"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا

الإجتياز








الأخبار
الأخبار العامة
( من حياة حاتم الطائى ,وحايل ,وقراياها ,وباديتها كرم أصيل يتجدد ) - 3


( من حياة حاتم الطائى   ,وحايل ,وقراياها  ,وباديتها كرم أصيل يتجدد ) - 3
15-09-1438 04:56 PM

سبق حائل ــ علي الساير :


وإمتداداً لقصص الكرم الحايلي الأصيل المتجدد.
سنة من السنين مرضت زوجتى وذكرو لنا معالج يسكن بيت شعر بقرية من قرايا حايل الطريق إليه جلدْ بدون إزفلت , رحنا طرقيّة قاصدين المعالج لنعود قبل المغرب والمسافة ماهي قليلة , يوم وصلنا بيت الشعر , تفاجأنا مجلس الرجال( الرّفة ) خالية , لأن الباحثين عن علاجه كثر , صوّتنا, طلعت علينا راعية بيت الشعرمتحشمة , سألناها هذا بيت فلان ؟ قالت نعم هذا بيته , قلنا وين هو ؟ قالت قريب هالحين يجى, سألتنا منين جايين ؟ قلنا من حايل قالت وش حاجتكم ؟ قلنا نبى نشترى من العلاج اللى عند ابوكم قالت تفضلو بالرفـّة , قلت لزوجتى إنتى إدخلى عليها , وأنا اجلس بالرفّة مجلس الرجال سمعتْ راعية البيت نجوتنا , قالت إنت وحرمتك إدخلو بالرفـّة , وراعي البيت شوى ويجى , جلسنا دقائق , إلاّ ودخلت علينا راعية البيت , متحشّمه وجلست على الدلال وهى لابسه شرشف , وشبّة النار من جذوع الرمث , والصراحة أنا , وزوجتي بذهوووول من حركة بنت الحلال وحمستْ وبهّرت وقربت التمر عند الدّلة المبهرة بجنب النار , وجهّزت البقل الجديد لذيذ المذاق , ثم قامت عن الدلال وقالت لى الله يعافيك اجلس على قهوتك وقهو حرمتك وإنتظرو ابونا يجىيكم وإختفت داخل بيت الشعر , أطفالها ثلاثة , وصخال , وعنيقات , وصرت أنا وزوجتى برفّة الرجال , تقهويت لحالي وزوجتى تشكى مرضها , وأبطى راعي البيت ناديتها من وراء الرواق الأوسط , وقلت ياخيّتى ابطى ابوكم , قالت والله ابونا بحايل مايجى إلاّ بليل لكن شفتكم طرقيّة وقلت ماترجعون لحايل وإنتم ماتقهويتو وأنتم جايين من بعيد , وباين زوجتك تعبانه , تبون تنتظرون لبعد صلاة المغرب وإن شاءالله يجى أو تلقونه باكر العصر على دلاله ؟!!!!.
ذهلنا من كرم هالسنافية الشقردية البطلة الشجاعة الحاتمية وشكرناها وعدنا ندعي لها من قلوبنا إلى اليوم , قامت بالواجب وهى ماتعرفنا حنّا عدوان وإلاّ صدقان , وشعورها بطول المسافة اللى سلكناها , وتظاهرت بأن زوجها ليس ببعيد حريصة على راحتنا من وعثاء السفر اللهم كثّرمن أمثالها الحاتمية الأصيلة .
واصحاب الدكاكين بحايل , أو تجّار البعارين , والغنم دايم قهاويهم ماتخلى من شريطية الحلال , والبيع والشّرى , ونار دلالهم حيّة تونس الطرقي .
وليل حايل , والقرايا هدوء كل ٌ بمنزله ولا تسمع اصوات إلاّ أصوات الضفادع بالجوابي , وصافرات الصراصير اعزكم الله , والسراج هو شرطي البيت سهران رغم عدم توفر القاز بإستمرار, الطرقى اللى يهجد وسط الليل يقومون أهل البيت بإستقباله وتقديم الواجب الحاتمي له , وهذا شفته بعينى وشاركت بخدمة الطراقي اللى دخلو قهوة الوالد وسط الليل , ولا درست من باكر السهر منعن , وبعض الليالي برد ٍ صِرّة تشوف الثلج على الجدران , رغم الظلام اللى ماتشوف يدك .
من زمان حاتم بن عبدالله الطائى اللى مضيفة التاريخي المشهور تحت سمراء حايل , جنوب السّويفلة , ولا هو معروف مضيف حاتم الطائي هل هو بيت شعر ؟ هل هو منزل طين ؟ أو بشعيب الإديرع ( الدّيعجان )
قالو إنه يأمر عبيده قبل تغيب الشمس يحملون الحطب على كتوفهم ويصعدون راس سمراء حايل القائمة ليومنا هذا رغم طول المسافة صعوداً إلى رأس السمراء الطويلة , وحطب يكفى طول الليل والنار تلهّبْ , ولاهو معروف عدد عبيد الموقدة
وسنة من السنين انا ورفاقى عددنا أربعة تسلقنا السمراء من الجهة الغربية بفصل الشتاء فضول , مسافة صعوده عسرومكلفْ أكثر من ساعة على اقدامنا ومعثرات متعبة نتساءل كيف عبيد حاتم يصعدون السمراء وعلى كتوفهم الحطب ؟؟ وحنا بليا حطب تعبنا وعطشنا وبغينا نرجع من نصف جبل السمراء , والتاريخ ذكر أن عبيد حاتم يشعلون النار براس السمراء ( الموقدهْ ) إليا غابت الشمس وحاتم يترقب وصول القادمين لمضيفه ينظرون نار الموقدة براس الجبل على بعد ومع سواد الليل كل ضوء صغير يصير كبير ثم ينوخون الطراقي على بيت حاتم , لأن النار علم ٌ برأس السمراء, ولا هناك بديل لنار الموقدة .
ومن شعرحاتم يخاطب امرأته ماوية بنت عبدالله

أيا ابنة عبد الـلـه وابـنة مـالـك ويا ابنة ذي البردين والفرس الورد
إذا ما صنعت الزاد فالتـمـس لـه أكيلا فإني لســت آكـلـه وحـــدي
أخا طارقا أو جار بيت فـإنـنـي أخاف مذ مات الأحاديث من بعدي
وإني لعبد الـضـيف مـادام ثـاويا وما في إلا تلك من شيمة العـبـد
ورد بكتاب المؤلف الإستاذ عبدالله إبن عبد العزيز الفايد ( حاتم الطائي دياره ومكان قبره) – الفصل الخامس – البيئة التى عاش فيها حاتم الطائى –
جاء بالسطر الخامس مايلي :-
يقول حاتم لنا بيت من الشعر تتخلله الريح كأن اروقته وشقاقه اجنحة الجراد من الخفّة لاينظر إليه الضيوف لأنه لايوجد فى جيرانه بيوت جميلة وطويلة , وما علموا أن البيت الذي وطأته اقدامهم شوف عيونهم ديوانية حاتم الطائى فيه الأخبار والزاد الذى يرغبه الضيف ).إنتهى نص الكتاب .
ومما تم توضيحه بكتاب الإستاذ عبد الله الفايد ملاحظة هامّه ألا وهى أن حاتم لايهتم بأبّهة شموخ بيت الشعر بل يهتم بإشعال النار برأس السمراء , وكل من حضر يشبع تحت بيت حاتم اللى وصفه حاتم بأجنحة الجراد من ضعفه .
وطاهية اللحم قيل إنها زوجته ماويَه تشرف على الطّباخات بنفسها وسنين حاتم دوّنها الباحثون بتاريخة المجيد , والمشهود له بإكرام الضيوف .
وحتى أهل حايل وقراياها أيام زمان مايهتمون بفرش قهاويهم بل إهتمامهم كرامة الطرقي , أو الضيف , ورعايته شتاءاً أو صيفا, وقهاوى جدودنا وآباؤنا بحايل وقراياها لليوم شامخه بطينها الذهبى الحاتمي وكأنها توضح للتاريخ والأجيال الحالية , والقادمة أن الكرم الحاتمى عادة وليس تصنّع رغم شح الموارد كان تحت سقوف هذه البويتات الصغيره بحجمها الكبير إقراء للضيف من غير شح , ولا بخل , ولا صدود, ولا تكبّر , ولا إعتذار.
يقول الوالد الله يرحمه أول سيارة تدخل حائل هدية الملك عبد العزيز للأمير حائل إبن مساعد يرحمهم الله يوم شافوها بعض الشيبان صارو يبكون يقولون هذا المسيح الدجال طلع علينا , والعمّال اللى يبنون بيوت الطين بالصيف جميعهم من حائل , وقراياها , يوم وقفت عندهم السيارة السوداء هربو بعضّة شليل وخلو المبنى وطينه وتغيبو وراء النخل , والأثل يقولون هذا المسيح الدجال .
أمّا إستاد البناء صار شجاع وكريم ماهرب دخل الفلاحة اللى بجنب المبنى وجاب برسيم وحطّه قدام سيارة الأمير توقعها دابّه تأكل البرسيم , وهذا دليل واضح على الجهل بالوارد الجديد أيام زمان , وأكرم السيارة بالبرسيم رغم أنها متهمة بأنها المسيح .
والحديث عن الكرم الحاتمى الحائلى عموماً يطول ويطول ولكن خير الكلام ماقل ودلْ ,
أسأل الله أن يبارك لنا ولكم بعيد الفطر السعيد 1438هـ وأن يجعل أعيادنا تترا من غير ضراء مضرة ولا فتنة مظلّة , عيد سعيد إن شاءالله , والنصر لحماة الوطن بالحد الجنوبى والداخل الله يثبتهم ويعيدهم لذويهم منصورين إن شاءالله وكل عام وأنتم بخير .

علي الساير


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 671

Y
W
تقييم
1.00/10 (2 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار