"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
السياحة والآثار:جهود مكثفة لتطوير سياحة الأعمال و14 مليار ريال إنفاق فعاليات


السياحة والآثار:جهود مكثفة لتطوير سياحة الأعمال و14 مليار ريال إنفاق فعاليات
08-01-1431 06:50 PM

سبق حائل ــ إبراهيم الجنيدي :

كشف تقرير إحصائي صادر من الهيئة العامة للسياحة والآثار أن الإنفاق على سياحة الأعمال في المملكة خلال العام 2008م بلغ 14 مليار ريال من خلال أكثر من 5 ملايين سائح حضروا وشاركوا في فعاليات الإعمال في المملكة من اجتماعات ومعارض ومؤتمرات وندوات وغيرها. وكانت ذروه رحلات سياحة الأعمال مركزه في شهري أبريل ومايو حيث استحوذ هذين الشهرين نسبه 27 في المائة من رحلات سياحة الأعمال.
ووفقاً للتقرير الصادر عن مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس)بالهيئة عن سياحة الأعمال فإن أهم الوجهات المحلية التي قصدها هؤلاء على الترتيب هي الرياض، جدة، مكة، الدمام، المدينة. ويشير التقرير أن سياح الأعمال ضخوا قرابة الـ 5,5 مليار ريال على خدمات الإيواء، و 3,1 مليار ريال على شراء منتجات من السوق المحلية.
ومن جهته أكد حمد آل الشيخ مدير عام إدارة البرامج والمنتجات السياحية بالهيئة العامة للسياحة والآثار أن المملكة تشهد نمواً متصاعداً في مجال سياحة الأعمال، ويعود ذلك إلى النمو الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والتعليمي التي تشهده مناطق المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين و النائب الثاني ، وتوافر المرافق والخدمات والبنية التحتية المناسبة، مما ساهم في تنمية الفعاليات والأنشطة المرتبطة بالإعمال والاقتصاد وغيرها من مجالات الحياة في المملكة، لافتا إلى أن سياحة الأعمال تشغل حيزاً مهماً في مساهمة السياحية في الناتج المحلي بالمملكة العربية السعودية، حيث تشكل 19 في المائة من حجم الإنفاق السياحي.
وأضاف أن في المملكة ينظم أكثر من 100 ألف فعالية أعمال سنوياً يحضرها ويشارك فيها أكثر من خمسة ملايين شخص، وكذلك يوجد في المملكة أكثر من 500 صالة معارض ومؤتمرات واجتماعات، مشيرا إلى أن المملكة تتمتع بالعديد من مقومات نجاح هذا النوع من السياحة، وعلى رأسها أن المملكة هي أكبر دول الخليج من حيث التعداد السكاني والنشاط الاقتصادي، وتحقق أعلى نمو ناتج محلي في منطقة الخليج والشرق الأوسط، كما أنها المنتج الأكبر للنفط على مستوى العالم، إلى جانب تمتعها ببنية تحتية قوية في مجالي الخدمات و الاتصالات والمواصلات دولياً ومحلياً، بالاضافة إلى النمو السريع في عدد المنشأت التجارية والتعليمية والاجتماعية مما ينتج عنه نمو أكبر في الطلب على فعاليات وأنشطة الاعمال التي يسافر لها المواطن والمقيم ويشارك فيها أيضا خبراء ومختصين من الدول العربية والاسلامية والصديقة، من خلال رحلات سياحية ينتج عنها انفاق على الخدمات والمنتجات السياحية أو التي تقدمها مؤسسات القطاع الخاص والمجتمع اثناء تلك الرحلات.
وذكر أن الهيئة وبتوجيه ومتابعة من الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة ودعم ومتابعة أعضاء مجلس ادارة الهيئة، تقوم ومع شركاءها بجهود كبيرة لتطوير سياحة الأعمال، ومن ذلك العمل مع الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص على تنمية سياحة الأعمال، بهدف توفير البنية والبيئة المناسبة لنمو عدد الرحلات السياحية المحلية المرتبطة بسياحة الأعمال، ومن ذلك تطوير العناصر المختلفة لصناعة سياحة الأعمال، بما في ذلك تطوير قدرات وامكانيات المؤسسات المتخصصة في تنظيم الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض وتوفير الكفاءات الوطنية المتخصصة في نشاطات مرتبطة بسياحة الاعمال، بالاضافة الى العمل مع الشركاء لتطوير المعايير والمواصفات والاجراءات التي تضمن رفع مستوى وجودة فعاليات الأعمال من مؤتمرات ومعارض واجتماعات والمنشأت التي تقام فيها والخدمات المرتبطة بها، حيث يقوم فريق عمل من الهيئة ووزراة التجارة والصناعة ومجلس الغرف السعودية والقطاع الخاص بإعداد تلك المعايير والمواصفات والإجراءات التي تسهل على الجهات الحكومية مهمتها وتوفر للقطاع الخاص الدعم الكافي لرفع جودة وكميه فعاليات الأعمال. وكذلك تسعى الهيئة الاستفادة من الخبرة الدولية المتقدمة في مجال سياحة الاعمال ونقلها لصناعة السياحة في المملكة. التي تقام في المملكة من خلال الاشتراك في أهم الجمعيات والمنظمات الدولية،وتطوير الأدلة عن كيفيه تنظيم المعارض والمؤتمرات بالطريقة الاحترافية والعمل مع قطاعي التعليم والتدريب لتنظيم الدورات المتخصصة في مجال سياحة الأعمال و تطوير تخصصات ومواد أكاديمية وتدريبية ذات العلاقة بإدارة وتنظيم وتسويق المؤتمرات، والعمل على قياس الحركة السياحية المرتبطة بسياحة الأعمال وتقييمها.
و نوه الى أن تولي الهيئة مؤخرا الاشراف المباشر على قطاع الفنادق سيساهم خلال السنوات القليلة القادمة في إحداث نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها الفنادق لتنظيم المؤتمرات والاجتماعات والمعارض فيها وتطوير منشآتها من جميع النواحي خصوصا وأن الفنادق تضم النسبة الأكبر من عدد فعاليات الأعمال، ويسكن فيها المشاركين في تلك الفعاليات، ويستفيدون أيضا من خدماتها الاخرى مثل الوجبات.
ومن جهة أخرى تسعى الهيئة الى تطوير قطاع آخر مرتبط بسياحة الاعمال هو قطاع منظمي الرحلات السياحية والتي أصبحت تشكل العصب الرئيسي لسياحة الاعمال وتسويق والجهات السياحية في الدول المتقدمة في مجال سياحة الاعمال حيث أنها تسهل على المشاركين فيها الحصول على الخدمات الجيدة وبأسعار مناسبة، مع توفير تجربة سياحية لا تقتصر فقط على حضور المؤتمر او المعرض او الاجتماع وانما الاستمتاع ببرامج سياحية في المنطقة او المدينة اثناء حضور تلك الفعاليات، مما يساهم في استفادة المملكة او المناطق من تلك الفعاليات اقتصاديا ويساهم في توفير الآلاف الفرص الوظيفية لابناء الوطن.
من جهة أخرى تشهد المملكة تطورا كبيرا في الخدمات التي تساهم في نمو سياحة الاعمال ومن ذلك تطور شبكة الاتصالات، وتطور الخدمات الصحية، وتطور خدمات النقل الجوي والارضي. كما تسعى الهيئة مع شركاءها إلى تطوير الخدمات التي يحتاجها منظمي المعارض والمؤتمرات مثل اجراءات الموافقة لتنظيم الفعاليات وخدمات شركات الطيران والمطارات، وتوفير التجهيزات اللازمة لتنظيم انشطة ورحلات سياحة الاعمال بسهولة وجودة عالية. كما ان سعي الهيئة الى تطوير الوجهات السياحية الداخلية وتطوير المنتجات السياحية مثل المتاحف والاثار والقرى التراثية والمواقع السياحية سيساهم بشكل كبير في تطوير التجربة السياحية المرتبطة بسياحة الاعمال مما يرفع من عدد فعاليات وأنشطة سياحة الاعمال التي تقام في تلك الوجهات ويحقق الفوائد من السياحة من زيادة دخل الموطنين والمنشآت وتوفير الآلاف من الفرص الوظيفية لأبناء الوطن.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 704

Y
W
تقييم
1.64/10 (91 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار