"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
أخبار الرياضة
الأمير سلطان بن فهد يعتمد فريق عمل تطوير المنتخبات السعودية وخطة عمله


الأمير سلطان بن فهد يعتمد فريق عمل تطوير المنتخبات السعودية وخطة عمله
14-11-1430 06:40 PM

سبق حائل ــ نواف الشمري :

اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم أعضاء فريق عمل تطوير المنتخبات السعودية وخطة عمله التي رفعها صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس الإتحاد السعودي لكرة القدم رئيس فريق عمل تطوير المنتخبات السعودية لكرة القدم ، وتمنى سمو الرئيس العام لفريق العمل الذي يضم خبراء دوليين وسعوديين التوفيق في عملهم والخروج بإذن الله بنتائج إيجابية لتطوير آداء المنتخبات السعودية لتواصل سجلها الحافل بالإنجازات القارية والدولية بإذن الله تعالى .

وقد أوضح صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد رئيس فريق العمل أن الفريق يضم خبرات دولية وسعودية ستعمل على وضع الحلول الكفيلة بإذن الله تعالى لتطوير المنتخبات السعودية بالشكل المناسب ، وتتماشى مع المكتسبات التي حققتها الرياضة السعودية على الساحة الإقليمية والقارية و الدولية .
وبين أن فريق العمل سيستهدف دراسة أداء المنتخبات السعودية مؤخرا وذلك من خلال الإستماع لمرئيات الأجهزة الفنية والإدارية بالمنتخبات السعودية الثلاثة للوصول إلى تصور مبني على تشخيص للواقع وإيجاد حلول تعزز الإيجابيات وتتلافى السلبيات , ووضع تصور لإيجاد معايير ومقاييس خاصة بالأداء والمقارنة والتصحيح المستمر ومن خلال التركيز على طريقة إعداد اللاعب وانضباطه وتأهيله كما تستهدف الخطة إيجاد برامج لتطوير آداء المدربين الوطنين وتنمية قدراتهم الفنية ، ودراسة أنسب الطرق لزيادة التأثير الإيجابي للمسابقات على أداء المنتخبات الوطنية. وتطوير برنامج خاص باكتشاف ومتابعة وتصنيف اللاعبين الناشئين .

وقال سموه : إن الخطة الموضوعة التي اعتمدها سمو الرئيس العام راعت بالدرجة الأولى الاهتمام بدراسة واقع كرة القدم السعودية من جميع النواحي. وبعد دراسة مستفيضة ومتابعة واجتماعات عديدة منذ صدور توجيه سموه بتشكيل فريق العمل تم البحث في التجارب العالمية المشابهة التي تمكنت من تحقيق قفزات طموحة في كرة القدم، تبين ضرورة مراجعة استراتيجية كرة القدم السعودية، والوقوف على كافة جوانب التطور وتعزيزها وتفادي القصور بها، والاستعانة بالخبرات المتوفرة على أعلى مستوى في العالم ممن لهم تجارب في هذا المجال، بالإضافة إلى الخبرات الوطنية التي تمتلك تجربة مميزة في مجال كرة القدم الحديثة التي تعتمد على المنهجية العلمية في التخطيط المستقبلي، مع قياس معدل تطور الأداء دوريا بالأساليب المعتمدة دوليا .
وأضاف ومن خلال هذه المعايير العملية فقد تم اختيار تشكيل فريقي عمل إحدهما فني يختص ببرنامج تطوير المنتخبات الوطنية و اللاعبين وتطوير المدربين، والفريق الأخر إداري يختص بدراسة وضع المسابقات الوطنية و أداء الأندية وتحديدا في درجتي الناشئين والشباب ، وسيقوم فريقا العمل بدراسة الوضع القائم و جمع المعلومات و تحليلها ودراستها ووضع الحلول والتصورات والخطط المستقبلية وطريقة تنفيذها ومتابعة الآداء بعد إقرار الخطة وقياس معدلات تطور الأداء.

وأفاد سمو رئيس فريق العمل أنه بعد مراجعة دقيقة ودراسة موضوعية للخبرات المتوفرة محليا ودوليا تقرر أن يتم تشكيل فريق العمل على المستوى المحلي يشتمل على خبراء ومختصين من الجهات التعليمية العليا في الجامعات والكليات المتخصصة ومن وزارة التربية والتعليم والخبرات الفنية من مدربين ولاعبين سابقين وخبرات إدارية وطنية وتقرر أن يرأس الجانب الفني في فريق العمل كمستشار " الفرنسي " جيرارد هوليه بما له من خبرة دولية مميزة وسجل حافل بالإنجازات والنجاحات، حيث يعمل حاليا مديراً للشئون الفنية بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وكان المسئول عن الملف الفني الخاص عن إعادة تأهيل المنتخب الفرنسي لكرة القدم في العام 1998م والذي حقق المنتخب من خلاله كأس العالم، وحقق بطولة أوروبا تحت 19 سنة في العام 1996، كما حصل على بطولة الدوري الفرنسي في العام 1986 مع فريق ليون الفرنسي ، و في عام 2000 حقق كأس الدوري الإنجليزي، كأس الرابطة الإنجليزية، كأس أوروبا لأبطال الكأس مع فريق ليفربول وكذلك حقق مع نفس الفريق في العام 2001 كأس السوبر الأوروبي لأبطال الكؤوس، وحقق الدرع الخير للاتحاد الإنجليزي في العام 2002... وفي العام 2003 حصل على كأس الدوري، و من ثم عاد إلى فرنسا حيث حصل على بطولة الدوري الفرنسي في العام 2005 و2006.

كما افاد سموه من نفس المنطلق أنه تم اختيار البريطاني / ريك بيري ليكون رئيساً للجانب الإداري في فريق العمل بما له من خبرة دولية مميزة وسجل حافل بالإنجازات والنجاحات حيث كان مسئولاً عن إعادة تشكيل الدوري الإنجليزي الممتاز، ثم أصبح الرئيس التنفيذي لمسابقة الدوري الإنجليزي من عام 1991-1997، ثم الرئيس التنفيذي لنادي ليفربول الإنجليزي من 1997-2009. ويساعد الخبيرين في عملهما فريق عمل دولي وفريق عمل وطني من أصحاب الخبرات المعروفة بالكرة السعودية.

أما الفريق السعودي فيضم وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب لشؤون الرياضة سعود بن علي العبدالعزيز والرياضي والاكاديمي المعروف الدكتور عبدالرزاق بن سليمان أبوداوود و عميد كلية التربية البدنية والرياضة بجامعة الملك سعود الدكتور خالد بن صالح المزيني و رئيس قسم التربية البدنية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور علي بن عبدالله الجفري و أستاذ علم النفس الدكتور علي الزهراني والمشرف العام على نشاط الطلابي بوزارة التربية والتعليم عصام بن عبدالله بن خميس ومستشار من الاتحاد الدولي لكرة القدم سيتم تسميته لاحقا من قبل الإتحاد الدولي ، والمدرب الوطني خليل بن إبراهيم الزياني ، واللاعب الدولي والمحلل الرياضي خالد الشنيف والمدرب الوطني خالد القروني والمدرب الوطني عبداللطيف الحسيني واللاعب الدولي السابق حاتم خيمي واللاعب الدولي السابق حسين الصادق ، والأكاديمي المتخصص والمدرب أيمن عبيد ، و عادل البطي والأستاذ والخبير الإداري واللاعب السابق وجدي الطويل وسكرتارية متخصصة للفريق .

وشرح سموه بأن فرق العمل هدفه أن يكون اللاعب السعودي هو محور الأساس في عملية البناء التي ترتكز عليه الخطة المستهدفة من خلال إنشاء نظام يغطي كافة المعايير والمقاييس للاعبين الشباب و الهواة والمحترفين في المملكة، ومن خلال منهجية عمل تقوم على التقييم العام لفئة اللاعبين ما تحت 12 عاماً ويتدرج التقييم بعد ذلك على الفئات السنية وصولا الى الفريق الأول ثم حصر أعداد اللاعبين المنتسبين وتصنيفهم والهيكلة التي يمارس من خلالها اللعبة ومعرفة مستوى القدرات والإمكانات لدى اللاعبين والتعرف على المنشآت التي يتم التدريب عليها ثم كفاءة وأعداد المدربين ومدى ملائمتهم للعمل مع الأعمار في كل فئة .

وقال سمو الأمير نواف بن فيصل بن فهد سيتوزع العمل على مرحلتين هامتين متلازمتين الأولى مدتها من 3- 4 أشهر وتعني بتجميع البيانات و المعلومات والإحصائيات عن كرة القدم السعودية، ثم دراستها وتحليلها والوقوف على واقعها، ووضع التوصيات وخطة العمل وتحديد الإطار الزمني بعد ذلك يتم رفعها لسمو الرئيس العام لإعتمادها ، بينما ستكون المرحلة الثانية هي مرحلة التنفيذ وهي مرحلة طويلة المدى، يتم خلالها متابعة التنفيذ وتحديد مستوى تطور الأداء حسب المعايير الموضوعة في خطة العمل وستكون كالتالي :
المرحلة الأولى : تجميع وتحليل البيانات والمعطيات المعلومات ( 12 أسبوعا )
- تجميع المعلومات والبيانات عن كرة القدم السعودية (5) أسابيع )
- تقييم وتحليل البيانات والمعلومات المجمعه (3 أسابيع )
- التوصيات ومسودة خطة العمل ( أسبوعان )
- الخطة والميزانية والإطار الزمني ( أسبوعان )
المرحلة الثانية : تنفيذ ومتابعة ومراجعة للخطة المعتمدة ( المدة الزمنية يتم تحديدها حسب نتائج الدراسة )
- التنفيذ مقابل التسارع الزمني ومعايير قياس الآداء
- فترة مراجعه وتصحيح .

وتابع سموه قائلا : إن فريق العمل سيلتقي بكافة شرائح الوسط الرياضي من رؤساء أندية ومدربين ومن منسوبي الوسط الإعلامي الرياضي المتخصصين ومن اللاعبين ذوي الخبرة وكباتنة المنتخبات السعودية السابقين وسيلتقي باللاعبين الذين شاركو في التصفيات الأخيرة للتعرف عن قرب على الصعوبات التي واجهتهم ، وسيتم خلال الفترة القادمة جمع المعلومات اللازمة التي طلبها فريق العمل حتى نهاية شهر ذي الحجه حيث سيعقد فريق العمل إجتماعه الأول عقب إجازة عيد الأضحى المبارك وسيعقبه مؤتمر صحفي تعلن فيه تفاصيل خطة عمل الفريق ومداها الزمني وكافة الجوانب التي سيشملها عمل الفريق بإذن الله تعالى.

وإختتم سمو الأمير نواف بن فيصل بتمنياته بالتوفيق لفريق العمل ليحقق الأهداف المرجوه منه وما سيتحقق للمنتخبات السعودية من مواكبة لأحدث أساليب العمل وبالتالي تحقيق نتائج مشرفه لرياضتنا بمشيئة الله تعالى


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 862

Y
W
تقييم
5.02/10 (256 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار