"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
رالي حائل Ha'il Rally
أرشيف رالي حائل 2009 Hail Rally Archive
السائقون السعوديون يستعدون للمشاركة في رالي حائل الدولي بالقروض و"الفزعة"


السائقون السعوديون يستعدون للمشاركة في رالي حائل الدولي بالقروض و\"الفزعة\"
27-01-1430 10:54 AM

( سبق حائل )بندر العمار :


تذمر عدد من السائقين السعوديين المشاركين في رالي حائل الدولي 2009 الذي ستنطلق أولى مراحله الثلاثاء المقبل، من تجاهل شركات وتجار منطقة حائل لهم، مؤكدين أن الشركات والتجار مارسوا التسويف ولم يلتزموا بالوعود التي وعدوا بها من دعم مادي خلال رعايتهم لهم، ليتسنى لهم تجهيز السيارات التي سيشاركون بها.
ولجؤوا - على حد قولهم- إلى البحث عن قروض تساعدهم في التجهيز للسباق، مؤكدين أنهم اقترضوا مبالغ خيالية بعد احتساب فوائد عليهم تجاوزت الـ 95 ألف ريال وأن بعضهم اضطر لرهن السيارة التي سيشارك بها.
وقال بطل رالي حائل 2006 فرحان الغالب لـ"الوطن" نشتكي من قلة الدعم والمشكلة أن الرعاة لا يلتفتون إليك إلا في الأسبوع الأخير ومحاولة مساومتك لقبول عرض ضعيف يتراوح ما بين 10 آلاف إلى 15 ألفاً، بل إن الرعاية تحولت إلى مضاربة ومساومة من قبل الرعاة والشركات".
وأضاف" رغم أني بطل لرالي حائل 2006 ، إلا أنني لم أجد راعيا علما بأن انطلاق الرالي تبقى عليه أيام قليلة".
واستغرب" لم أجد سببا لتخاذل التجار والشركات مقارنة بالمناطق الأخرى، فالمتسابقون في المناطق الأخرى من المملكة وجدوا الدعم اللازم والكامل على الرغم من عدم تحقيقهم أي بطولة ومنهم أسماء مغمورة تشارك للمرة الأولى" .
وتمنى الغالب من المسؤولين التدخل وحث الشركات على رعايتهم، مشيرا إلى أنه خسر على سيارته القديمة التي تعود سنة صنعها إلى عام 1990، مبلغا تجاوز الـ85 ألف ريال.
وقال "بقي أن أدفع 30 ألف ريال لأتمكن من الدخول في الرالي".
موضحا أنه يشارك فقط للمشاركة، مستبعدا أي فرصة في المنافسة على المراكز المتقدمة، ومرجعا ذلك لفارق الإمكانيات عن الفرق الأجنبية والخليجية المشاركة.
وقال صاحب المركز الثالث في رالي 2007م مفضي الدهام" لقد جهزت سيارتي على حسابي الخاص بتكلفة وصلت إلى 150 ألف ريال وأسعى لاحتلال أحد المراكز المتقدمة في السباق".
وأضاف" لم أجد من يدعمني ويرعى مشاركتي، ومع ذلك أدعو رجال الأعمال والشركات الكبرى بحائل إلى دعم المتسابقين والوقوف معهم، فالفرق الأجنبية تكون متكاملة من طاقم الصيانة والإعلام والتجهيزات الخاصة للسائق، أما المتسابق السعودي وملاحه فيعملان وحدهما ولا يجدان الاهتمام الرعاية في حدث عالمي وبطولة دولية مثل رالي حائل".
وتوقع الدهام أن يتواجد السائقون السعوديون في المراكز المتقدمة دون الفوز بالبطولة نظرا لفارق الإمكانيات بينهم وبين والأجانب.
وبين أن الحظوظ في الفوز تنحصر بين الفريقين البريطاني والفريق التشيكي نظرا للتجهيزات الكبيرة التي يتمتعان بها .
وعن التدريبات التي تسبق انطلاقة السباق، قال الدهام" نجري تدريبات مكثفة على رمال نفود جبة مع الملاح لتجاوز أخطاء العام الماضي، إضافة إلى التدريب المكثف على أجهزة الملاحة".
وطالب الدهام الشركات الكبرى الراغبة في رعاية إحدى الفرق السعودية بالتواصل مع الاتحاد السعودي للسيارات لأخذ توصية بالمتسابقين الذين لديهم مراكز وخبرة كافية حتى تكون الشركات على بينة ممن تقوم برعايتهم.
أما السائق خالد الهمزاني الذي يشارك للمرة الرابعة، فقال" خسائرنا كبيرة ونحن مصرون على المشاركة على الرغم من يقيننا بقلة فرصة فوزرنا بالرالي، لقد رهنت بعض ما أملك إضافة إلى أخذ قروض ذات فائدة كي أتمكن من المشاركة، فالسائق في منطقة حائل هو من يقوم بالترويج لنفسه وهو من يقوم بعمليات الصيانة وعند اقتراب الرالي يكون قد أنهك فكريا وماديا بينما سائقو الفرق الأجنبية يأتون وقد جُهز لهم كل شي لذا يحققون نتائج جيدة".
وقال المتسابق متعب القنون" رجال الأعمال يساوموننا عن طريق مديري أعمالهم الذين لا يفقهون بالرالي شيئا ويتعاملون معنا وكأننا سلعة يريدون الاستحواذ عليها بثمن يصل إلى 5 آلاف ريال فقط، علما بأن هذا المبلغ لا يكفي لدفع رسوم الاشتراك البالغة 6 آلاف ريال".
وأضاف أنه قدم لزملائه كمساعدة ورشته وعماله لصيانة سياراتهم في محاولة منه لتوفير بعض المبالغ الباهظة عليهم "فزعة" منه لهم .
وأكد القنون أنه لم يدفع رسوم الاشتراك إلى الآن، مشيدا برئيس الاتحاد السعودي للسيارات مشعل السديري الذي يساعدهم بتأجيل دفعهم لرسوم الاشتراك.
واشتكى القنون من نقص التجهيزات الخاصة بالسباقات في السعودية وقال "نضطر إلى إرسال السيارة في أحيان كثيرة إلى الإمارات العربية المتحدة التي تتوفر فيها جميع الإمكانيات، علما بأن الحديد الذي نحصل عليه في الإمارات هو من شركة سابك السعودية".
وقال الميكانيكي السعودي زامل المليحان إن بعض التجار يظن أن الدعم الذي يقدمونه للسائقين هو لجيبه الخاص بينما في الأساس هو مبلغ لمساعدته في التجهيزات ما بين كفرات ومساعدات، فمثلا الصيانة الخاصة بالسيارة تكلف أكثر من 2500 ريال هذا بالإضافة إلى الملاح المحترف الذي يكلف أكثر من 10 آلاف ريال.
وذكر المليحان إن السائقين الراغبين في المنافسة مطالبون بتوفير مبلغ 50 ألفاً كمبلغ احتياطي كأقل تقدير أثناء السباق حتى تتمكن فرق الصيانة من توفير القطع المناسبة لصيانة سيارته في حالة تعرضها لأعطال خلال السباق .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 671

Y
W
تقييم
2.65/10 (93 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار