"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
خصصت موقعاً إلكترونياً وأرقام هاتفية لاستقبال السكان ومعلوماتهم .. لجنة تقصي الحقائق تبدأ في إستدعاء المسؤولين السابقين والحاليين


خصصت موقعاً إلكترونياً وأرقام هاتفية لاستقبال السكان ومعلوماتهم .. لجنة تقصي الحقائق تبدأ في إستدعاء المسؤولين السابقين والحاليين
21-12-1430 09:31 PM

سبق حائل ــ عبدالله الشمري :

بدأت لجنة التقصي والتحقيق في أسباب كارثة السيول في محافظة جدة التي تم تشكيلها إنفاذا للأمر السامي الكريم استدعاء المسئولين المعنيين بالكارثة الحاليين والسابقين للتقصي والتحقيق بعد دراسة المعلومات المتوفرة والإطلاع ميدانيا على المواقع المتضررة. كما قامت لجان التحقيق الفرعية وفق جدول محدد باستدعاء الموظفين العاملين في جميع الجهات ذات العلاقة ممن لهم صلة بهذا الموضوع من الحاليين والسابقين وكل من يستدعي الأمر التحقيق معه من كافة الإدارات الحكومية الأخرى وجميع الشركات والمؤسسات التي قامت بتنفيذ المشاريع المعتمدة التي ثبت وجود قصور فيها . وقررت لجنة التقصي والتحقيق الاستعانة بعدد من الخبراء والمختصين والمهتمين لدعم أعمال اللجنة . وأهابت اللجنة بكافة المواطنين والمقيمين بالتواصل معها عبر موقعها الالكتروني (www.jed-investigation.org.sa ) ، وهاتف رقم (026648888 ( تحويله ( 2504 و 2509 و 2505 ) أو فاكس رقم ( 022832030 ) ممن لديه فكرة أو رأي أو معلومة تساعد اللجنة في عملها.

ضحايا السيول إلى 117

واصل الدفاع المدني أعماله الميدانية والإجرائية في أعمال البحث والتعاطي مع البلاغات الواردة لغرفة العمليات جراء السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي شهدتها جدة في الثامن من ذي الحجة الحالي. وبين الدفاع المدني في تقريره اليوم أن عدد الوفيات في سيول جدة ارتفعت إلى 117 شهيدا وشهيدة بعد انتشال جثة خلال الـ24 ساعة الماضية ، في حين سجلت البلاغات عن المفقودين 48 بلاغا. وأوضح مدير المركز الإعلامي لمواجهة الـحالة الطارئة في جدة العميد محمد بن عبدالله القرني أن هناك توثيق للدفاع المدني للاتصالات الواردة والبلاغات على مدار الـ 24 ساعة، وأن فرق الدفاع المدني ما زالت تواصل عمليات المسح. وأشار العميد القرني في مؤتمر صحفي عقده اليوم إلى أن هناك جهودا لإعادة التيار الكهربائي إلى عدد من أحياء جدة المتضررة من السيول. ووفقا للإحصائية التي أوردها تقرير الدفاع المدني اليوم، فإن حالات أضرار العقارات والمركبات من تلك الفاجعة بـلغت9452 عقارا، و8386 مركبة، بعدما قامت لجان الحصر المكونة من الدفاع المدني وإمارة منطقة مكة المكرمة بأعمال المسح للعقارات والسيارات المتضررة.وأشار التقرير إلى أنه تم إيواء 6697 أسرة، و 22959 شخصا، وصرف الإعاشة لـ 6697 أسرة ، و 22595 شخصا.

الأمانة تنجز 70% من السد الترابي الثالث لبحيرة الصرف الصحي

أنجزت أمانة جدة 70% من السد الترابي الثالث الذي شرعت في تنفيذه نهاية الأسبوع الماضي في المسافة الواقعة بين حي السامر وبحيرة الصرف الصحي لحماية أحياء شرق الخط السريع من أية أخطار محتملة.

وأوضح المهندس إبراهيم كتبخانه وكيل أمين جدة للتعمير والمشاريع أن العمل يتواصل بفعالية من قبل الشركة المنفذة للانتهاء من السد الترابي الثالث في الوقت المحدد له قبل نهاية الأسبوع الحالي وبين أن موقع السد تم تحديده بعد أن قام عدد من الخبراء الجيولوجيين بجامعة الملك عبدالعزيز بمرافقة عدد من مسئولي الأمانة خلال جولة ميدانية في المنطقة الواقعة بالقرب من حي السامر، وعلى بعد 11 كيلو متر من السد الاحترازي الذي تتردد الكثير من الشائعات عن احتمالية حدوث انهيار له، وهي شائعات لا أساس لها من الصحة خاصة أن السد لا توجد به أيه تصدعات ويتم عمل تخفيف لشفط المياه الواقعة خلفه بتفريغها عبر الخطوط إلى مجرى السيل الجنوبي.

وقال أن السد الجديد سيكون بطول 160 مترا وعرض 25 مترا وبارتفاع ثلاثة أمتار وسيتم إنشاء عدد من القنوات لتصريف المياه الواصلة له للقناة الشمالية، مبينا أن أكثر من 50 معدة تشارك في تشييد السد وذلك تلافيا لحدوث آية أخطار محتملة – بإذن الله –في المستقبل. وأفاد أنه يجري كذلك عمل تدعيم للسد الترابي المجاور لبحيرة الصرف وزيادة ارتفاعه واستخدام مادة ( جي تكست تيل) في السد الترابي الجديد وكذلك القديم وهي مادة تمنع التسرب وتحد من سحب التربة منسوب المياه خلف السد الاحترازي، مشيرا إلى أن نحو 70 معدة تعمل في السد الترابي القديم لزيادة ارتفاعه إلى 20 مترا بدلا من 18 بطول 1700 متر وعرض 20 مترا، مؤكدا انخفاض منسوب المياه بالسد الترابي إلى 9.8 أمتار.

وأشار إلى أنه يجري متابعة السد الاحترازي أولا بأول والعمل على تخفيض منسوب المياه به، حيث تم تركيب 20 مضخة سعة كل منها ألفا متر مكعب في الساعة لتخفيض كمية المياه بما يزيد على40 ألف متر مكعب يوميا ونقلها عبر الخط الناقل الذي نفذته الأمانة كأحد المشاريع العاجلة لدرء مخاطر بحيرة الصرف إلى قناة مجرى السيل الجنوبي.



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 877

Y
W
تقييم
1.93/10 (69 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار