما على صنيتين غير منقوصين بـرزْ ولحم, { والكرّمةْ } اللّى حرص على إعدادها اللّذيذ الأمهات والأخوات , وهناك شىء إسمه{ الطّعْمهْ } اللى توخذ من قدرالضيفة قبل وصول الجماعة لبيت العريس , وتعطى الشيبان والعجائز المعاقين بمنازلهم , نساء متطوعات يقمن بالتوزيع .
الله أكبر على التكافل الإسرى الرحمى !!! .
سقى الله هاك الزمان اللى محبيه نقيين القلوب طاهرة سرايرهم !!!! على شح الموارد كرام عزاز مشبعين الضيفان . ولا عدْ بحيشانهم فقر وفاقه .
والصينية كبيرة خمس حلاق يشيلونها شباب الحارة ويحطونها بالقهوة أو بالليّوان أو بحوش القبّة.
وزود ٍ على دعوة والد المعرس لبعض الجماعة يطلب من الإمام ينب الحاضرين بالمسجد من الجماعة , عقب الفراغ من صلاة الظهر ويقول الإمام ( ابو فلان يقول لكم تفضلو على غداء عرس ولده فلان لايتأخر منكم أحد ) !! .
وزمان أول اللى عنده الكرْمة يرسل عياله الضحى إذا هو غدا , أو بعد صلاة العصر مباشرة إذا هو عشاء يمشون على بيبان الجماعة مايتعدون أحد ابد بتكفال إسرى ٌ مجيد حميد حضرته بنفسى وأنا ممن تم إرساله يطق البيبان يعـزم .
ومن الصدف ذات يوم طقيت باب احد الجماعة مرسلن ( جارنا ) أعزم وطلع على الشايب يوم بلّغته بالوصيية اثريه ماهو زين هو وجارنا قال لى الشايب ( متأكد إن فلان قالك رح لأبو فلان يعنى نفسه وأعـْزمهْ ؟؟ قلت نعم , قال { كثر خيره } لكن والله إن طلع قولك ماهو صحيح إنى لكسرْ خشمك ) ورجعت منخرع من تهديده وبلغت جارى , ويوم علم جارى بالخبر فوراً توجه لجاره وانا معه والخوف يزلزلنى خايفن تكبرالقضية , طق جارنا الباب وخرج الشايب على طول جارنا خم جاره الشايب وكلهم بكو وانا ماتبى حالتى بين فرح بصلحهم وبين سابق الخوف الأول , وجو يمشون تقول ماكن صار بينهم مواقف نفوس ويسلوفون متوجهين للمسجد والأذان للصلاة قريب .
ذكريات والله العظيم لم ولن ننساها حنـّا يا جيل ذلك الزمان البهيج السعيد رغم الفقر وشح الموارد , والحمدلله أول وتالي .
بعدصلاة الظهر تتوافد الجماعة على بيت العريّس , ويستقبلهم والد العريس بفرحة غامرة واللى عنده طرقى أو ظيف يجيبه معه , وتسمع الجماعة سوالفيهم لبعضهم , ويمدحون العريس ( ماشاالله وجههه زين أكيد مستانس ) وغالباً إمام المسجد يعزم شخص أو أثنين مهمين من المساجد اللى بالحارات القريبة لحارة العريس وماين الإمام , ومفوض .
شباب الحارة جاهزين للخدمة يحملون المداخن بقهوة العريس , وبعد صب القهوة والشاهى يدخنون الحاضرين بعود القمارى الأصلى بدورة او دورتين , والد العريس واقف على روس الحاضرين ثم ( يتنحنح ) وهذه عادة عند أهل الديرة بكرمهم الحاتمى وكأن والد العريس يقول انظروا لى فيقطعون الجماعة سواليفهم بإنتظار دعوة والد العريس للحاضرين ثم يعلن بصوت رفيع ( تفضلو الله يحييكم ماأبرك من هالساعة اللى إجتمعتو بقهوتنا وانتم أهل المعروف ) تفضلو على غداكم عساه الذْ من طعمه , والسّموحة من التقصير ... الله أكبر على المنطق الذى كأنه غذاء !!
ينهض الأكبر سنا ثم من يتبعه بهدوء , ووقار , وهم يرددون ( الله يبارك للعريس ويسمّونه ويدعون لهما منه المال ومنها العيال .... الخ .
أيام زمان خدمات بشرية اكيده راحت ولن تعود حيث كل صينية يقف إثنان أو ثلاثة من الشباب بالماء البارد على رؤس الجماعة وذلك تدخل سريع لمن يغصّ أو يتعثر بشرقة يقولون الأولين للماء البارد ( الـدّيـْهْ ) وكل شاب يحمل بيده فنجال ماء بارد من القربة .
وأذكر ( نكته اضحكت اللى ياكلون ) والشباب واقفين بالماء البارد على روس الجماعة كأنه سال لعاب احدهم وهو يشوف الجماعه ياكلون وإرتخى فنجال الماء البارد من يده , وصب على راس احد الجماعه ( نـزْ واللقمة بفمه) فغص وباشروه بالماء وفكّه الله من الفشل, وواصل اكله ولو أن بعض الجماعة إنتابتهم الكركره على الشاب اللى صب الماء على راس الرجل , والشاب المخطى قبّل راس اللى صب الماء على غاربه , وطلبه يسامحه , ويعفو عنه فعـفا عنه وهو يبتسم دون أن يتدخل احد للصلح .
زمان أو ل يغسْلون الجماعة بسطل به ماء منثور به تايد لعدم توفر صابون اليد , يغط الضيف كفّه اليمنى واليسرى بالصابون ثم يبعدهما عن سطل الماء اللى به التايد ويعرك يديه بالتايد ثم يغطهن بسطل الماء الصافى , وبسرعة يرفع كفّيه وبهما الماء وينظف يديه من صابون التايد , غـرْفه أو غرفتين كافيات لأن التايد صعب تنظيفه من اليدين , والشباب , والماء ياملاح ياهماج , ياقفون قرب سطول الماء كل واحد ماسك منشفة بيده يتنشفون الضيوف وهم يرددون خلف الله عليكم , وإذا حولهم غريسه نخل ياخذون من سعفتها خوصة ينقشون اسنانهم بعد الأكل .
من تغدّا راح لبيته ينتظر صلاة العصر , والجميع تدسمو من غداء عرس ولد الحارة والكل يبارك للزوج ولزوجه بالتوفيق , واليا انصرفو الرجال بدأت النساء توزع بقية الطعام على كل بيوت الحارة { طعْمهْ } من الفضْله ويالذّها , كل إسر الحارة ببيوتهم يصلهم غداهم ما يحْرمون من طعام غداء الجماعة , وسبحان الله طعام الكرمة له شفقة حضور وإلاّ النفوس عزيزة , وفرحة بالترابط الإسري , والعرس لكل أهل الحارة بالفرح والحضور ..
بعد إسبوع من رحالة العريسة لبيت زوجها تطلع العروس لأول مره بعد زواجها لمنزل أهلها ومعها خروفين وكيس رز ومايتبعه .... يسمّونها ( الطْـْلاعه )
أهل البنت يرجْعون خروف لأهل الزوج وبيوم واحد أهل البنت يغدّون جماعتهم على طلاعة بنتهم , وأهل العريس يغدّون جماعتهم على طلاعة زوجة ولدهم لأهلها , وهذه علامة نجاح العرس وتمامه , ثم تعود العريسة لبيت زوجها بعد صلاة العشاء بغفلة الناس والدنيا ظلام ماتشوف يدك .
وهكذا زواجات ايام زمان اللى يخطبون الرجال لعيالهم من الرجال اللى عندهم بناتهم فسبحان مغير الأحوال .
يقول الناظم العمري تذكر ** زمان كان راع الطيب يشكر

وذاك المجتمع ما فيه منكر ** وكــل كان مشـــغول بحاله

عسى الله يسقي أيام البساطه ** زمان ما تلوث بالوساطه

وكان الجار بالجار إرتباطه ** وكان الوصل ممدوده حباله

وكانــوا في منافعهم ســويا ** إذا نــادو بعضهم ما تعيا

والعذر من الله ثم من القراء الأعزاء على ثقل مقالاتى رغم إختصارى المتكرر قبل النشر ولكن الحدث لابد ان يستوفي النص الصريح للتضح الرؤيا للقارىء العزيز الله يوفق قرائى الأعزاء ويرزقهم من حيث لايحتسبون .

علي الساير " سبق حائل "


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 898

Y
W
تقييم
1.71/10 (7 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#116028 Saudi Arabia [طلال الشمري]
1.13/5 (6 صوت)

11-07-1438 10:42 PM
ماشاءالله عليك يا أخ علي جعلتنا نعيش الماضي التليد بكل تفاصيله ماتركت شاردة ولا واردة إلا أشرت اليها جزاك الله خيرا وكثر من أمثالك الرجال الطيبين ، هناك الفكوك على مايبدوا إنك نسيته وهذه ذبيحة تذبح للعريس وتطبخ صباح يوم العرس ويفطر عليها عادة كانت قائمة فيما مضى ، أيام جميلة برغم من قسوة الحياة فيها كنت في ذلك الوقت أجلب الماء مع والدتي اطال الله في عمرها من فلاحة العصفور بالبزيعي قبل أن يقوم معجل الفرج وأخوه رحمهم الله بإقامة مشروع مياه على حسابهم وإيصاله للبيوت جعله الله في موازين حسناتهم ، تشكر أخ علي على هذه الإضافة وننتظر جديدك دائما جعل الله أيامك كلها جدادا


#116033 Saudi Arabia [ولد أبو خريجات]
1.00/5 (5 صوت)

12-07-1438 12:18 PM
الله يجزاك بالخير يالغالي إنت وطلال الشمري ذكرتونا بماضينا الجميل الله يرحم والدينا ووالديكم والمسلمين اجمعين لازلنا نحن للماضي وكل فترة نجدد الذكريات بالمرور على اللأطلال الخاوية على عروشها من غير العمالة التى طمست معالمها حسبنا الله ونعم الوكيل


#116035 Saudi Arabia [علي الساير]
1.00/5 (5 صوت)

12-07-1438 02:03 PM
السلام عليكم : اخوى طلال الشمرى شكرا لتواضعك وقراءة مقالي الطويل الذى حاولت إختصاره ولكن الوصف الحقيقى رفض الإختصار بارك الله بك وبعلمك اما الفكوك فأوردته بالمقال السابق بتوضيح نصف صفحة وتذكيرك الأخوى اعتز به دائما احث ابنائى واحبتى يابو طلال بأن يقرؤ ماضى الجدود والآباء ويعطوننا القياس , وفوارق هذا الزمان . اسعدك الله وحفظك واصلح لك مالك وعيالك


#116039 Saudi Arabia [علي الساير]
1.00/5 (5 صوت)

13-07-1438 06:40 AM
شكرا ياولد ابو خريجات على حبك العميق لماضى الجدود والآباء وكلمات اوردتها بتعليقك على مقالى احسست أننى إن شاءالله موفق مادام انت وأمثالك تقيمون ماض ٍ تليد لحاضر مجيد ولا أقول إلاّ الله يوفقك ويحفظك ويمد بأعمارنا جميعاً وعساك بعافية .



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار