"حاصلة على ترخيص وزارة الثقافة والإعلام"
RSS Feed Twitter YouTube
سبق حائل | صحيفة إلكترونية???????

جديد الأخبار
جديد المقالات

مدار للسياحة

الدرسوني

الصفا





أطيب البن

تحفيظ

شركة حائل العقارية




الأخبار
الأخبار العامة
إحالة مرضى العناية المركزة إلى مستشفى خاص على حساب «الصحة»


إحالة مرضى العناية المركزة إلى مستشفى خاص على حساب «الصحة»
14-07-1431 01:51 PM

سبق حائل :

كشف مساعد المدير العام للطب العلاجي بالمديرية العامة لصحة الشرقية الدكتور عبد الكريم العبد الكريم عن توجيهات الوزارة لجميع المناطق بإحالة المريض إلى المستشفيات الخاصة، لحين توافر سرير في العناية المركزة بمستشفى حكومي، مؤكدا أن أقسام الطوارئ في المستشفيات الحكومية لديها أسرة مجهزة بأجهزة خاصة تشبه إلى حد كبير أجهزة أسرة العناية المركزة، ويتم وضع المريض بها حتى يتم توفير سرير في قسم العناية بالمستشفى، وأضاف العبد الكريم أنه في حالة تعذر الحصول على السرير لمدة ساعتين، فهناك إمكانية تحويله إلى مستشفيات القطاع الخاص، وهو إجراء تقوم به إدارة الطوارئ في المديرية التي تتولى عملية التنسيق مع المستشفيات الأخرى لتأمين سرير عناية مركزة للمريض في مستشفيات حكومية، وفي حالة عدم الرد من المستشفى خلال نصف ساعة، فإنه يبدأ التنسيق مع المستشفيات الخاصة لنقله إليها، فيما تتحمل الوزارة تكلفة علاج المريض، وأبان العبد الكريم أن العناية المركزة تواجه معوقات لعدة أسباب، أبرزها : أنها تتطلب نوعيات متخصصة في جوانب خدمية مختلفة، ولا تقتصر فقط على طبيب في تخصص منفرد فقط، مؤكداً أن هناك صعوبة في شغل الوظائف المخصصة للعناية المركزة، حيث إن هناك ندرة في عدد المتخصصين تقابله زيادة في الطلب على هذه التخصصات في جميع الدول، لكن هذا ليس مبرراً للتوقف عند هذا الحد، لكننا عملنا على رفع نسبة الأسّرة في أقسام العناية، ومنها : أن مجمع الدمام الطبي على سبيل المثال كان قبل 3 أعوام يقتصر فيه عدد أسرّة العناية على 12 سريراً فقط ، في حين تمت مضاعفته إلى أن بلغ حالياً 34 سريراً، ولدينا أيضاً 12 سريراً للعناية في مستشفى القطيف المركزي الذي يشهد توسعة حالياً، في حين أن هناك 9 أسرة للعناية في مستشفى الجبيل، وتمت توسعته حالياً بإضافة 16 سريراً للعناية المركزة. ويعتبر قسم العناية المركزة أكثر الأقسام تعقيداً داخل المستشفى، لأنه يحتاج إلى استشاريين ذوي خبرة معينة، ويحتاج إلى كادر تمريضي متمرس، وهو جزء من القضية وليس فقط توفير الأسرة هو المشكلة في حد ذاتها ليس بالأمر السهل، رغم سهولة توفير الأجهزة، لكن الصعوبة تتمثل في توفير الكوادر المتخصصة في هذا الشأن، وأشار الدكتور العبد الكريم أن هناك مرحلة تتم دراستها حالياً في مجمع الدمام الطبي لوحدة كبيرة جداً، وهناك توسعة حالياً تحت الإنشاء لمستشفى القطيف، وتوسعة تم الانتهاء منها في النعيرية والجبيل، وهناك توسعة في الخفجي، وفي مستشفى الولادة والأطفال بالدمام الذي شهد قفزة نوعية في أعداد الأسّرة، ويجري تشغيلها تدريجياً بعد تأمين الكوادر المتخصصة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 862

Y
W
تقييم
3.89/10 (126 صوت)


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook





التعليقات
#22928 Saudi Arabia [ابوراشد]
1.00/5 (1 صوت)

15-07-1431 07:50 AM
يارجل,,يارجل,,يارجل,,مستشفيات المملكه انشأت من اجل خدمه((المواااطن السعودي)) اولا وعلي رأس كل قائمه له الافضليه اما الاجانب وغيرهم ((في المرتبه الرابعه بعد السعودي)) انتم مسؤلين اما الله عن خدمه الشعب وليس عن غيرهم من الشعوب الاخري والمشكله رعايه الاجانب علي حساب حقوق المواطن السعودي والحصيله نقص فاضح في رعايه وعلاج ابن البلد تذهب للاجانب تذكر حديث المصفي (ص) ((كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته))كفاكم مجاملات((( مؤشر الوطنيه بسببكم=(صفر) )))



Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

تركيب وتطوير : عبدالله المسمار