{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}{* php buffer start *} {* php buffer end *}خلال إطلاقه لمؤتمر التراث العمراني بالمنطقة .. سعود بن عبد المحسن:\"القشلة\"ستتحول لنقطة جذب سياحي ودرة معمارية في وسط حائل - سبق حائل | صحيفة إلكترونية
"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار الحائلية
خلال إطلاقه لمؤتمر التراث العمراني بالمنطقة .. سعود بن عبد المحسن:"القشلة"ستتحول لنقطة جذب سياحي ودرة معمارية في وسط حائل


خلال إطلاقه لمؤتمر التراث العمراني بالمنطقة .. سعود بن عبد المحسن:\"القشلة\"ستتحول لنقطة جذب سياحي ودرة معمارية في وسط حائل
09-06-1431 02:26 AM

سبق حائل ــ إبراهيم الجنيدي ــ تصوير : نايف السلحوب :

أكد الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة أن موقع القشلة التاريخي بالقرب من مشروع توسعة طريق الملك عبد العزيز الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين ل100 متر إثناء زيارته للمنطقة سيجعل من الموقع نقطة جذب سياحي وسيجعل وسط مدينة حائل درة معمارية تحظى باهتمام المواطنين والزوار لوجود عدد من المشاريع المرتبطة بالمشروع وقال أمير حائل خلال إطلاقه في "القشلة " وسط حائل لفعاليات معرض التراث العمراني بالمنطقة المصاحب للمؤتمر الدولي الأول للتراث المعماري بالدول الإسلامية أن جميع المشاريع في حائل مرتبطة مع بعضها ونحن نقف اليوم أمام هذا الصرح التراثي التاريخي والمعلم السياحي وتحتاج الساحات المجاورة له لتطوير وإعادة تأهيل لان التراث جزء لا يتجزأ من أولويات البلاد.
وقال الأمير سعود بن عبد المحسن "اعتقد أن هيئة السياحة على الرغم من قصر إنشاءها ألا أن جهود الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار واضحة جدا وكبيرة على الرغم من المدة القصيرة جدا للهيئة وأضاف"يجب أن يؤخذ بالحسبان أن ما أثقل كاهل هيئة السياحة في بدايات التأسيس جمع المعلومات والدراسات العلمية التي تحتل أهمية كبيرة في نجاح أي عمل أضف لذلك أن عدم وجود جهة رسمية تقوم بجمع هذه الدراسات أضاف صعوبة ألا أن جهود الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار استطاعت تجاوزت جميع تلك المعوقات وإحداث انطلاقة قوية للسياحة والآثار خلال السنتين الماضيتين ومشاهدة الجميع لظهور مشاريع تراثية وسياحية رائدة في البلاد ومن المتوقع أحداث نقلات نوعية كبيرة من قبل هيئة السياحة التي رسمت مستقبل باهر للسياحة السعودية.
وأبان أمير حائل اهتمام القيادة بالتراث العمراني يأتي تجسيدا لاهتمامه لكل ما من شانه الارتقاء بالوطن والمواطن وذلك الاهتمام واضح وملموس لان التراث جزء من ماضي الأمة وأي امة لا يوجد لها تراث لا يوجد لها ماضي ولا حاضر ولن يوجد لها مستقبل فاهتمام القيادة نابع من الإحساس الصادق بان هذا التراث جزء لا يتجزأ من روح الأمة وبقاء القشلة وغيره الكثير من المواقع الأثرية في بقية مناطق المملكة سيكون له مردود كبير تراثيا وسياحيا.
وأنقذ المهندس مبارك بن فريح السلامة المنظمين خلال فقرة العرض المرئي المخصص للمواقع الأثرية عندما حدث خلل فني بالصوت المصاحب للعرض ألا انه تطوع بالتعريف ارتجالا لكافة المواقع الأثرية بالمنطقة وسط امتدح الحضور.
وقال المهندس مبارك بن فريح السلامة المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار في حائل وأمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة أن العاملين في معرض التراث العمراني بالمنطقة المصاحب للمؤتمر الدولي الأول للتراث المعماري بالدول الإسلامية وفعالياته نشعر بسعادة غامرة برعاية خادم الحرمين الشريفين لهذه المناسبة وندعو الله أن يبقيه ذخرا لأهله في هذا الوطن ولعموم العالمين وأشار إلى أن تشريف أمير حائل للمناسبة أضفى جوا من البهجة لفعاليات المنطقة والتي تقام في مبنى القشلة الطيني الذي يمثل تراثاً معماريا فريداً وأيضاً في رحاب جامعة حائل والتي عودتنا دائماً بمبادراتها المهنية والفاعلة حيث ورش العمل في موضوع التراث ، وفي فصول الدراسة في مدارس التربية والتعليم في المنطقة الذين بادروا بتبني برنامج تثقيفيا لأبنائنا الطلاب رغم الفترة الزمنية القصيرة ، وهناك حيث تساهم أمانة المنطقة الحاضرة دوماً لتشارك في المعرض الرئيس بالرياض وأبان المهندس السلامة إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تقوم وبمشاركة ، وزارة الشئون البلدية والقروية، ووزارة الثقافة والإعلام ، ووزارة التعليم العالي ، وجامعة الملك سعود ومؤسسة التراث الخيرية ، ومركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية باسطنبول (أرسيكا) التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي بتنظيم هذا المؤتمر وفعالياته، حيث تشارك في هذه التظاهرة الكبيرة 15 جامعة من جامعاتنا و 11 غرفة تجاريه بورش تناقش موضوع الاستثمار والذي حدد ضمن الأهداف العديدة للمؤتمر حيث تبرز الأهمية الثقافية والاقتصادية والاجتماعية والسياحية للتراث العمراني كأحد القطاعات الأساسية للتنمية . حيث مشاريع أواسط المدن التاريخية، وتأهيل وتطوير القرى التراثية، ومشاريع الأسواق الشعبية ،ومراكز الحرف والصناعات التقليدية والفنادق التراثية وتوظيف التراث العمراني في المجال السياحي.
وأكد المهندس السلامة إن الدولة وضعت آليات لتمويل مشاريع التراث العمراني وهناك نماذج للتمويل الحكومي تشجع المهتمين على الإفادة من هذه الفرص ،كما يمكننا كذلك الاستفادة من لمبادرات القطاع الخاص المهمة.
وأضاف المدير التنفيذي لجهاز السياحة والآثار في حائل وأمين مجلس التنمية السياحية في المنطقة"، أن مشاركة جامعة حائل وأمانة المنطقة والإدارة العامة للتربية والتعليم في تنظيم فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية في المنطقة، يأتي لإنجاح المؤتمر، مؤكدا الدور الذي تلعبه جامعة حائل في رعاية ودعم الفعاليات والأنشطة السياحية في المنطقة".
وأضاف المهندس السلامة ''أسهم الدكتور أحمد السيف منذ أن تولى مهام إدارة جامعة حائل بالارتقاء بالشأن السياحي في حائل من خلال مبادراته الخلاقة والإيجابية التي تهدف لتنمية القطاع السياحي والإسهام في تحريك اقتصاديات المنطقة وإيجاد حراك سياحي واجتماعي واقتصادي تعود آثاره الإيجابية على الوطن والمواطن، تحقيقا للرؤية المشتركة بين الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة والأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار''.
وأبان المهندس السلامة أن الفعاليات التي انطلقت في القشلة ، حتى الخميس المقبل ستشتمل على عروض حية لتقنيات وأساليب البناء والزخرفة التراثية والترميم وعروض لمواد البناء والزخرفة للتراث العمراني ويحتوي على التربة الطينية والتبن والماء بواسطة براميل حديدية قديمة والسلاسل الخشبية من الأثل وأدوات تصليح الخلطة من مسحاة ومنساف ومحافر الخوص وأخشاب الأثل والخوص والحبال والجص الأبيض والنجاف والباب المصنوع من خشب الأثل المنقوش والخلال من خشب الأثل مع عرض حي لعناصر ومكونات التصميم الداخلي للمباني التراثية عبر شاشات العرض ومسابقة لهواة ومحترفي تصوير التراث العمراني يشتمل على ''عرض صور بعض الشخصيات الذين قاموا بتنفيذ أغلب المنازل الطينية في مدينة حائل في مجال البناء وتلييس البناء بالجص والتسميث في الاحواش ونقش الكمارات وحرفية تنفيذ الأبواب والنوافذ الخشبية مع عرض للحرف والصناعات اليدوية بمشاركة أربعة حرفيين وعروض للأسر المنتجة من مدينة جبة في معرض متخصص لعرض المنتجات من الأعمال اليدوية ومرسم للأطفال عن التراث العمراني ومعرض للصور الفوتوغرافية عن التراث العمراني''.

image

image

image

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 978

Y
W
تقييم
4.77/10 (102 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook






Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار