{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *} مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية ودعاة حائل يعبرون عن استنكار ما حدث من عملية إرهابية بمنطقة القصيم - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

سلامات

الصفا

التميمي ميقا ماركت

آبار حائل

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة


الأخبار
الأخبار العامة
مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية ودعاة حائل يعبرون عن استنكار ما حدث من عملية إرهابية بمنطقة القصيم


مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية ودعاة حائل  يعبرون عن استنكار ما حدث من عملية إرهابية بمنطقة القصيم
26-10-1439 04:46 PM

سبق حائل ــ فرحان مطلق المسمار :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد : فإن ما حدث في نقطة تفتيش الطرفية بمنطقة القصيم من عمل إرهابي قامت به فئة ضالة وطغمة فاسدة لهو الفساد في الأرض الذي ورثه هؤلاء الضلال عن أسلافهم من أهل الضلال أهل الغدر والخيانة الذين يخرجون في كل فترة لبث الفرقة وشق العصا والخروج على ولي الأمر وأسأل الله أن يقطع دابرهم ويصد كيدهم وأن يجزي خير الجزاء رجال أمننا البواسل الذين تصدوا بكل قوة وسرعة ما عجل بنهاية اثنين منهم وجرح الثالث وأسأل الله أن يتقبل شهيدا عنده الرقيب أول سليمان العبد اللطيف والمقيم حيث لم يراع هؤلاء المجرمون إلا ولا ذمة ولا حرمة وليس هذا بغريب إذا كانوا على معتقد باطل ومنهج فاسد وسلوك خبيث عجل الله فيهم العذاب وجعل أمرهم في تباب .... وفق الله ولاة أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه المولى وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف آل سعود حفظهما الله لما فيه حماية الدين والبلاد والعباد وأدام الله علينا هذه النعم العظيمة في ظل قيادتهم الحكيمة
مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة حائل
عبدالعزيز بن إبراهيم العجيمي

ـــــــــــ

image

( الإرهابين هم شرالقتلى وفي قتلهم أجراً لمن قتلهم )
عقب الحادثه الإرهابيه في نقطة الأمن بالطرفيه بمنطقة القصيم الذين أحبط الله عملهم ثم يقظة رجال أمننا وقتل من الإرهابين إثنان هم من شر القتلى تحت أديم السماء حيث معتقدهم الفاسد الذي يستبيحون به الدماء المعصومة حيث قال تعالى(ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً) فترتي على صاحب هذه الجريمه أنه في جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه الله وأعد له عذاباً عظيما وأن في قتلهم أجراً لمن قتلهم كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ( فأينما لقيتموهم فأقتلوهم فإن لمن قتلهم أجراً يوم القيامه ) وأن من مات من رجال أمننا على يد الخوارج الأرهابيين نحسبه عند الله من الشهداء ونسأله سبحانه أن ينزلهم منازل الشهداء على ماقاموا به من حراسة العقيده وبلاد التوحيد ونسأله جل وعلا أن يديم الأمن على بلادنا وأن يحفظ ولاة أمرنا ورجال أمننا ...
مدير مركز الدعوة والإرشاد بحائل
جمال محمد العقلاء

ـــــــــــ

image

الحمد لله رب العالمين, وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد, وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن الفسادَ والإصلاحَ أمْرانِ مُتَضادَّان، وكُلٌّ يَدَّعِي لِنَفسِه أنه المُصْلِح، ولكن كما قال الله تعالى: { وَاللَّهُ يَعْلَمُ المُفْسِدَ مِنَ المُصْلِحِ }. وأَخْطَرُ أَمْرٍ يَتَعَلَّقُ في هذا الباب: أنْ يَسْعَى المَرْءُ بالفسادِ في الأرض, ويَدَّعِي مع ذلك أنه مُصلِح, كما قال تعالى: } وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ * أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ {. وهذا مِنْ أشَدِّ ما يكونُ في الإفساد, كما هي حالِ المنافقين, وكُلِّ مَنْ كان على صِفَتِهِم. وقد دَلَّ على ذلك أيضاً قولُه تعالى: } أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سوءُ عَمَلِهِ فَرَءاهُ حَسَنًا {. فإن هذه الآيةَ عند السلفِ أشمَلُ من الأُولى, حيثُ نَصُوا في تفسيرِها على, كُفارِ مَكةَ, وأهلِ البدعِ والأهواءِ, والخوارجِ الذين يَسْتَحِلُّونَ دماءَ المسلمينَ وأموالَهُم, وكُلِ مَن يَعْمَلُ السَّيِّئَةَ ويرى أنها حَسنة. ولذلك قال السلف: " الشيطانُ أَفْرَحُ بالبدعةِ مِنَ المَعْصية, لأن المَعْصِيَةَ يُتابُ مِنها, والبدعةُ لا يُتابُ منها ". وقد ذكّرَ أهلُ العِلمِ فَوائِدًا عظيمَةً اسْتَنْبَطُوها مِن الآياتِ المَذْكُورة, لا يَتَّسِعُ المقالُ لِذِكْرِها, ولكن سأَذْكُرُ فائِدَةً واحِدةً مُهِمَّة, نَحْتاجُها اليَوْمَ جَمِيعاً, وهي: أنه ليسَ كُلُّ ما زَيَّنَتْهُ النفْسُ يكونُ حَسَناً، حتى يُعْرَضَ على الكتابِ والسنة, ويُفْهَمَ فَهْماً صَحيحاً, قال تعالى: { أفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فرآه حسناً فإن اللهَ يُضِلُّ مَنْ يَشاءُ ويَهْدِي مَن يشاء }. وقد ذَكَرَ المُفَسِّرُونَ بأنَّ الخوارِجَ مَعْنِيُّونَ بذلك. ومَنْ تأَمَّلَ حالَهُم وأفعالَهم, عَرَفَ ذلك, بل في كُلِّ مَرَةٍ يَسْمًعُ المُسْلِمون فيهم ما لا يُصَدِّقُه ولا يُقِرُّهُ العَقْلُ, فَضلاً عن الدِّين. وآخِرُ ذلك: ما سَمِعَه القاصِي والدانِي, في مَنْطِقَةِ القصيم, مِن هُجُومٍ إِرْهابِيٍّ غاشِمٍ قامَ بِه بَعْضُ الخَوارِجِ على إحْدَى النقاطِ الأمنِيَّةِ في طريق بريدة, والذي أَسْفَرَ عَن ٌقَتْلِ رَجُلِ أَمْنٍ ومُقِيمٍ, نْسْأَلَ اللهَ أَن يَتَقَبَّلَهُم في الشُهَداء. وقد تَصَدَّى لِهذا الهُجُومِ أَبْطالُنا رجالُ الأَمْنِ كَعادَتِهِم, ونَتَجَ عن ذلك هَلاكُ إرْهابِيَّيْنَ والقَبْضُ على ثالِثِهِم. فَنْسْأَلُ اللهَ أَنْ يَجْزِيَهُم خَيْراً, وأَنْ يَحْفظَ بِلادَنا مِمَّن يَكِيدُ لَها في داخِلِها وخارِجِها, وأَن يُصْلِحَ أَحوالَ المسلمين.
وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد.
الداعية في فرع وزارة الشؤون الإسلامية وخطيب جامع برزان بحائل
أحمد بن محمد العتيق

ـــــــــــ

image

إنه من المؤسف أن يتمكن الشيطان وجنوده من بعض أبنائنا فيتحولون إلى أعداء لنا يقتلون المسلم ويستحلون حرمة الدم الحرام والبلد الحرام الذي أقسم الله تعالى به فقال سبحانه: "لا أقسم بهذا البلد• وأنت حل بهذا البلد" وقال: "وهذا البلد الأمين"، ولقد ذكر الملائكة الكرام هذا الإفساد في الأرض وسفك الدماء فكانت حكمة الله تعالى في إسكان آدم وذريته الأرض ليبلوهم أيهم أحسن عملا فالمؤمنون يعمرونها بالخير ويحققون مراد الرحمن والمفسدون يعمرونها بالشر ويحققون مراد الشيطان فيسعون في الأرض فسادا "وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون• ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون" وخطورة هذا الحادث تبرز في أنه اعتداء بالجناية على المجتمع عموما من خلال رجال الدولة وهو أشد من الاعتداء بالجناية على الفرد بصفته الشخصية لأن خصمه في الجناية العامة كل المجتمع وخصمه في الجناية الخاصة شخص المجني عليه وأولياؤه.
حفظ الله بلادنا المملكة العربية السعودية من كل منكر ومكروه وكفانا جميعا شر شياطين الإنس والجن ومكايدهم وأعز الإسلام والمسلمين بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ونصر جنودنا في الخارج والداخل على كل معتد باغ أثيم.
عضو مركز الدعوة والإرشاد بحائل
عبداللطيف بن صالح العامر

ـــــــــــ

image

الحمدلله رب العالمين ولاعدوان إلا على الظالمين، وصلى الله على نبينا محمد، أما بعد :
فإنه لايوجد على وجه الأرض اليوم بلد؛ أطهر من بلدنا :السعودية، ولا أنقى منها ديانة ولا أكثر منها تحكيما لشرع الله.
فهي مأرز الإيمان وموطن الشرع، ومنبع الدين. تفضل الله عليها بخدمة الحرمين الشريفين، والوقوف بجانب قضايا المسلمين، والمحافظة على العهود والمواثيق، وتشرفت ببناء الإنسان السعودي، والمساهمة في النهضة الشاملة في كل قطاعات ومناحي الحياة.
وهذا ماجعل حساد السعودية وأعداءها يتكاثرون، ويسعون بكل ماأوتوا من مكر وخديعة :لتفتيت الأمن، وتفريق الصف، وإضعاف الشوكة، وتعطيل الاقتصاد، وتشويه السمعة. عن طريق وسائل الاتصال الاجتماعي والقنوات الفضائية والصحف الإلكترونية طورا، وطورا عن طريق الغلاة التكفيريين الذين استحلوا دماء المسلمين وفارقوا الجماعة، وسعوا في سفك دم الناس في المساجد والمعاهد والمصانع، ولم يسلم الحرمان الشريفان من شرهم وآذاهم وتفجيرهم وغدرهم. وما حادثة الاعتداء على سجن الطرفية وقتل الجنود المرابطين والمقيمين؛ إلا برهان ساطع على مايكنونه للمسلمين عموما ولهذا الوطن خصوصا، من تكفير وغل وحقد.
وقد أجمع الناس كلهم على تضليل هذه الطائفة الضالة المارقة ولله الحمد والمنة. وإن الواجب علينا جميعا في هذا البلد المعطاء، أن نكون في خندق واحد مع ولاتنا ومسؤولينا :ندافع عن هذا الوطن وعن هذا الدين، وبين محاسنه وسماحته وعده وفضله، ونوضح للقريب والبعيد :ضلال هؤلاء الغلاة، وأنهم لايمثلون دين الإسلام،.ونعلم أبناءنا وأهلنا أن مجاهدة الخوارج والغلاة هو من أشرف الجهاد، ونساهم في توعية الناس بكل السبل الممكنة، حتى نقطع دابرهم ونكسر شوكتهم بإذن الله. وإن من الجهود التي تذكر وتشكر وتروى ولاتطوى:ماقامت به وزارة الداخلية على مر العقود الماضية من جهاد عظيم في استئصال هذا السرطان الخبيث وقطعه وحسمه، قدمت خلاله من التضحيات والشهداء ماهو سجل شرف لهذه الدولة على مر العصور، ومن آخرهم الرقيب الشهيد بإذن الله:سليمان العبداللطيف، لينضم إلى الخالدين دفاعا عن وطنه وولاته وعقيدته.
والحمدلله الذي رد كيد الكائدين وهتك سترهم وأبان عوارهم وضلالهم.والمسؤول بمنه وكرمه أن ينصرنا على من عادانا واعتدى علينا. وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ويعينهم ويسددهم.
عضو مركز الدعوة والإرشاد بحائل
مهدي بن عماش الشمري

ـــــــــــ

image

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
قال الله تعالى : " مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا ۖ كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ ". سورة الروم .
لازالت الخلايا النائمة تتحرك بين فترة وأخرى محاولة المساس بأمن المملكة العربية السعودية ضمن أجندات متعددة تتحرك حسب توجيهات الأحزاب والتنظيمات الإرهابية التي تقودها قوى الشر بالخفاء وتدعمها دول حاقدة على بلاد العرب والمسلمين .
وقد أعيتهم بلاد التوحيد ومأرز الإيمان وأرض الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين التي تقف في ميدان البطولة والشرف للذود على معاقل الإسلام ومصالح الشعوب والدول العربية والإسلامية أمام المد الفارسي والقوى الإرهابية التي توظفها لضرب الأمن الداخلي لبلادنا العزيزة . وإن العمل الإجرامي الذي وقع يوم أمس الأحد ١٤٣٩/١٠/٢٤ في القصيم من أعتداء استهدف رجال الأمن هو حلقة ضمن سلسة آثمة من العمل الإرهابي الذي يقوم به خوارج العصر سفهاء الأحلام حدثاء الأسنان جهلة في العلم والإيمان وقد حادوا عن نهج السلف ووسطية الإسلام ورضوا بالغلو والقتل والتدمير وتنفيذ مخططات الأعداء أعماهم ضلالهم ولم يدركوا حجم التحديات والمعارك العسكرية والسياسية والفكرية والاقتصادية التي تستهدف هذا الوطن الآمن الذي يتمتع بنعم عظيمة ابتدأ من نصرة عقيدة التوحيد ونبذ الشرك والبدع وخدمة الإسلام في العالم وطباعة ونشر الكتاب والسنة وتحكيم الشريعة في القضاء وكونها حاكمة على الأنظمة والقوانين و حرص الدولة على دعم تعليم الناس أمور دينهم عبر المؤسسات التعليمية ودعم الجهات الخيرية واستتباب الأمن في ربوع البلاد ويعبد الناس ربهم آمنين مطمئنين .. فلم يعي هؤلاء كل هؤلاء المصالح الدينية والدنيوية لأنه لا حظ لهم في العلم وبعيدين كل البعد عن العلماء الراسخين في العلم وقد مكن الله لولاة الأمر الحكم والملك وأجرى الله على أيديهم مصالح في الدين والدنيا منذ تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز وأبناءه الملوك من بعده رحمهم الله جميعا وشكر الله لهم مساعيهم المباركة . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لا يَشْكُرُ النَّاسَ» .
رواه أحمد وأبو داود والبخاري في الأدب المفرد صححه العلامة الألباني.
وقال الله تعالى : " واعتصموا بحبل جميعا ولا تفرقوا ".
والله نسأل أن يدحر الخوارج المارقين ومن عاونهم ودعمهم وأن يحمي بلادنا وولاة أمرنا وعلمائنا ورجال أمننا وأن يشفي المصابين منهم وأن يكتب قتلاهم في الشهداء . وصل اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه .
عبدالعزيز بن علي المحيني
الداعية بمركز الدعوة والإرشاد بحائل .

ـــــــــــ

image

الحمد لله والصلاة على رسول الله وبعد: فقد آسفنا ذاك العمل الاجرامي الذي وقع قبل أيام قريبة في نقطة تفتيش بمنطقة القصيم راح ضحيته رجل الأمن سليمان العبدلله نسأل الله أن يتقبله في الشهداء حصل هذا العمل من تلك الفئة الضالة المنحرفة عقديا وفكريا وهذا ديدن عقيدة الخوارج استباحة دماء المسلمين ولكن مع ذلك فإنها يوجب علينا الاجتماع حول قادتنا الملك سلمان حفظه الله وولي عهده الأمين الامير محمد بن سلمان حفظه الله والواجب ع الدعاة والمصلحين كشف عوار هذه الفئة الضالة وتبيين منهجهم والتحذير منهم .. والله الموفق ..
الوليد بن سالم الشعبان
عضو مركز الدعوة والارشاد بحائل

ـــــــــــ

image

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
فإن النبي صلى الله عليه وسلم من كمال حرصه وخوفه على أمته قد حذرها من منهج الخوارج وبين صفاتهم وأوصافهم وأحوالهم ، فمن صفاتهم التي ذكرها أنهم (يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان) وأنهم (حدثاء أسنان، سفهاء أحلام ) وأنهم( يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ) أي أنهم لا ينتفعون بكتاب الله ، وكذلك من صفاتهم أنهم يكفرون المسلمين ويستبيحون دماءهم ، وما حدث قبل أيام من عمل إجرامي في الطرفية بمنطقة القصيم من قتل لرجل الأمن وكذلك المقيم الذي أسأل الله تعالى أن يتقبلهم من الشهداء وكذلك التهجم على المراكز الرسمية يوضح ويبين هذا المنهج الفاسد ويبين لنا حال هذه الجماعات المتطرفة الإرهابية وأنها جماعات خالفت منهج النبي صلى الله عليه وسلم، قال تعالى: ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) (93)
وفي البخاري عن ابن عمر رضي اللَّه عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَنْ يَزَالَ المُؤْمِنُ فِي فُسْحَةٍ مِنْ دِينِهِ، مَا لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَامًا»
وهذه الأدلة تبين حرمة الدماء المعصومة وأنه لايجوز قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق ، وهذه الجماعات الإرهابية من داعش والقاعدة وجماعة الإخوان المسلمين لم يراعوا حرمة الدماء والأنفس المعصومة، ولم يطيعوا الله ولم يتبعوا رسوله صلى الله عليه وسلم فيما أمرهم بحفظ الدماء المعصومة وعدم الاعتداء عليها، قال تعالى: (وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَىٰ وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّىٰ وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ ۖ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ). (115)
والخير كل الخير في اتباع النبي صلى الله عليه وسلم ومنهج السلف الصالح والشر كل الشر في مخالفتهم.
أسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ بلاد التوحيد والسنة المملكة العربية السعودية من كل سوء، وأن يحفظ ولاة أمرها وعلماءها، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان وأن يحفظها من شر الأشرار ومن شر الخوارج المارقين ، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
عضو الدعوة بمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة حائل
متعب بن سليمان الزماي



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 932

Y
W
تقييم
0.00/10 (0 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار