"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

مجمع الأهلي

سلامات

جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية

القافلة للسفر والسياحة

رالي حائل 2019








الأخبار
الأخبار العامة
باللّهجة الحايلية ... وصف لمدينة حايل وحاراتها أيام زمان ــ 8


باللّهجة الحايلية ... وصف لمدينة حايل وحاراتها أيام زمان ــ 8
20-06-1440 08:48 AM

سبق حائل ــ علي الساير :

(قبل واحد وخمسون عاماً - أول كلمة إلقيتها عام 1389هجرية أمام والدي - وسمو الأمير عبد العزيز بن مساعد أمير منطقة حائل - والداعية العراقي - محمد محمود الصواف بالمتوسطة الأولى بحائل )
وأنا طالب بالمرحلة المتوسطة تحدثو الجماعة أنه وصل إلى حائل الداعية محمد محمود الصواف - ضيفاً على أمير منطقة حائل .
وحينها كان الصواف مستشاراً لجلالة الملك فيصل بعد وصوله للمملكة عام 1959م وكلفه الملك فيصل مبعوثاً خاصاً للملوك والرؤساء بالعالم وطاف 35 دولة عربية وإسلامية من أجل إنشاء المؤتمر الإسلامي بالسعودية ومن مؤلفاته كتاب ( رحلاتي إلى الديار الإسلامية ) الله يرحم أمواتنا وأموات المسلمين .
إجتمعت اللجنة المكونة من أمارة المنطقة , وإدارة التعليم , وإدارة المتوسطة الأولى بحايل لإعداد برنامج الحفل ومن ضمن مواضيع مناقشتهم البحث عن الطالب الذي سيلقى كلمة الطلاب بالمتوسطة وكان من ضمن اللجنة مدرس اللغة العربية عراقي الجنسية يدعى ( أنطوني ) مسيحي فقال للجنة أنا أختار الطالب الذي سيلقى كلمة الطلبة , وإستدعتنى اللجنة المنظمة ,وأجلسوني معهم أعطانى الإستاذ أنطونى ورقة مكتوب بها موضوع بسطور ومختصر كلفنى أراجعها بزمن دقيقة واحدة - ثم كلفنى بالوقوف أمام اللجنة وقال تصور نفسك أمام سمو أمير حائل , والداعية الصوّاف , وقفت مرهوباً وتعتعت ثم طلبو منى أعيد للمرة الثانية ونشط صوتى ثم طلبو منى ثالثة ورابعة وخامسة حتى اجدت وتجاوزت مرحلة الإختبار من فضل الله هتفو لى تصفيقاً حاراً وقالو نعم أنت الذي سيلقى كلمة الطلاب .
هنئوني أعضاء اللجنة جميعهم وقال أحدهم على محيّاه التطوع والتواضع إن شاءالله ياوليدي ستكون علم إعلامي الكل يشهد لك وزدت فخراً من تصريحه وتشجيعهم لى ومن فضل الله تجددت معنوياتي , ووالله ما أعرف منهم أحداً إلى معلم اللغة العربية - الإستاذ – أنطوني .
يوم الإحتفال - جُهّزت منصّت الخطابة لكون الداعية – الصوّاف – سيلقى محاضرته الدّينية – والمكرفون حديث عهد بالخدمة, وحضر مهندس سيارات الأمارة – المنورجي - والشاب اليماني عزيز وذلك لإشرافهما على تشغيل { المكرفون} والمنورجي شايب منحنى ظهره وبشرته سوداء .
دعيْ لمحاضرة الصواف أعيان المنطقة بما فيهم { والدي } الله يرحمهم .
أنا حضرت قبل صلاة العصر مهتم بإلقاء الكلمة , صلينا العصر اربعة اشخاص عند منصة الإحتفال , جلست على كرسى قريب من المنصّة وكنت مهموم برهبة أول مرة بحياتى ألقى كلمة على ذلك المستوى الكبير, وصرت أكرر حفظ السطورالمكتوبة بل المطبوعة .
حضر سمو أمير المنطقة بعد صلاة العصر مباشرة, ومعه مرافقيه ,والدّاعية الصّواف , وبعد الإفتتاح بالقرآن الكريم - كلمة أهالي حايل القاها مسؤل مأعرفه لأننى لاأعرف مدير المتوسطة الأولى ولا مدير التعليم كونى - طالب - لكن كما سمعت من الناس أن الذي القى كلمة الأهالي هو مدير تعليم حايل .
بعدها قدمنى الشاب المتألق – ناصر الفركز أيام زمان الذي هزّ شعور الحضور فخراً بديباجة سعودية موسومة الكل شكره وأيدة , ولأول مرة بحياتى إلقى كلمة أمام حشد من الناس - وإستاذي أنطوني – واقفاً قريب منّى خوفاً أن اغلط , ولم يرد على من فضل الله , وقد تحمست من جاهزية الحدث وإرتفع صوتى قليلاً , والشاب اليماني عزيز وضع أمامي على المنصّة كوب ماء أراه معروفاً من ذلك الشاب لم ولن أنساه ماحييت ومن فضل الله ما إحتجت لذلك الماء لكن تجهيز المرغوب واجب عند الحاجة .
وأنا إلقى الكلمة رأيت الداعية - الصواف - يرفع يده اليمنى كأنه يقول لي على مهلك - شوى شوى - الله يغفر لأمواتنا وأموات المسلمين .
وحين فرغت من إلقاء الكلمة قليلة الأسطر طلبنى سمو الأمير توجهت صوبه ورافقني إستاذ اللغة العربية العراقي – أنطوني - وقبلت رأس سموه ثم سألنى أنت منين ؟؟ – قلت من حايل قال – عشت – عشت ولدي – تشجعت من مديح سمو الأمير لى , الداعية الصواف نهض واقفاً وصافحنى ووضع يده اليسرى على مصافحتى له باليمنى وهز يدى وقال أنت شجاع !!!.
المهندسان الشاب اليماني المتألق - عزيز والمهندس المنورجى مهتمان بمراقبة المكرفون حتى لايتوقف اثناء الحفل ومحاضرة الداعية الصّواف المهندس المنورجي جالس على كرسي وهما يتابعان إستمرار خدمات المكرفون .
نعم أعتز بهاك الحدث ما دامت لي الحياة , وأنا واحد من أفراد هذا الشعب السعودى الأبي ومن حايل الشامخة بالكرم الحاتمي والجود الموسوم , وتشجيعى من فضل الله جاء من والدي تاج راسي المشجع الأول وكذلك من سمو أمير المنطقة – والدّاعية الصّواف , ولجنة الحفل . الحمد لله .
تمنيت تصويرإلقائى للكلمة وحضور والدي مشجعاً رغم ثقل سنين عمره , وسلامى على سمو الأمير , والداعية الصواف , الله يغفر ويرحم أمواتنا وأموات المسلمين, وياحسايف ماتمنيناه زمن شبابنا معدوم مثل التصوير زمان الصمت راح مع سنينه !!
أمّا ورود الساعة اليدوية وساعة الجيب .... تتمت المقال بالعدد القادم إن شاءالله
- علي الساير -



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 643

Y
W V
تقييم
9.01/10 (21 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار